شركات وأعمال

أكاديمية أمنية للأمن السيبراني تستأنف أنشطتها في “عمان الأهلية”

عمان- في إطار خططها الهادفة إلى نشر التوعية والتثقيف بمخاطر التهديدات الإلكترونية وتأثيراتها السلبية على الاقتصاد الوطني وبيئة الأعمال في المملكة وبالتعاون مع مركز الاستشارات والتعليم المستمر في جامعة عمان الأهلية، استأنفت أكاديمية أمنية للأمن السيبراني أنشطتها وبدأت بعقد دورة تدريبية تمهيدية حصرية لطلبة الجامعة حول أمن المعلومات، حيث تستمر هذه الدورة التدريبية التي قُسّمت الى 8 محاضرات بواقع ساعتين لكل محاضرة، يتبعها اختبار لقياس تطور الطلاب يحصل المتدرب في نهايتها على شهادة من أكاديمية أمنية للأمن السيبراني.
وتتناول هذه الدورات التدريبية، موضوعات مختلفة حول الأمن السيبراني، إلى جانب مقدمة عن أمن المعلومات، وأهم الخطط والإجراءات التي يقوم بها مركز أمنية للأمن السيبراني SOC لمساعدة الشركات في حماية معلوماتها.
هذا وتحتل شركة أمنية، موقعا متقدما في السوق الأردني في مجال الأمن السيبراني، حيث سخرت الشركة جميع خبراتها وكفاءاتها لتأسيس أكاديمية متخصصة في الأمن السيبراني في العام 2019، تهدف إلى تعزيز وتطوير مهارات الأفراد في مجال أمن المعلومات، وبالتالي مساندة الجهود المبذولة في التصدي لأي مخاطر أو تهديدات إلكترونية أو عمليات قرصنة، إضافة إلى مواجهة أي تحديات أمنية في مجال نظم المعلومات، والحد منها.
وتقوم هذه الأكاديمية على إعداد طلاب الجامعات والخريجين الجدد وأعضاء الجمعيات المختلفة وبناء قدراتهم وتعزيز مهاراتهم ليكونوا قادرين على الانضمام لسوق العمل، من خلال عقد الدورات التدريبية والمحاضرات المتعلقة بالأمن السيبراني وأمن المعلومات، إضافة إلى رفع مستوى المعرفة بالتهديدات الإلكترونية ومخاطرها.
وفي تعليقه على هذه الدورات التدريبية، أعرب الرئيس التنفيذي لشركة أمنية، زياد شطارة، عن فخرِه واعتزازه بالمكانة المتقدمة والسمعة الطيبة التي تملكها أمنية باعتبارها مشغل الاتصالات الأكثر موثوقية في السوق الأردني، وبدورها المميز في الاقتصاد الوطني وما تقوم به من أنشطة وعمليات على مختلف الأصعدة، ومنها التوعية في مجال الأمن السيبراني، نظراً لما تملكه من رصيد كبير من الكفاءات والخبرات المتخصصة.
من جانبه، أكد رئيس هيئة المديرين في جامعة عمّان الأهلية الدكتور ماهر الحوراني، عمق الشراكة التي تربط “عمّان الأهلية” مع شركة أمنية الرائدة في مجال الأمن السيبراني، موضحا أن عقد الدورات التدريبية لطلبة الجامعة يأتي في إطار تنمية وتطوير خبراتهم وقدراتهم، وبما يساعد على رفد سوق العمل الأردني بالخبرات المؤهلة والكفؤة في التخصصات غير المشبعة بعد.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock