الكركمحافظات

أغوار الكرك المعزولة: لا إصابات كورونا منذ 4 أيام

هشال العضايله

الكرك – بعد مضي عشرة أيام على بدء العزل وحظر التجول الشامل في بعض مناطق الاغوار الجنوبية، في مسعى للسيطرة على وباء كورونا، الذي انتشر فيها، وادى لإصابة زهاء 240 شخصا، يكون هدف العزل والحظر قد حقق هدفة مع عدم تسجيل غور الصافي منذ 4 أيام أي إصابة، ومناطق أغوار المزرعة والحديثة أسبوعا ايضا بلا إصابات.
وقال متصرف الأغوار الجنوبية خالد القضاة، ان الحظر الشامل الذي جاء على خلفية تزايد أعداد الإصابات بكورونا في الأغوار الجنوبية، وخصوصا غور الصافي، أدى إلى نتائج إيجابية كبيرة وعمل على وقف تزايد الإصابات نهائيا خلال الأيام الماضية، لافتا إلى أن كل تلك النتائج ما كانت لتتحقق لولا التزام المواطنين بالإجراءات الرسمية التي فرضها مركز إدارة الازمات وطبقتها الأجهزة الرسمية بشكل دقيق.
وأشار القضاة، إلى أن كوادر فرق التقصي الوبائي كانت تعمل طوال الوقت في مناطق الأغوار للوصول إلى كافة المخالطين للمصابين، إضافة إلى العينات العشوائية التي كان يتم الحصول عليها، حرصا على عدم وجود مواقع بؤر للفيروس غير معروفة، مؤكدا “اننا نستطيع القول انه تم السيطرة بشكل كبير على انتشار الفيروس الذي جاء للمنطقة عبر التواصل الاجتماعي بين مناطق الأغوار الوسطى والجنوبية”.
وشدد على أهمية ودور وعي المواطنين بالأغوار الجنوبية، في منع تفش واسع وكبير للفيروس، معتبرا انه كان هناك التزام كبير من المواطنين في مختلف مناطق الأغوار الجنوبية بالتعليمات ووقف التواصل الاجتماعي، وحتى الحركة غير الضرورية في أوقات السماح، بالتنقل لشراء الاحتياجات الضرورية للمواطنين من الاغذية وغيرها من المستلزمات الضرورية.
وبين القضاة، ان المزارعين بالأغوار الجنوبية كانوا الجهة الوحيدة التي تتحرك باستمرار، بسبب ظروف العمل التي تتطلب التنقل، الا انه وبعد انتهاء العمل الضروري كان هناك التزام كامل من المزارعين بقرار الحظر، رغم حصولهم على تصاريح للتنقل.
وأوضح ان الحظر والاغلاق الشامل للأغوار الجنوبية سوف ينتهي رسميا يوم الاحد المقبل، إلا أن الجهة الرسمية صاحبة القرار في انتهاء الحظر، هي مركز الأمن وإدارة الازمات التي تقرر ذلك وفقا للوضع الوبائي بالمنطقة.
ودعا القضاة المواطنين إلى الالتزام بالتعليمات الصحية التي تنشرها وزارة الصحة والأجهزة الرسمية لمكافحة الفيروس حرصا على سلامتهم وسلامة المجتمع بعد الانتهاء من تسجيل الإصابات.
وكان مصدر طبي بالكرك قد أكد لـ”الغد” في وقت سابق، ان فرق التقصي الوبائي بالأغوار الجنوبية وعددها 15 فرقة قامت بعمل وتنفيذ زهاء أكثر من 10 آلاف عينة مخبرية لأشخاص من مختلف مناطق الأغوار الجنوبية، في مسعى للتعرف على الحالة الوبائية بالمنطقة ومسح كامل لكل الأشخاص المحتمل تعرضهم للإصابة بالفيروس.
وقال المواطن علي العشيبات من سكان غور الصافي، ان هناك حالة من الالتزام الكبير بين المواطنين بالحظر الشامل ومنع التجول، حرصا على التخلص نهائيا من الفيروس ومنع تفشية بشكل كبير بين سكان الأغوار الجنوبية، التي يقدر عدد سكانها بحوالي 55 ألف نسمة، مشيرا إلى أن الجهود الرسمية لكل العاملين أدت الى هذه النتيجة الطيبة بتسجيل إصابات صفر خلال الأيام الماضية.
وطالب العشيبات، الأجهزة الرسمية بالعمل على ابقاء فرق التقصي بالاغوار الجنوبية، بعد انتهاء حظر التجول الشامل والعزل، وعدم الاستهانة بالمرض الذي يمكن ان يعود اذا عادت الناس الى سلوكاتها القديمة، لافتا إلى أهمية استخدام كافة وسائل الوقاية وخصوصا الكمامات والتباعد الاجتماعي وعدم المشاركة في أي لقاءات لعدد كبير من الأشخاص، وتحديدا مع فعاليات الانتخابات النيابية، التي هي مناسبات للتفاعل الشعبي يجب الحظر منه جيدا.
وكانت محافظة الكرك قد شهدت تسجيل زهاء 325 إصابة بكورونا منذ بداية تسجيل الإصابات قبل أسبوعين، مع إصابة سيدة من غور الصافي بالفيروس في عدوى محتمله من أقارب لها في منطقة سويمة بالأغوار الوسطى.
وكانت قد سجلت بالكرك يوم أول من أمس 23 حالة جميعها في مناطق المزار الجنوبي والربة والقصر والقصبة، من بينها حالات سجلت في مديرية تربية لواء القصر ومبنى مديرية صناعة وتجارة الكرك، الأمر الذي تطلب قيام الأجهزة الرسمية بإغلاق كل مبنى تربية لواء القصر ومبنى الصناعة والتجارة وتعقيمهما حرصا على سلامة المواطنين والعاملين.

انتخابات 2020
10 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock