آخر الأخبارالغد الاردني

أسبوع الريادة العالمي 2020 في الاردن بشراكة استراتيجية مع الاتحاد الاوروبي

عمان- الغد- أعلن مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا عن توقيع اتفاقيات شراكة استراتيجية لأسبوع الريادة العالمي 2020 والذي يقام بنسخته الثانية عشر على التوالي في المملكة مع الاتحاد الاوروبي- مشروع مبادرة تطوير المنشئات الاقتصادية في الاردن (JADE)، بهدف تعزيز روح ريادة الأعمال في المجتمع المحلي حيث ستعقد فعاليات الاسبوع خلال الفترة من 16 إلى 22 تشرين الثاني 2020.

يشارك أطرافاً من أكثر من 170 دولة في فعاليات هذه المبادرة الدولية، إذ يشترك طلاب، وأعضاء هيئة تدريس، وعاملين، وأعضاء من المجتمع المحلي ومختلف القطاعات والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة والجامعات والمؤسسات غير الربحية.

يُعد الأسبوع العالمي لريادة الأعمال أهم وأكبر حدث عالمي للاحتفاء بالمبدعين والمبتكرين ورواد الأعمال على مستوى العالم، ومناسبة للتحفيز وتنمية روح المبادرة لدى الشباب وأصحاب الطموح وأصحاب الأفكار المبتكرة؛ كونه مناسبة للتعريف بريادة الأعمال التي تعد من الاستراتيجيات الهامة جدًا لتحقيق التطور والنمو الاقتصادي في المجتمع، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتبرز أهمية مجال ريادة الأعمال في أنه يمكن الاعتماد عليه في تنويع مصادر الدخل القومي، وإيجاد حلول جذرية لأكثر المشكلات الاقتصادية؛ فمشاريع الريادة من أهم مرتكزات النمو الاقتصادي، ومن أهم أدوات التوظيف الأمثل للموارد في المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

ويأتي الأسبوع العالمي لريادة الأعمال هذا العام، والعالم يشهد العديد من التحولات في جميع مجالات الحياة؛ تبعا لتطورات ومستجدات الوضع الوبائي العام ووفقا للمعطيات والتعليمات المشددة المطروحة من قبل الحكومات، مع تنامي الأصوات والأفكار التي تدعو إلى التحول الكامل نحو اقتصاد المعرفة الذي يعتمد في إدارة الموارد الاقتصادية المتوفرة على المعرفة الكاملة والابتكار والإبداع والذكاء والمعلومات والاستثمار في العقول، بالاضافة الى التحول الرقمي الواعد بمستقبل مختلف، سلس، واكثر تطورا.

من جانبه اعرب السيد حمزة الشمايلة عن سعادته في الشراكة الاستراتيجة للأسبوع قائلا: “نسعى الى تحفيز وتطوير الإبداع والابتكار عند الأردنيين لفتح آفاق وفرص جديدة بين الشباب في ظل ارتفاع نسبة البطالة في الأردن، وذلك من خلال تعزيز ثقافة الريادة ودعم حلول تكنولوجية وريادية جديدة من هدفها المساهمة في تفعيل وتحقيق التنمية المستدامة”.

واضاف مدير مركز الملكة رانيا للريادة السيد محمد عبيدات “تأتي هذه الشراكات الاستراتيجية لدعم مجال ريادة الأعمال والعلوم التطبيقية الحديثة. ولملاحقة التطورات العلمية والتكنولوجيا الحديثة، صارت هنالك ضرورة ملحة لإجراء العديد من الاجراءات التي تُعنى بعلم ريادة الأعمال، تجسيدًا لأهمية تكامل الجهود وتعاون المختصين؛ للاستفادة القصوى من هذا المجال؛ لزيادة نسبة نجاح المشاريع الريادية الجديدة، والتي تنعكس بدورها في تحسين التنمية الاقتصادية

قد يكون الأسبوع العالمي لريادة الأعمال أسبوعاً واحداً فقط في العام، إلا أنه يؤكد على أن الإبداع والابتكار يكون لهما آثاراً بعيدة المدى، حيث لا تنطوي ريادة الأعمال على تعلم المحتوى فحسب، وإنما التفكير فيه.”

يُقيم مركز الملكة رانيا للريادة على هامش فعاليات الاسبوع مسابقة طلبة الجامعات الاردنية بهدف تبسيط ونشر مفهوم ريادة الأعمال لطلاب الجامعات. يعتقد الكثيرون أنه يجب أن يكون لديك أفكار مهمة فقط كي تكون تلك الأفكار ناجحة، لكننا نعلم ان ابسط الأفكار أحياناً ما تكون هي الأفكار الناجحة. نحن نود أن يضع الطلاب أنفسهم في مكان رواد الأعمال، وذلك من خلال ورش العمل المبتكرة والمهنية التي تعقد خلال فترة المسابقة، ثم أثناء صياغة خطط الأعمال الخاصة بهم وتقديم الرسالات التعريفية لتلك الخطط.

يجب أن ننظر إلى انطلاق فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال من زاوية مختلفة عن الأعوام السابقة، ولنجعل منه مناسبة للانطلاق الكامل للاستفادة من الفرص المتاحة في المملكة، والتي تشمل كل مجالات الحياة، مع زيادة الاهتمام بتأهيل المورد البشري، وتضمين عنصر الابتكار كأحد مؤشرات قياس الأداء في كافة القطاعات.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock