آخر الأخبار حياتناحياتنا

أفكار تجعل هديتك راسخة ولا تنسى!

علاء علي عبد

عمان – كثيرا ما يسأل المرء نفسه عن كيفية قيامه بإهداء شخص معين في حياته هدية لا يمكنه نسيانها بمرور الوقت.
وعلى الرغم من أن هدايانا عادة ما تكون بغرض تأدية واجبات معينة، إلا أننا أحيانا نرغب بالفعل بإحضار هدية لا يمكن لمن يتلقاها أن ينساها. ولتحقيق هذه الغاية أقدم فيما يلي عددا من الأفكار التي تجعل من هديتك المقبلة هدية لا تنسى على الإطلاق:
– اربط هديتك بهواية يمتلكها الشخص المتلقي للهدية: تعد هذه الطريقة من أفضل الطرق التي يمكن أن نلجأ لها، فعلى سبيل المثال، لو كنت تنوي شراء هدية لشخص يهوى المطالعة، فبذلك تكون هديته المناسبة مجموعة من الكتب المختارة التي تناسب ذوقه. وفي حال كان مثلا يهتم بالملابس، فيمكن شراء قطعة مناسبة من الثياب له.
– اربط هديتك بذكرى جميلة جمعتك بمتلقي الهدية: حاول أن تكون هديتك عبارة عن محاولة لإحياء ذكرى معينة؛ فعلى سبيل المثال، لو كانت الهدية لشريك حياتك، فيمكن أن تجعلها مثلا دعوة لتناول العشاء في الفندق الذي أقمتما عرسكما به، أو شيئا من هذا القبيل. لو كان الشخص المقصود صديقا قديما فيمكنك أن تحضر له ألبوما للصور يحتوي على صوركما وصور أصدقائكما القدماء لو كانت تلك الصور أو بعضها ما تزال معك.
– اجعل هديتك نفسها ذكرى لا تنسى: علينا أن نعلم أنه ليس من الضروري أن تكون الهدية شيئا ماديا محسوسا، بل يمكن أن تكون تجربة جميلة تحمل ذكرى لا يمكن أن تنسى. فعلى سبيل المثال، لو كان الشخص المعني يحب كرة القدم مثلا فيمكن أن تهديه تذكرة لإحدى مباريات فريقه المفضل. أو لو كان الشخص المعني يتمنى تعلم لغة جديدة مثلا فيمكنك أن تهديه اشتراكا لتعلم تلك اللغة في أحد المراكز المتخصصة.
– اهتم بمواهبك: يمتلك البعض مواهب مختلفة كالرسم وغيره، وهذه المواهب يمكن أن تكون الوسيلة المناسبة لإيجاد هدية لا تنسى. فعندما يقوم المرء بصناعة الهدية بيديه تكون قيمتها لدى متلقيها عالية نظرا لعلمه كم بذل من أهداه إياها من الجهد لصنعها. لذا، على سبيل المثال، لو كنت تمتلك موهبة الرسم فيمكنك رسم لوحة جميلة ومعبرة للشخص المعني. ولو كنت تمتلك موهبة التخطيط فيمكنك كتابة عبارات معبرة ووضعها في برواز لائق لتكون أيضا هدية لا تنسى.

انتخابات 2020
13 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock