السلايدر الرئيسيالعرب والعالمعربي

أسرى نفق الحرية يقابلون الحكم عليهم بابتسامة ساخرة

غادة الشيخ – قابل أسرى “نفق الحرية” قرار محكمة الاحتلال الإسرائيلي اليوم بالحكم عليهم بالسجن خمسة أعوام وغرامة مالية بقيمة 5 آلاف شيكل، بابتسامة ساخرة رسموها على وجهوههم أمام القاضية، ومعلقين بقولهم: “لا نعول على قضائكم”.

جاء ذلك على لسان محامية الدفاع عن الأسير زكريا الزبيدي المحامية حنان الخطيب في اتصال لها مع “الغد”، عقب انتهاء جلسة النطق بالحكم على الخمسة أسرى الملقبين بأسرى “نفق الحرية” الذين تمكنوا في السادس من أيلول/ سبتمبر الماضي، من انتزاع حريتهم من زنزانتهم في سجن “جلبوع” عبر الهروب عن طريق نفق حفروه على مدى أشهر، قبل العثور عليهم واعتقالهم خلال أسبوعين من هروبهم.

والأسرى الخمسة هم: محمود العارضة (46 عاما) من عرابة، ويعقوب قادري (49 عاما) من بير الباشا، وأيهم كممجي (35 عاما) من كفر دان، ومناضل انفيعات (26 عاما) من يعبد، ومحمد العارضة (40 عاما) من عرابة، وجميعهم من محافظة جنين، فيما تنعقد في هذه الأثناء محاكمة للأسير السادس زكريا الزبيدي (45 عاما) من مخيم جنين.

وأفادت المحامية الخطيب، أن محكمة الاحتلال قضت أيضاً بالحكم بحق الأسرى الذين ساعدوا أسرى نفق الحرية بالهروب بالسجن أربع سنوات وغرامة مالية بقيمة 2000 شيكل، مؤكدة على أن كل ما صدر من المحكمة من قرارات ينم عن سياسة متعمدة للممارسة أقصى العقوبات بحق كل من شارك في عملية الهروب من سجن “جلبوع”.

وأشارت إلى أن محامي الدفاع عن أسرى نفق الحرية سوف يجتمعون قريباً للبحث في آلية الاتجاه نحو تقديم طلب الاستئناف على الحكم، مشددة على أن الأحكام لا تتوافق مع عقوبة ذلك النوع من “المخالفات” وفق القانون، إنما اتجهت إلى القسوة في العقوبة.

وبينت أن أسرى نفق الحرية لم يكترثوا لما صدر من قرار بحقهم، ورافقوا ابتساماتهم الساخرة بعبارات تفيد عدم اعترافهم بالقضاء الإسرائيلي.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock