حياتناصحة وأسرة

أصحاب 3 فصائل دم أكثر عرضة للإصابة بمرض خطير.. تعرفوا عليها

اكتشف علماء في دراسة حديثة وجود صلة بين فصيلة دم معينة وخطر الإصابة بسرطان البنكرياس.

ويحدث السرطان عندما تكتسب الخلايا الخبيثة القدرة على التكاثر، ما يؤدي إلى نمو الأورام. وتستمر هذه الأورام في غزو الأنسجة الأخرى إذا لم يقع ترويض نموها، وهو ما يتطلب العلاج المبكر.

ووجد الباحثون في الدراسة التي نشرت في مجلة المعهد الوطني للسرطان (National Cancer Institute)، أن من لديهم فصيلة دم A أو B أو AB كانوا أكثر عرضة للإصابة بالمرض مقارنة بالأفراد الذين يملكون الفصيلة O.
ويمكن أن يحدث نمو السرطان من خلال عدة عوامل، ولكن التدخين والإفراط في تناول الكحوليات من بين أسوأ المذنبين.

وبحسب عدة دراسات، قد يؤدي وجود نوع معين من الدم إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 72%، وفق ما نقل “روسيا اليوم”.

ويتطور هذا النوع من السرطان عندما تبدأ الخلايا غير الطبيعية في النمو داخل البنكرياس – العضو المسؤول عن إنتاج سوائل الجهاز الهضمي.

ويؤثر عدد قليل من الحالات على جزء البنكرياس الذي ينظم نسبة السكر في الدم.

بينما توجد عوامل خطر قابلة للتعديل للمرض، توجد عوامل أخرى خارجة عن السيطرة، من ذلك عوامل الخطر الجينية.
وأشارت النتائج إلى أنه بالمقارنة مع الذين لديهم فصيلة الدم O، فإن الفراد من النوع A لديهم فرصة أعلى بنسبة 32% للإصابة بسرطان البنكرياس.

وأولئك الذين يملكون فصيلة AB لديهم احتمال أعلى بنسبة 51 %، وأولئك الذين لديهم الفصيلة B لديهم احتمال أعلى بنسبة 72%.

وقامت النتائج بقياس مخاطر الإصابة بسرطان البنكرياس من خلال إجراء تحليل لعينات الدم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock