ثقافة

“أصايل للفنون الشعبية” تحيي حفلا فنيا في ساحة مادبا

مادبا- في إطار فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته السادسة والثلاثين، واحتفاء بمادبا عاصمة السياحة العربية واربد عاصمة الثقافة العربية؛ أحيت فرقة أصايل للفنون الشعبية الفلسطينية حفلاً على ساحة مركز زوار مادبا في وسط المدينة بحضور السياح الأجانب الذين شاركوا الفرقة في دبكاتها على أنغام الأغاني الفلكلورية والوطنية.
وقدمت الفرقة الفلسطينية أغاني شعبية من التراث الفلسطيني وأخرى خاصة بها، وأغاني معروفة لدى الجمهور مثل “علي الكوفية” لمحبوب العرب محمد عساف. بالإضافة إلى رقصات مصاحبة للأغنيات، قدمها شباب وشابات الفرقة، تضمنت ملامح من وجه فلسطين في الذاكرة العربية، كتجسيد مشاعر الفدائي والفلاح، ولمحات عن مواسم جني الزيتون والأعراس، وأخرى عن الألم. تألق أعضاء الفرقة في العرض من خلال تقديم لوحات للفلكلور الفلسطيني على وقع الأغاني الشعبية والوطنية، لتتوالى اللوحات بسرعة وخفة ورشاقة.
في العرض برز الفلكلور ونبض النضال من أجل الحرية، وتألقت “أصايل” من جديد بأثواب التراث والاصالة والمستوى العالي للأداء. وقدمت الفرقة التي تبلغ 15 شابا وشابة لوحات فنية استعراضية من الدبكة على الانغام الفلكلورية والتراث الاردني والفلسطيني، بحسب مدير الفرقة ناجيابو شخيدم، والذي عبر عن سعادته البالغة للمشاركة في احتفالات مادبا عاصمة السياحة العربية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock