أخبار محليةالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

“أغيثونا”.. طلبة جامعيون يستجدون لتطبيق نظام “ناجح راسب”

غادة الشيخ

عمّان- “أغيثونا”، هي واحدة من عبارات “الاستغاثة” وطلب الدعم والعون والمساعدة، من قبل طلاب جامعيين، طالبوا بأن يكون نظام الامتحانات الجامعية “الفاينل”، وفق آلية ناجح راسب و “أون لاين”، وليس داخل أسوار الجامعة كما قررت وزارة التعليم العالي.

وتحولت نداءات الاستغاثة، التي بدأت تظهر بقوة منذ يوم أمس، إلى تدشين وسم #ناجح_راسب_حقي الذي يتصدر الآن على موقع “تويتر”، ولم تكتف غاية تغريدات الطلاب على ذلك الوسم للضغط باتجاه مطلبهم بأن تكون الامتحانات النهائية وفق آلية ناجح راسب، بل اتجهت أيضاً لطلب “الالتفاف” لداعم لمطالبهم من قبل ناشطين على موقع “تويتر” وألا تقتصر تلك النداءات على الطلاب الجامعيين.

#ناجح_راسب_حقي

“بسم الله نبدأ” هكذا استهل طلاب جامعيون العاصفة الإلكترونية التي أطلقوها أمس، والتي تخللت تغريدات عكست الحاجة الملحة بأن تكون امتحانات الفصل النهائي في الجامعة وفق ناجح راسب، وأون لاين، ومن بين تلك التغريدات التي عزت صاحبتها أن عدم اعتماد آلية ناجح راسب ستؤثر على تخرجها، حيث غردت: “بدنا نتخرج ونخلص لو سمحتوا”.

 

 

ويبدو أن عدم اتخاذ وزارة التعليم العالي قرار يحاكي مطالب طلاب جامعيين بأن تكون الامتحانات النهائية وفق ناج راسب، سببت الأرق لواحدة من الطالبات التي غردت: “والله أكبر طموحي أنام هاي الفترة، مش وضع الي بصير #ناجحراسبحقي”.

 

فيما وصلت نداءات ناجح راسب حقي حد التوسل، مثل تغريدة طالبة جاء فيها: “لو اني مش متأذية من الموضوع بحكيش، بس مشان الله ناج راسب حقي”.

فيما انتهز طالب شارك في حملة #ناجح_راسب_حقي الإلكترونية، الساعة التي تسبق آذان المغرب والتي تعتبر ساعة استجابة، للدعاء فيها بأن تتحقق مطالب الطلاب بتحويل الامتحانات النهائية لنظام ناجح راسب، وغرد: “يا رب يلغوا حظر الساعة سبعة، ويطبقوا قرار ناجح راسب، فأقل من ساعة للأذان لعلها ساعة استجابة”.

فيما كان دعاء واحد من الطلاب: “يا رب عجل بقرار ناجح راسب قبل ما أبوي يعرف علاماتي”!

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock