شركات وأعمال

أكاديمية “ساندس” التعليم عن بعد للتكيف في الظروف الصعبة

عمان – أكد نائب المدير العام لأكاديمية “ساندس” الوطنية الدكتور رمزي يوسف أن المؤسسات التعليمية تواجه على اختلاف مستوياتها موجة من التحديات المتسارعة والتي تتمثل في آلية التواصل بين فرق العمل وكيفيته داخل المؤسسة وبين المعلمين والطلاب حيث ظهر هذا التحدي عالمياً بعد تفشي فيروس كورونا واضطرار الدول إلى تعطيل المؤسسات وإغلاقها بشكل عام والمؤسسات التعليمية بشكل خاص وذلك منعاً للاختلاط والتفاعل للحد من انتشار العدوى.
وقال يوسف “من هنا بدأنا في أكاديمية ساندس الوطنية بالتفكير في آلية التعلم عن بعد وكيفيته وإتاحة فرص للتفاعل بين المعلمين والطلبة من أجل الحصول على المعرفة والاستمرار في النهج التكاملي المعرفي للطلبة بحيث لا يشعر الطالب بالانقطاع عن المواد” .
وقال يوسف لقد قمنا في أكاديمية ساندس ببناء نظام إلكتروني تعليمي لتقديم الخدمة لأبنائنا الطلبة؛ مشيرا الى أنه تم تزويد جميع الطلبة بالأرقام اللازمة للدخول إلى هذا النظام لتكون منصة تفاعلية بين الطلبة والمعلمين. وحول آلية العمل قال يوسف “في البداية قام المعلمون بتصوير حصص صفية لتزويد الطلبة بها إضافة إلى أوراق العمل اللازمة لتوضيح الأفكار لهم ، ومن ثم قمنا باعتماد مجموعات العمل بين المعلمين والطلبة؛ بحيث أصبحت هناك حصص تفاعلية وفق برنامج يعد مسبقاً؛ ليتمكن المعلم من التفاعل مع الطلبة والإجابة على استفساراتهم واقتراحاتهم”.
وتابع حديثه يوسف قائلا “نحن مشاركون الآن في هذا العمل؛ فالمعلم قادر على المشاركة الفاعلة، وقادر على تقديم المعرفة والفائدة بالطريقة المناسبة . ولقد قام المعلمون بالتواصل مع الطلاب بالطرق المتاحة كلها، ووفق الخصائص النمائية لأبنائنا الطلبة؛ حيث تحققت الفائدة في الفترة الماضية وفق الخطة الفصلية المعدة مسبقاً – بحمد الله وتوفيقه”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock