العرب والعالمدولي

أعضاء بالكونغرس يطالبون بايدن بتجميد صفقة الأسلحة مع الاحتلال

طالب عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي، على ضرورة تجميد صفقة الأسلحة التي أقرتها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مع الاحتلال الإسرائيلي، بما يقدر قيمة 750 مليون دولار، والتي تتضمن مجموعة من الأسلحة والصواريخ المتطورة.

ووفق للقناة 12 العبرية، فإن رئيس لجنة الخارجية الأمريكية جرجوري ماكس والمعروف بمواقفه المؤيدة لـ الاحتلال الإسرائيلي، ضمن القائمة التي طالبت بايدن بتجميد الصفقة وإعادة دراستها بسبب التصعيد الحالي مع قطاع غزة.

في حين أضافت صحيفة “واشنطن بوست” أن أعضاء من الكونغرس الأمريكي، ومجلس النواب قد عبروا عن معارضتهم للصفقة المعقودة مع الاحتلال الإسرائيلي.

يأتي ذلك في ظل الحديث عن زيادة الضغوطات التي يتعرض لها الرئيس الأمريكي، جو بايدن من داخل الحزب الديمقراطي ومن المجتمع الدولي ومطالبته برفع الغطاء السياسي الداعم للاحتلال، في محاولة لمنعه من الاستمرار في عدوانه على قطاع غزة والعمل بقوة لإنهاء التصعيد، ووقف إطلاق النار.

الخطوة التصعيدية جاءت بعد موافقة إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، على بيع أسلحة دقيقة التوجيه بقيمة 735 مليون دولار للاحتلال، في الوقت الذي تشن فيه “إسرائيل” عدوانا على الأراضي الفلسطينية، وخصوصا ضد قطاع غزة، وتتهمها جهات حقوقية دولية بارتكاب جرائم حرب.

ويشار إلى ارتفاع عدد ضحايا عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزة لليوم التاسع على التوالي، إلى 212 شهيدا وأكثر من 1400 إصابة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock