أفكار ومواقف

أكاديميون وتحرش

قبل عدة اشهر تلقيت اتصالاً هاتفياً من أحد اساتذة احدى الجامعات الرسمية يتحدث فيها عن حكايات بالأسماء فيها تفاصيل مؤذية ومشينة يمارسها احد اساتذة الجامعة بحق بعض الطالبات. ولمزيد من التفاصيل وصلتنا من صاحب الاتصال رسالة مكتوبة تحكي كل التفاصيل وكيف تحول مكتب الاستاذ الى غرفة نوم حيث يضع فيها فرشة بلاستيكية تعمل بالنفخ وفيها ادوات مكياج.. التفاصيل كثيرة لكن المحصلة ان لجنة تحقيق تم تشكيلها من نائب عميد الكلية وتحدثت الطالبات الضحايا عن كافة التفاصيل، ووجدت اللجنة الفرشة البلاستيكية وأدوات المكياج.


يومها قرأت الرسالة التي تحمل الأسماء والتفاصيل التي لا تدع مجالاً للشك، لكنني ترددت بنشرها او الحديث عنها احتراماً لمؤسساتنا الاكاديمية ذات السمعة الطيبة، وبقيت افكر بطريقة لخدمة القضية وقد تحدثت بالموضوع الى د. عمر شديفات وزير التعليم العالي الذي ابدى تفاعلاً ايجابياً وطلب مني ان اسلمه الرسالة ليحقق في الموضوع.


حوادث التحرش والابتزاز التي يمارسها بعض مدرسي الجامعات بحق بعض الطالبات مشكلة تستحق حزماً وعقوبات تتجاوز الفصل من العمل. ومهما كانت الحوادث بسيطة من حيث العدد فإنها ظاهرة قبيحة وبخاصة انها تتم في الجامعات، ومثل هذه الممارسات تسيء الى تلك الطبقة الكريمة من الاكاديميين الاردنيين اصحاب الخلق والفضل الذين يقدمون عملاً جليلاً في خدمة مسيرة التعليم العالي في الاردن.


ولعل الخطوة الاولى ليست في الحزم والعقوبة القانونية القاسية بل في رد الفعل الغيور من اي مدرس، لكن ما انهى ترددي في الحديث في هذه القضية ما نشرته الزميلة “عمون” من تصريح لنائب رئيس احدى الجامعات من ان الجامعة قامت خلال العام الماضي بفصل (7) من مدرسيها بسبب قيامهم بالتحرش جنسياً بعدد من طالباتهم، وان هؤلاء المدرسين استغلوا الطالبات وحاجتهن للعلامات والنجاح، ومارسوا ضغوطات عليهن. وهذا ما ادى الى فصل المدرسين.


حتى نكون منصفين، لن نذهب بعيداً في الحديث عن هذه القضايا ونعتبرها حتى الآن حوادث فردية، لكن المشكلة لو ان هذه الحوادث كانت هي ما على السطح او انها لم تجد معالجة حقيقية بحيث تحولت الى ظاهرة. والمشكلة ليست فقط في المدرسين بل في بعض الطالبات اللواتي يخضعن للابتزاز او يكون لديهن الاستعداد لدفع ثمن اخلاقي مقابل نجاح في مادة دراسية، بل ان هذه العلاقات تأخذ بعداً آخر كما ورد في تقرير الزميلة “عمون” حيث تحدثت عن زواج عرفي بين مدرس جامعي وطالبة وبعد ان ملّ المدرس من الطالبة تركها.


على مؤسساتنا الاكاديمية عدم التستر على اي فعل من هذا النوع. ومن المؤكد ان القضايا التي تم فصل المدرسين بسببها كانت وراء الكشف عن بعضها اساتذة كرام لا يقبلون ان تكون الجامعات ساحة للرذيلة واصطياد الضحايا من قبل نفر قليل من المدرسين.


أقدر للاستاذ الجامعي الفاضل صاحب الغيرة على جامعاتنا، واعتذر منه عن التأخير في طرح القضية التي حاولت ان افعل بها شيئاً خارج اطار الاعلام حرصاً على سمعة جامعاتنا التي لها كل التقدير والاحترام فلا تؤثر في صورتها مثل هذه الممارسات بشرط ان تغلق هذا الباب بالحزم والمتابعة.


[email protected]

مقالات ذات صلة

‫29 تعليقات

  1. الطرد غير كاف…..السجن لهؤلاء الذبن خانوا مهنة التعليم
    شكرا للأخ سميح على عرض هذا الموضوع الذي هز كل مثقف في اسرتنا الأردنية..وطرد الأساتذة ليس كاف ، بل على الدولة سجنهم لمدة لا تقل عن 3 سنوات ، وسحب الشهادات العلمية منهم لأنهم خانوا الأمانة ، ولطخوا سمعة التعليم، وكافة الأساتذة الشرفاء
    وهنا أود بأن اضع جزءا من اللوم على الطالبات انفسهن .فأن لباسهن وتعريهن وغندرتهن قد تجعل من هذا النوع من المدرسين أن يتمادوا في اساليبهم ..الطالبات يجب أن يكن محتشمات ، ويحترمن حرمة الحرم الجامعي بلباسهن ، وتصرفاتهن..
    أن اللبس الموحد هو عامل اساسي في التخفيف من هذه المهاترات.

  2. كاد المعلم أن يكون رسولا
    دائماً وكما عهدناك تضع يدك على الجرح، للجامعة حرمة وما إصطلاح الحرم الجامعي إلا دليل على قداستها، وبعيداً عن الممارسات السيئة للطلبة أنفسهم وما ينعكس على صورة جامعاتنا الأردنية، فالقضية الرئيسية والمفصلية هي سلوك (بعض) أساتذة الجامعات والتي وصلت إلى هذا الحد، وهي سلوكيات ممتدة عبر فترة من الزمن، لكن لم تجد من يتصدى لها سواء على مستوى المسؤولين المعنين أو الإعلام، لقد درسنا في الجامعات وشاهدنا سلوكيات سيئة في نفس الإطار وفي إطار مختلف، ومنها على سبيل المثال لا الحصر إفطار الأساتذه في رمضان والتدخين في المكاتب ناهيك عن ظهور أعراض وتأثير المشروبات الروحية، والتلفظ في بعض المصطلحات البذيئة تحت باب لا حياء في العلم على الرغم من إمكانية إيراد مصطلحات لفظيةأخرى تفيد المعنى المطلوب، وكنت أتمنى من الأخ سميح المعايطة وضع بعض الحلول في إطار طرحة للموضوع لمعالجة هذه الحوادث على الأقل داخل الحرم الجامعي،وأقدم للتعليم العالي مقترح بسيط ولا يحتاج إلى تشريعات وجلسات وعقوبات، غاية الأمر إصدار تعميم أو قرار يلزم الجامعات بوضع أبواب زجاجية (سيكيريت) على جميع أبواب القاعات والمكاتب والأقسام دون إستثناء، وهذا الحل على الأقل يجدي في صون الحرم الجامعي من بعض الممارسات السيئة داخل الجامعات من قبل البعض سواء كانوا مدرسين أو الطلبة أنفسهم. ودمتم

  3. التساهل من الاداره في الجامعات
    روح شوف ايش بصير في جامعه الدكتور بلعب شده مع طلابه في سكنهم والعلامات سلامه تسلمك كله ناجح وحسب العلاقهتصليح ما فيهقرايه ما فيهوالقسم والكليه عارفين وساكتين بحجه انه معه.

  4. وضع النقاط على الحروف
    في الحقيقه ,أود ان اشكر الكاتب سميح المعايطه على جرأته في الطرح لموضوع التحرش في الجامعات الاردنيه .فاذا كانت هذه الظاهره موجوده بالفعل فلا يوجد هنالك مانع من الحديث عنها ومعالجتها .ذلك ان التستر على هذه الظاهره قد يؤدي الى زيادتها وانتشارها .والكاتب سميح المعايطه قام مشكورا بتعليق الجرس .وجاء الدور الآن على مؤسساتنا التعليميه ممثلة بوزارة التعليم العالي من اجل وضع اقصى العقوبات في حق هذه الفئه الغريبه عن المجتمع الاردني

  5. بكييير !!!
    هذه القضايا منتشره وبكثره في الجامعات الرسمية والاهلية ، والاسباب كثيره اهمها عدم وجود الوازع الديني وثانيها عدم وجود العقوبه المناسبه وثالثها جهل الطالبات تحديدا بطبيعه العلاقة بينها وبين استاذها (المحترم) وهذا السبب تحديدا يتحمل الاعلام الوزر الاكبر فيه بالاضافه الى الاتحادات الطلابيه وعمادات شؤون الطلبة( ولكن لمن تشتكي حبة القمح؟؟)والسبب الرابع نوعية المبتعثين ليعودوا اساتذة جامعات اغلبهم محترمون وفيهم الخير والبركه ولكن نسبا كبيرة خصوصا في الفترات الاخيرة اصبحوا يبتعثون بواسطات اما لان ابوه دكتور في الجامعه وابن الوز دكتور او لانه ابن فلان ولا يحق لرئيس الجامعه ان لا يبعثه / هذا الواقع المشين من المؤكد ان انعكاساته ستكون على شكل فساد اخلاقي او اداري او مالي … وما خفي كان اعظم … شكرا للكاتب على اثارته لهذه القضية ولو فتح الباب لوجدت الاف القصص الاخرى … وسلامتكم

  6. ترفيع المتحرشين جنسيا بالطالبات
    الاخ العزيز الاستاذ سميح : شكرا لك وارجو ان ننزيد على معلوماتك ان احد الاساتذة في جامعة والذي حقق معه وثبت عليه انه طلب التحرش الجنسي مع طالبات تم ترفيع هذا المتحرش الى " عميد " . بدلا من تجميده . ان الذين تحوم حولهم الشبهات هم الذين لهم عز في الجامعات . والباقي والمخفي اعظم . شكرا لك مرة اخرى .

  7. ظاهرة
    كل طالب جامعي يعرف ان هذا الموضوع اصبح ظاهرة وليس حالات فردية وهذا طبيعي جدا بسبب الاختلاط وانتشار التبرج والسفور بطريقة مقززة .

    كما ان هناك نقطة مهمه لم يشر اليها الكاتب وهي ان هناك مدرسين يتعمدون ايذاء الطالبة الملتزمة كاجبارها على الجلوس بجانب طالب او توجيه الاسئلة المتكررة لها واحيانا يتعدى الامر الى الاستهزاء المباشر !!

  8. من علمني حرفا صرت له عبدا
    مع الاسف اخذت هذه المقولة منحى اخر فقدت معناها الجميل باحترام المعلم بل اصبحت تعبر عن استغلال اساتذة الجامعات لحاجة الطالبات للتخرج لكن هذا ليس مبررا فلو كل طالبة تعرضت لهذا الشئ قامت بالتبليغ عن استاذها لما تفاقم الوضع ووصل الى حد الظاهرة وهذا يقودنا الى حال الامة العربية والاسلامية نسكت فنضيع مع الاسف

  9. عندما يوكل الامر الى غير اهله
    اخبرني يا استاذ سميح ما هي العايير التي تراعى عند اختيار الاساتذه الجامعيين الجامعيين؟ …. لماذا يدقق على انتمائتهم السياسيه و لا يدقق على اخلاقهم….. مما ابعد الكثير من اهل العلم و البحث عن جامعاتنا و لا ادل على ذلك مما حدث مع 12 من اساتذة جامعة عندما فصلوا فقط لانهم اسلاميين … وتركت الجامعات نهبا للمحسوبيه و اصبحت بؤرا للفساد الاخلاقي ..

    حمى الله البلاد والعباد

  10. والمخفي أعظم
    هذا الكلام يحصل من زمان وليس جديد ، والكثير من الطلاب يدركون أن تفوق بعض الطالبات ( وهم قلة قليلة) و نجاحهم في بعض المواد ناتج عن علاقة وزيارات متكررة لمدرس المادة . ولكن من باب الحق ليس دائما الأستاذ هو الذئب والطالبة هي الفريسة ، ففي كثير من الأحوال تلجأ بعض الطالبات لاغواء الأستاذ مقابل نجاحها ، ومن تسلم نفسها لأي شخص أو لزميلها فهي على استعداد لعمل ذلك مع الأستاذ مقابل النجاح . ونقطة أخيرة اللبس الفاضح للطالبة سيطمع فيها كل الناس .

  11. الحل
    الحل واضح وهو أولا الاعتراف والكشف عن المشكلة والحقائق من دون تستر وثانيا بمعالجة المشكلة من أساسها فالمشكلة برأيي لا تقتصر على الأساتذة فالتحرش موجود في الجامعات بين الطلاب أنفسهم ولكن لا يتم الاعلان عن الحالات كونها حالات طبيعية ونتيجة منطقية للسفور واتباع الموضة بين الفتيات وضعف الوازع الديني والحل الكامل بأن نعامل الأستاذ الجامعي كبشر فلا نضع أمامه أشهى المأكولات ونتقرب بها اليه ثم نقول له اياك والاقتراب منها أو كما يقول المثل مشقم لا توكل صامد لا توكل كل تا تشبع وأنا أرى أن الحل اذا هو بمنع الخلوة بين الطالبة وأي شخص كان خصوصا الأستاذ داخل الحرم الجامعي وبذلك يتم استئصال المشكلة من أساسها

  12. ماذا عمن الرشوه في الجامعات
    خلال دراستنا الجامعية مررنا بالعديد من الطغوطات التي يمارسها المدرسين تجاه الطلبة بالاضافة الى سو المعاملة و التصيد للاخطاء والتجني
    الفجوة تكمن في عدم وجود طرف ثالث يمكن ان يلجأ اليه الطالب في حالة حدوث تجني من قبل المدرس عليه .
    وحتى ان وجد فان القناعة لدى الطلاب ان اي طرف داخل الجامعة سوف يتستر على المدرس ويذهب الطالب الضحية .
    انت تتحدث عن صورة واحدة من صور استغلال الموقع ولكن ما بالك عن قصص الرشوة من اجل الحصول على النجاح زهذه قصة واقعية ( ان احد اساتذه القانون في اعرق الجامعات الاردنية يطلب من طلابه الهدايا والعطور عند علمه بسفرهم خارج البلاد حتى انه في ذات مره طلب من احد لاعبي المنتخب الوطني ملابس المتخب لابنه وطبعا المقابل علامات مميزه ومسامحة بالغيابات…وللاسف تم فصله لفتره قصيره ولكنه اعيد الى عمله مرة اخرى ليعود للمارسة هوايته )
    قضايا كثيره وقصص تقشعر لها الابدان مررنا فيها وسمعناها ولكن ادارة الجامعات لاتحرك ساكنا

  13. اشي بسم البدن
    شي مؤسف .. ومؤلم 1- فرشه بلاستيك ! ومكياج كمان ! برضو اريح من قعده الدرج والكرسي والطباشير.
    2- بعض الشهادات عنا مزوقه ومعطره. هو السبب.
    3- استاذ بستخدم ستالايت بدل البروجكتور.. يمكن العرض اوضح !!
    4- الاستاذ سبب ارتفاع اسعار فرشات (النفخ) . وانا شو ذنبي ادفع الضعف.
    5- منح شهاده وخبره عمليه (جاهزه) بنفس الوقت !!. وين صارت؟.
    6- سينما ريفــ …. وسينما زهـــــ … بتمنح شهادات استذه.. اول مره بعرف.
    7- الامتحانات تعقد باجواء رومانسيه لتحقيق نفسيه مريحه للمتحن, برضو فكره .
    8- عمايلو مش محسوبه ساعات اضافيه او فصل صيفي. ظلم.
    9- فصل من الجامعه يضحك بعبو .. من حظو انو اسعار حبال الشنق غاليه.
    10- لابس بدله وكرافه وحامل شنطه ولابس نظاره .. طيب شو في بالشنطه ؟ لقطناك.
    11- هل لك علاقة باطفال اللقطاء ؟ 12- شو الاخ ليش ما يروح يتجوز ؟ 13- اولادي بكرهو التعليم ..نعمه من عند الله.
    14- امكانيه ممارسة هواياتك برا البلد ..اطالب بالاعدام شنقا بحق هؤلاء لانني انا مواطن ولي الحق بالدفاع عن بنات بلدي .. هذه الاشكال ليست منا والعياذ بالله .. ولا تمد بالاصل الى دين ولا عرف ولا عادات ولا تقاليد ولا شيم الرجال , عرضت نفسك للمسخره.., انبذوهم يا قوم من بيننا فهم ليسو منا.

  14. الحل :العقوبات الرادعة جدا
    مشكلة مجتمعاتنا الشرقية السكوت عن الحق لاسباب واهية وعدم اعترافنا بوجود التجاوزات والسكوت عنها املا ان تختفي وحدها فلكل مسؤول يجب ان تكون آلية لمحاسبته والضرب بيد من حديد بحيث يكون عبرة لغيره ويجب ان تضاعف العقوبة اضغافا كثيرة لمثل هؤلاء الذين يفترض بهم ان يكونوا دعاة خير وصلاح ولا ندفن رؤوسنا بالرمل ظانين ان الامور ستصلح وحدها.

  15. اشي مخزي
    ياعمي الدكاتره مابلتاموا، اذا بتطلعوا على لباس بعض الطالبات والله اشي مخزي..

  16. لطالما كان المجتمع الأردني محافظا، ماذا دهانا؟
    لمن يحاول معالجة هذه القضية أو الإطلاع على أسبابها أقول رأيي:
    إن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى هذا النوع من الانحلال الأخلاقي هي نفسها الأسباب الأساسية في قضية أطفال الشوارع و في قضايا القتل الغريبة و في فشل الطلاب و تدني (المستويات الفعلية) للتحصيل العلمي و في تطاول الطلاب على مدرسيهم في المدارس ولجامعات و في..و في.. إلخ.
    و التي يمكن حصرها ب :
    -أغاني رديئة المستوى
    -أفلام مفعمة بقصص و مشاهد لا أخلاقية
    – هواتف خلوية( و ما أدراك ما الهواتف الخلوية)
    -إعلام غير موجه
    – فقر،تفكك،عنف
    – و الأهم البعد عن الدين و الحياء و أخلاقيات المجتمع المحاقظ.

  17. العكس هو الصحيح
    أنا درست بالجامعة و من خريجي سنة 2007 وما رأيته هو العكس تماما . رأيت تحرش الطالبات بالدكاترة و ليس العكس. اللي بدها تتزوجه و اللي ما بتفهم الخمسة من الطمسة و بدها تتخرج بمؤهلاتها الجسدية فقط و الدكتور بشر مش حجر ممكن يضعف امام الاغراء المعروض عليه بكثافة عالية و خاصة في فترة اصدار العلامات.
    و ممكن تتأكدوا من كلامي اذا نظرتوا على طالبات الجامعة , يعني لو فالتات على ملهى ليلي ما بلبسو هاللبس . وبعدكم بتحكوا تحرش ما تحرش والله تخنتوها

  18. قل للمعلم وبه التبجيلا كاد المعلم ان يكود رسولا
    اسمحولي احكي انه الخطا في التشريع يعني لو كان "الدكتور" عارف انه بنحال الى القضاء وبطبق عليه احكام الشريعه الاسلاميه كان ما جرا وعمل هاك وللاسف انه احنا بنطبق القوانين الوظعيه الي بتنص على الحبس او الغرامه المالية او الفصل من العمل او بالكثير جميع هذه العقوبات بينما لو انا رجعنا الى دينا الحنيف لوجدنا انه بقضي على الاعزب بالسجن لمده عام والجلد80جلده وعلى المتزوج القتل نعم القتل رجما بالحجارة
    والدين الحنيف ما امر بهاك لانه متطرف زي ما بتهمه البعض ولكن لانه دين الفطره
    دين الحق
    دين ستر العرض
    دين الحياء
    دين الطاهره
    دين العفه
    للاسف القوانين دمرتنا ياريت نرجع للشريعه
    ياريت نطبق بجامعاتنا ما يطبق بالجامعات السعوديه بقعد الدكتور في غرفه معزوله وبكون امامه كمره تنقل للطلاب صوتة وصورته دون ان يراهم منعا للواسطه ومنعا للخجل ومنعا لمثل هذا الشذوذ.

  19. وا….أسفاه….وا…حسرتاه
    انا من اشد معجيبى مقالاتك . لكن هذا ايضا يحدث فى كل المجتعات العربية وليس فقط عندكم.
    عزيزى الفاضل انا اب لولد بالجامعة … تخيل بأخاف عليه اكثر من البنت . والسسب وسامته الشديدة . تخيل ان هذا الموضوع ايضا من بعض الاساتذة الجامعيين تجاه الاولاد السباب ايضا.
    وا …. أسفاه … وا …. حسرتاه .اليوم خاف على ابنك اكثر ما تخاف على بنتك . عجبى

  20. برضوا المدارس
    ياريت تناقشوا كمان تحرش المعلمين بالطلاب اعمار 13 و 14 سنه في المدارس لانها منتشره بشكل كبير وخاصه مع الطلاب الوسيمين وفي الرحلات المدرسيه وايضا تحرش الطلاب الكبار بالأصغر منهم.

  21. هل كل مسئول قادر
    هل كل مسئول قادر على القيادة الرشيدة . ؟
    اعتقد ان الجامعات العربية بحاجة الى مراجعة دقيق للمناهج الدراسية والافراد والبنية والمراجع والكتب .
    وليس فقط موضوع الاخلاق الدنيا .

  22. هل كل مسئول قادر
    هل كل مسؤول قادر على القيادة الرشيدة . ؟
    اعتقد ان الجامعات العربية بحاجة الى مراجعة دقيق للمناهج الدراسية والافراد والبنية والمراجع والكتب .
    وليس فقط موضوع الاخلاق الدنيا.

  23. انتبه يا معاليك
    طيب هالمعايير اللي رح تعتمدها التعليم العالي لتعيين الدكاتره في الجامعات اخذت الجانب الاخلاقي بالاعتبار والا اكتفت بتعجيزاتها وشروطها المعقده،،، يالله اذا ما اعتمدو ها الشروط رح ايصير التحرش الجنسي في الجامعات ثقافة مشرووعة لانه رح اتقل الدكاترة ويزيد دلالهم

  24. العنوان
    وين بقدر ألاقي الفرشه اللي بتنتفخ إلي سنه بدور عليها.إذا حدا بعرف إسم الدكتور خليني أسأله

  25. بنات >< بنات
    بحكم اني كنت طالب جامعي في إحدى الجامعات بثبتلكو انو الوضع هظا سقيم وممرض. يعني ياما سمعنا قصص انوه الدكتور الفولاني نسونجي وبزيد علامات بهبل للبنات اللي بيتمصلحن عندو في المكتب. وبكونن طبعاً لابسات إشي لايليق بطالبة جامعية تطلب العلم في مكان راقي. ياريت إن الجامعات تفرض قانون إحتشامي للطالبات والطلاب أيضاً يلتزمون فيه خلال التواجد في الجامعه. يعني بلاش من الجنز اللو ويست وبلاش من البلايز أم صدر دالع او ظيقة كينها جاييه تتصقر لها عريس. مع العلم في ولايات أمريكية منعت لبس بناطيل الجينز المسحولة في الجامعات واللي بيخالف القانون بيكون معرض للتوقيف الجامعي لمدة عن إستكمال الدراسة.

  26. عيب
    نحن الطلاب الذكور الفئة المظلومة بالعلامات نطالب بمساواة في التعامل..لكن يا ريت بدون تحرش !
    والشغلة فيها فرشة .. اذا لازم نحاسب الطرفين ..
    يعني شو اللي جابر البنت .. بدها ترسب في مادة ..الله لا يجعل حدا ينجح

  27. عيييييييييب
    طيب وين الجهات المختصة لتشوف هيك اشيا ولا يلي بهمها هي شهادة الدكتور شو دارس وحبر على ورق وعالفاضي مش عيب انو يسير هيك كمان.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock