آخر الأخبار الرياضةالرياضةكأس العالم

الشهراني يخضع لجراحة.. واستبعاد خوض الفرج لمباريات أخرى في المونديال

المجموعة الثالثة

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم أمس الأربعاء، أن لاعب المنتخب ياسر الشهراني وصل أمس الأربعاء، إلى الرياض، بواسطة طائرة الإخلاء الطبي الى مستشفى الحرس الوطني تمهيدا لإجراء عملية جراحية.

وجاء في البيان الصحفي الذي نشره حساب المنتخب السعودي عبر شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” أمس، من المقرر أن يخضع الظهير الأيسر للمنتخب السعودي لعملية جراحية خلال الساعات المقبلة، في مستشفى الحرس الوطني”.

مدرب السعودية: نترقب حالة الشهراني وسيكون من الصعب مشاركة الفرج مجددا في المونديال

وتعرض الشهراني إلى إصابة قوية خلال المباراة التي فاز خلالها الأخضر بهدفين لهدف أمام نظيره الأرجنتيني أول من أمس الثلاثاء، لحساب الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة في مونديال قطر 2022، إثر اصطدام قوي في منطقة الرأس والصدر والبطن مع زميله الحارس محمد العويس، نقل بعده مباشرة إلى مدينة حمد الطبية في الدوحة.

وأوضح بيان المنتخب السعودي: “غادر ياسر الشهراني صباح اليوم، مدينة حمد الطبية بالدوحة، بعد نقله بطائرة الإخلاء الطبي إلى مستشفى الحرس الوطني في الرياض، وسيجري عملية جراحية خلال الساعات المقبلة حسب الخطة العلاجية التي وضعها الجهاز الطبي له”.

وطمأن الشهراني الجماهير على حالته بعد تعرضه للإصابة، وقال الشهراني، في مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي مساء الثلاثاء بعد نقله لمدينة حمد الطبية في الدوحة “أحب أطمنكم أني بخير وأموري طيبة ومبروك الفوز، ودعواتكم لي”.

وأضاف: “مبروك الفوز للسعودية قادة وشعبًا تستاهلوا والله يسهل لهم في الأيام المقبلة”.

وعبر لاعبو المنتخب السعودي أول من أمس، عن فرحتهم بتحقيق إنجاز تاريخي عبر الفوز على المنتخب الأرجنتيني المرشح لإحراز اللقب.

وقال الفرنسي هيرفيه رونار مدرب السعودية في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: “جميع النجوم كانت مبتسمة لنا في السماء.. كانوا يرغبون بتقديم أفضل ما لديهم في المونديال الأخير لليونيل ميسي. هذه هي الرياضة. يمكن ان تلعب هذه المباراة عشر مرات ولا تحقق النصر سوى في مباراة واحدة. كنا نستحق الفوز”.

وأضاف: “للأسف في الشوط الاول، لم يضغط مهاجمونا على المدافعين.. لو دخل شباكنا هدف ثان لاختلفت الأمور كثيرا. لكن في الثاني قدموا أداء أفضل وصنعوا الفارق. احتفلنا بهذا الفوز على مدى 20 دقيقة لكن يجب ألا ننسى بأننا سنخوض مباراتين صعبتين. تستطيع الفوز في المباراة الأولى ثم تخسر المباراتين التاليتين وتودع، دعونا نحتفل بهذا الانتصار لكن يتعين علينا ان نكون مستعدين للمباراة المقبلة. فعندما تخوض كأس العالم، كل شيء يمكن ان يحصل في كرة القدم”.

وأردف: “صنعنا التاريخ. سيبقى ذلك إلى الأبد، لكن نحتاج إلى التطلع قدما ونبقي أقدامنا على الأرض، ما أستطيع أن أقوله نريد المزيد من الأنصار في المدرجات، نريد دعما إضافيا”.

واعتبر رونار بأنه سيكون من الصعب على قائد منتخب السعودية سلمان الفرج المشاركة في ما تبقى من مباريات، وقال: “سيكون من الصعب على سلمان الفرج خوض مباراة اخرى في هذه البطولة”.

ويعتبر المخضرم (33 عاما) من ركائز المنتخب السعودي، وكان تخطى إصابة في الكتف تعرض لها مؤخرا ليشارك في المواجهة القوية ضد الأرجنتين، لكنه تعرض لإصابة في الركبة بعد مرور نصف ساعة ثم عولج وأكمل المباراة، ثم سقط أرضا في الوقت بدل الضائع في الشوط الأول ليتم استبداله بنواف العابد.

أما سالم الدوسري صاحب هدف الفوز الثمين، فقال: “كنا واثقين كثيراً بأنفسنا وأثبتنا أننا على مستوى التحدي. كمهاجم، ترغب أن تسجل في كل مباراة. أي إنسان اذا عمل على تحقيق هدفه لا يمكن لأي شيء أن يوقفه”، نطمح بالوصول إلى دور الـ16، وهذه الخطوة الأولى. أنبّه انه يبقى أمامنا خوض مباراتين. بعد هذا الفوز حرام ألا نتأهل”.

أما المدافع سعود عبد الحميد، فصرح: “”تعبنا ثلاث سنوات والحمد لله فزنا على المرشح الأول للفوز بكأس العالم. أن تلعب ضد الأرجنتين وأفضل لاعب في العالم يعطيك دافعاً قوياً لأن تتأهل وبإذن الله هذا الأمر سيكون موجوداً. سنفرح اليوم وننسى غداً لنفكر بالمباراة المقبلة. باذن الله سنتأهل”.

وصرح نجم المباراة، الحارس محمد العويس، لقناة الكأس، قائلا: “لعبنا على أرضنا ومع جمهورنا. هذا الشيء خلق الفارق لصالحنا. أنا أتوقع وأتمنى وأدعي أن الفرق العربية تستغل عامل الجمهور وعامل الملعب والأجواء لأننا اليوم نلعب على أرضنا. نحن كعرب نلعب على أرضنا وبين جماهيرنا. هذا يعطيك أفضلية على الخصم مهما كان. اليوم فزنا على فريق قد يكون المرشح الأول للفوز بالبطولة. هذا (دعم الجمهور) صب في صالحنا مراحل ضوئية. نأمل أن نستغل ذلك في المباراتين المقبلتين ونتأهل من دور المجموعات بإذن الله”.

في الجهة المقابلة، أبدى ليونيل سكالوني المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني، خيبة أمل إثر الهزيمة أمام المنتخب السعودي.

وقال سكالوني في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: “كنا نعرف أن المنتخب السعودي سيؤدي بشكل جيد وكنا مستعدين لذلك، بعض القرارات التحكيمية في المباراة اتخذت عبر التكنولوجيا، وقد أصبح هذا جزءا من كرة القدم”.

وأضاف: “الخسارة مؤلمة لكننا نتطلع الآن لمواجهة المكسيك.. هو يوم حزين لكننا سنبقي رؤوسنا مرفوعة، هذه رياضة، ودائما ما نواجه المفاجآت في الرياضة”.

وصرح سكالوني بشأن عدم احتساب ثلاثة أهداف للمنتخب الأرجنتيني بداعي التسلل خلال الشوط الأول: “فرضنا سيطرتنا على الشوط الأول، ربما الأهداف التي جاءت من تسلل، كانت لتحتسب كأهداف. لكننا تعلمنا أن هدفا واحدا قد يقلب الأمور رأسا على عقب، سنحلل أهداف المنافس، الفريق يشعر بحزن كبير، لكنه بدأ يفكر في كيفية استعادة التوازن وتصحيح المسار في المباراتين المقبلتين”.

وأضاف سكالوني بشأن الحالة البدنية للاعبيه: “لا أعتقد أبدا أنه كانت هناك مشكلات فيما يتعلق بالحالة البدنية، لكننا بالطبع سنراجع التقارير البدنية، رغم أن حالة اللاعبين البدنية كانت جيدة للغاية”.

وعن شعوره إزاء المفاجأة المدوية، قال مدرب الأرجنتين: “ما زلت أتمسك بنفس الرأي الذي قلته قبل المباراة، كنا المرشح الأوفر حظا من جميع الجوانب لكن كل شيء ممكن في كأس العالم، أحيانا يكون بإمكانك الإطاحة بالخصم لكن تتغير الأمور بهجمة أو اثتنين، كانت لدينا فرص عديدة في الشوط الأول وكنا مستعدين لكل شيء، لكن الأمور انقلبت خلال دقائق، علينا الاستعداد للقادم وعلينا تحليل ما حدث أيضا”.

وعلق سكالوني على تبديلاته خلال المباراة قائلا :”عندما تكون النتيجة سيئة، دائما ما تسعى لتبديل العناصر، وكنت أهدف لأن يكون لنا حضور أكبر في الجانب الهجومي”. -(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock