عجلونمحافظات

أغلب مشاريع اللامركزية ما تزال حبرا على ورق في عجلون

عامر خطاطبة

عجلون- أكد رئيس مجلس محافظة عجلون الدكتور محمد نور الصمادي، أن غالبية المشاريع المخصصة لمحافظة عجلون العام الحالي 2019 ما تزال حبرا على ورق، ما يهدد بعودة أغلب المخصصات مع نهاية العام للموازنة العامة، كما حدث في العام الماضي.
جاء ذلك خلال لقاء جمع أعضاء المجلس مع عدد من نواب المحافظة، بهدف إطلاعهم على واقع الحال والمعاناة التي يواجهها المجلس في تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية، والطلب من النواب بعرض وجهات نظرهم ومطالبهم أمام الوزراء وأصحاب القرار في عمان.
وبين الصمادي أنه تم توقيع مذكرة باسم أعضاء المجلس، وتحمل أبرز الهموم والعقبات، التي تعترض عملهم ليتم رفعها إلى الوزراء ممن طرق المجلس أبوابهم غير مرة من دون أي نتائج إيجابية، عارضا لأبرز المشاريع المتعثرة والمتأخرة في المحافظة.
كما عرض أعضاء مجلس المحافظة العديد من القضايا والمشاريع الخدمية والتنموية، التي تهم مختلف مناطق المحافظة، والمتعلقة بقطاعات التربية والتعليم والصحة والأشعال والبلديات والمياه والصرف الصحي.
من جهتهم، أكد نواب المحافظة أحمد فريحات ووصفي حداد وصفاء المومني ومنتهى البعول دعمهم لجميع المطالب التي تقدم بها المجلس، لافتين إلى أنه سيتم متابعتها مع مجلس الوزراء لإيجاد الحلول لها.
وأقروا بأن عجلون ما تزال بحاجة إلى رعاية أكبر من قبل الحكومة، خصوصا فيما يتعلق بالإسراع في طرح العطاءات والتنفيذ، وإقامة المشاريع الخدمية والتنموية الكبرى التي يلمس السكان أثرها.
وجاء في الوثيقة التي وقعها أعضاء المجلس، أن الحكومة لم تكن قد أعدت خطتها للمشاريع الواردة في الموازنة بشكل مدروس وجاهز للتنفيذ، وذلك من حيث عدم جاهزية الأراضي التي تنفذ عليها المشاريع الواردة في الموازنة، وعدم جاهزية الدراسات الواردة في الموازنة، وغياب الإجراءات العملية التنفيذية التي تختصر الروتين، وضعف التقييم الفني والمالي للمشاريع وعدم تأهيل الدوائر التنفيذية في المحافظة للتعامل مع منهجية اللامركزية.
وأشارت الوثيقة إلى أن الحكومة لم تستطع تنفيذ خطة موازنة المحافظة لعام 2018، حيث لم يصرف سوى 65 % من مجمل المخصصات البالغة 16 مليون دينار.
كما تضمنت الوثيقة حالة المعاناة من البيروقراطية المركزية لدى أجهزة الحكومة،وعدم وجود إجراءات عملية وخطط عملية، وانتقاد عدم تعاون الوزراء لحل المعيقات والمشاكل التي تعترض العمل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock