السلايدر الرئيسيالكركمحافظات

أغوار الكرك بعد أسبوع من العزل: إصابات كورونا في طريقها للاختفاء

هشال العضايله

الكرك – بعد اسبوع من بدء تطبيق حظر التجول والعزل في اغوار الصافي وحديثة والمزرعة في لواء الاغوار الجنوبية، توقف فيها تصاعد تسجيل الاصابات بفيروس كورونا، الى الدرجة التي تم فيها تسجيل حالة واحدة فقط اول من امس، فيما شهدت على مدى الاربعة ايام السابقة، تسجيل اصابات تراوحت بين الحالتين او الاربع فقط.
وبحسب احصائية رسمية بمحافظة الكرك، فقد تراجعت الاصابات بالاغوار الجنوبية خلال الاسبوع الماضي من 35 اصابة الى 23 اصابة وتلتها 18 اصابة و11 اصابة الى اربع اصابات يومية لمدة ثلاثة ايام وحتى اصابة واحدة خلال اليومين الماضيين.
ورغم الشكاوى من الحظر ودوره في تعريض العديد من القطاعات الى الشلل، وخصوصا المزارعين واصحاب المهن المختلفة، الذين توقف عملهم منذ بدء حظر التجول، الا ان غالبية المواطنين بالاغوار الجنوبية والفعاليات الشعبية فيها، توكد ان حظر التجول هو الحل الوحيد لمنع تصاعد تسجيل الاصابات بالمرض في الاغوار الجنوبية، التي سجلت الاصابة الاولى بالمحافظة فيها.
وبحسب مصدر رسمي بالمحافظة، فان حالة تسجيل الاصابات بالاغوار الجنوبية قد اختفت بسبب السيطرة على حالات الاختلاط التي رافقت تسجيل الاصابات الاولى.
واكد المواطن حسين العشوش من سكان الغور الصافي، ان حظر التجول الذي يتخللة فرصة لقيام المواطنين بالتزود باحتياجاتهم من المواد الغذائية وغيرها من المواد الضرورية، كانت مطلبا لجميع المواطنين بالغور الجنوبي حرصا على سلامة المواطنين، وخصوصا ان العادات الاجتماعية في الاغوار الجنوبية تسهم بشكل كبيرة في انتشار العدوى بسبب قرب السكان من بعضهم بعضا وتماسكهم الاجتماعي.
وبين العشوش، ان هناك بعض الاشكالات التي تواجه المواطنين، وخصوصا في قطاع البنوك الا ان هناك امكانية للوصول الى مدينة الكرك والحصول على الاحتياجات من النقود.
وشدد على الاجهزة الرسمية للعمل على تمديد حظر التجول وعدم الاكتفاء بمدة اسبوعين، حرصا على الانتهاء من المرض نهائيا، وخصوصا بعد استمرار تسجيل اصابات فردية لاشخاص يعملون في مصانع المنطقة.
ويؤكد مصدر طبي بالكرك، ان عدد الاصابات بالكرك وصل إلى زهاء 365 حالة اغلبها بالاغوار الجنوبية، مشيرا الى ان هناك 15 فرقة تقصٍ وبائي تعمل في مناطق الاغوار الجنوبية لوحدها، وتقوم بالمسح الميداني طوال الوقت لعمل الفحوصات المخبرية، للتعرف الى الحالة الوبائية بالمنطقة والوصول الى اي مصاب محتمل بالفيروس.لافتا إلى إن هناك فحوصات مخبرية عشوائية اضافة إلى الفحوصات المدروسة من اشخاص من المحتمل مخالطتهم للمصابين .
وبين ان منحنى الاصابات بالكرك وتحديدا بالاغوار الجنوبية قد تراجع كثيرا بسبب حالة الحظر الشامل والعزل للمناطق التي سجلت فيها الاصابات . مؤكدا انه تم اجراء أكثر من 10 الاف عينة مخبرية للفيروس من المواطنين بالمحافظة ، الأمر الذي يعني مسحا شاملا لجميع مناطق الاغوار .
وأكد عضو مجلس المحافظة عن منطقة الاغوار الجنوبية فتحي الهويمل، ان قرار الحظر الشامل للمنطقة كان قرارا سليما وصائبا في وقف حدة الاصابات بالمنطقة، والتي كانت في بداياتها مرتفعة بشكل كبير ووصلت بحدود اربعين اصابة يوميا، وهو ما اسهم في اتخاذ قرار الحظر الشامل.
ولفت الهويمل، الى إن الحظر الشامل لم يؤثر في حياة السكان بشكل كبير، بسبب الاجراءات الرسمية التي اتاحت للسكان فرصة للخروج والتسوق من الاسواق والمراكز التجارية بفترة وجيزة، وبحيث يعود السكان إلى منازلهم بعد التسوق والحصول على احتياجاتهم كاملة، مشيرا إلى إن عزل المناطق ومنع التجول بين مناطق الاغوار، اوقف التواصل الاجتماعي بين السكان، الذي كان عاملا مهما في سرعة انتشار الفيروس بين الاسر والاقارب.
وكان محافظ الكرك بلال النسور رئيس اللجنة التنفيذية المكلفة بملف كورونا بالكرك، أكد أنه تم فور حدوث الاصابات عزل منطقة غور الصافي ضمن اجراءات البروتوكول الصحي المعتمد، اضافة الى عزل العديد من المنازل التي يقطنها المصابون والمخالطون لهم، ضمن الإجراءات الرسمية بمكافحة المرض، لافتا إلى أنه تم لاحقا فرض حظر التجول الشامل والعزل من قبل مركز ادارة الازمات وتطبيقة الاسبوع الماضي، حرصا على سلامة السكان.

انتخابات 2020
21 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock