الكرك

أعمال تنفيذ جسر الكرك الجديد تنتهي الشهر المقبل

هشال العضايلة

الكرك – تنتهي أعمال تنفيذ جسر الكرك الثنية الجديد مع بداية الشهر المقبل، وفقا لمدير أشغال محافظة الكرك المهندس راغب صبيح.
وأشار المهندس صبيح إلى أن أعمال التنفيذ لاستكمال تنفيذ الجسر تجري على مدار الساعة، حرصا على الانتهاء من تجهيزه قبل موسم الأمطار، لافتا الى ان جميع الاعمال الانشائية الرئيسية قد تم الانتهاء منها وخلال الايام المقبلة سيتم البدء بالتعبيد.
وبين ان المقاول بذل جهودا كبيرة للسيطرة على الانجرافات في التربة ووجود مياه بالمنطقة، بالإضافة الى المشاكل التي نتجت عن وجود تسرب لشبكات الصرف الصحي في بعض مناهل الشبكة بالمنطقة.
واضاف المهندس صبيح ان اعمال تنفيذ فرشيات الطريق من الجهة الغربية، والتي يجري العمل بها قد انتهت، وسوف يتم البدء بعملية تعبيد الطريق قريبا، مع انجاز كافة الاعمال الضرورية لجوانب الطريق الذي يقع في منطقة جبيلة وعرة تطلبت الكثير من العمل.
وكانت مديرية اشغال الكرك قد أغلقت جسر الكرك الثنية الجديد أمام حركة المركبات قبل سبعة أشهر، لاستكمال تنفيذ أعمال البنية التحتية لمشروع الجسر في الجزء الواصل لضاحية المرج.  
وأشار المهندس صبيح، إلى أن عملية إغلاق الجسر أمام حركة المركبات تتطلب فترة قد تصل الى ستة أشهر، هي فترة الأعمال المختلفة في استكمال بناء الجسر، لافتا الى أن الجزء الواصل بين الجسر وضاحية المرج، لم يتم تنفيذه سابقا بسبب صعوبة العمل فيه.
وبين أن الأجهزة المعنية قامت وقبل إغلاق الجسر باستحداث طريق بديل مناسب له لحين الانتهاء من أعمال الإضافات الجديدة على الطريق من الجهة الغربية.      
وأشار الى أن أعمال التنفيذ الجديدة للجسر تشمل إنارته بشكل كامل، بالإضافة الى تحسين وصيانة الهبوطات في مناطق تماس الجسر مع الجبل في الجهة الغربية، والتي ستعمل الجهة المنفذة على الانتهاء منها نهائيا، لافتا إلى أن المديرية ستقوم بالعمل على تحسين طريق مدينة الكرك من الجهة الشرقية ضمن أعمال بناء الجسر، والتي تعاني من هبوطات والتواءات ونتوءات في بدن الطريق.
وكانت عملية إغلاق الجسر والطريق المؤدي إلى ضاحية المرج من الجهة الشرقية، قد اثارت موجة واسعة من الاحتجاجات من السكان وأصحاب المحال التجارية بالمنطقة، الذين عبروا عن غضبهم من اغلاق الطريق المار بوسط الضاحية.
واكدوا أن الحركة التجارية قد اصابها الشلل بسبب اغلاق الطريق ضمن اعمال التنفيذ لجسر الكرك الثنية من الجهة الغربية الملاصقة لضاحية المرج.
في حين احتج سكان من القاطنين بالأحياء المجاورة للمشروع بحجة تأثرها باعمال الانشاءات التي تجري في المنطقة طوال الوقت، وخصوصا حركة المركبات والشاحنات الكبيرة التي تنقل الحجارة والرمل والاسمنت.
يذكر ان جسر الكرك الثنية تم افتتاحه قبل عامين وتصل كلفة بنائه الى 11 مليون دينار، دون أن يتم استكمال كافة الاعمال فيه، كما انه تعرض لهبوطات في مناطق ربط الجسر مع الأرض من الجهة الغربية، بالإضافة الى إغلاقه بسبب غرقه بالمياه اثناء موسم تساقط الامطار لعدم كفاءة العبارات الخاصة بتصريف المياه عن سطح الجسر.

hashal.adayleh@alghad.jo

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
42 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock