آخر الأخبار حياتناحياتنا

“أسبوع الأردن للموضة”.. انطلاقة قوية بحضور محلي وعالمي – فيديو

عمان- الغد- انطلق “أسبوع الأردن للموضة” JWF أول من أمس بمشاركة وحضور عالمي ومحلي كبير، باعتباره منصة وطنية أساسية لترسيخ صناعة مستقبلية وثقافة الموضة في الأردن، ودعم المنتج المحلي بالدرجة الأولى.
انطلقت العروض بمجموعة الهوت كوتور للمصمم اللبناني جن لويس ساباجي، التي حملت طابعا حالما، وأناقة وجرأة استلهمها من الطبيعة.
اتبع ساباجي خطى والده منذ العام 2011، حيث عمل في استوديو والده المصمم جان لويس الكبير، ولطالما تمتع ساباجي بشغفه بتصميم الأزياء، فبعد تخرجه من الجامعة الللبنانية الأميركيّة في بيروت، قاده الشغف الكبير للالتحاق بأكاديمية دومس في ميلان، التي سنحت له فرصة إطلاق خطه الخاص في الأزياء العالمية.
جمعت التصاميم المشاركة على منصة العروض بين الكلاسيكية والعصرية، منها ملابس عملية، وأخرى للمناسبات والسهرات، بالإضافة لأزياء الشاطئ للرجال والنساء.
ومن المتوقع أن يكون JFW حدثا سنويا، حيث أثمرت الاستعدادات الكبيرة له عن افتتاح ناجح يحاكي العروض العالمية من خلال التنظيم الناجح، وحضور العارضين والعارضات بمقاييس دولية، والأسلوب المتبع في تقديم الأزياء بخطوات ثابتة.
وشمل اليوم الأول أيضا مشاركة دور للأزياء، مثل: ZAY التي قدمت خطا للملابس الرجالية ببدلات تناسب فصلي الربيع والصيف 2020/2019، ومجموعة سارة منصور التي درست التصميم في كلية لندن للأزياء في بريطانيا، ومن ثم لوس انجلوس، وتعاونت في بداياتها مع لويس فيردا.
وأطلقت أول “اتيليه” خاص بها في 2015، وتقوم بتصميم العباءات وفساتين الزفاف، وأول مجموعة قدمت لها “ثياب الربيع والصيف” في العام 2016.
ومن المصممات الأردنيات اللواتي شاركن أيضا عائشة دباس، التي أطلقت مجموعتها الخاصة “لو تريو”، وتركيزها على الإكسسورات والملابس “الكاجوال”، وتتسم مجموعتها بالحدة وتداخل الاشكال الهندسية لمجموعة “جاهزة للارتداء”. وحملت مجموعة المصمم ليث معلوف تشكيلة من الألوان بقماش متنوع بين الدانتيل والترتر والشيفون، وبأطوال متعددة، ومعلوف مصمم موهوب يستخدم تقنتيات متعددة في تصاميمه التي تجمع بين التطريز اليدوي والطبقات والكشكش، وهي جريئة بذات الوقت، وتعكس انوثة المرأة، وقد صمم معلوف فساتين للعديد من المشاهير المحليين والعرب والعالميين والدوليين، مثل: صبا مبارك، سميرة سعيد، كين سعد، نادية أحمد، دره زروق، وغيرهم الكثير.
وكانت من بين المشاركات في منصة العرض المصممة زينب الكسواني، وأيضا، فادي زعمط، ميس الفاتح وحسام حدادين.
وكانت مجموعاتهم تفيض بعبق تراثي كما في مجموعة الكسواني، وأخرى خاصة للسهرات التي قدمتها الفاتح، بينما اتسمت مجموعة حدادين بلمعانها المعدني.
ويعد JFW بوابة للمصمّمين المحليين للوصول للعالمية، وجسراً يعبرونه نحو طموحهم وأحلامهم، وذلك عن طريق عرض مجموعاتهم وإبداعاتهم على الجهات المهتمة في مكان مخصّص، بالإضافة إلى لقاء مصممين عالميين لهم باع طويل في المجال، ومن ثم انبثقت الرسائل الأخرى كالإنسانية التي تجلّت في تسليط الضوء على معاناة اللاجئين في المخيمات، والعبء الذي تتحمله المملكة في احتضانهم، وفي سبيل ذلك تم عقد الشراكة مع UNHCR وغيرها من الجهات المعنية بجانب تعليم مجموعة منهم أصول التصميم والحياكة عن طريق جهات متخصصة وأكاديمية. ومن ثم وصلت نفحات الجمال الوطني إلى إبراز مكانة الأردن عالمياً كأكثر الدول احتواءً على أماكن سياحية أثرية فريدة، ناهيك عن الوفود والصحافة العالمية والمحلية التي تغطي الحدث والتي سيكون لها دور رئيس في ذلك.

عرض أزياء ضمن أسبوع عمان للموضة بفندق الكمبنسكي بعمان أول من أمس -( تصوير ساهر قداره)
عرض أزياء ضمن أسبوع عمان للموضة بفندق الكمبنسكي بعمان أول من أمس -( تصوير ساهر قداره)
عرض أزياء ضمن أسبوع عمان للموضة بفندق الكمبنسكي بعمان أول من أمس -( تصوير ساهر قداره)
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock