آخر الأخبار الرياضةالرياضة

أكثر من 6 آلاف عينة “كورونا” سحبت من رياضيين

سعادة يطالب الوسط الرياضي التقيد بالتعليمات الصحية والوقائية

بلال الغلاييني

عمان– بدأ فيروس كورونا، في اقتحام عمق الوسط الرياضي، بعد أن شهدت الأيام الماضية تزايدا في عدد الإصابات المؤكدة التي طالت الرياضيين من مختلف الألعاب، رغم التحذيرات التوعوية التي اطلقتها اللجنة الأولمبية، وحثث من خلالها الرياضيين على تجنب هذا الوباء، من خلال التعليمات والإرشادات الوقائية التي شددت عليها، خصوصا أن المرحلة الماضية والحالية لا تتطلب العودة من جديد لاتخاذ قرارات تخص وقف النشاطات الرياضية، نظرا لخطورتها على جميع أركان اللعبة، والدلائل على حجم هذه الخطورة والخسائر المالية المرتبة عليها شاهدة على ذلك، من خلال الإيقافات السابقة التي اضرت كثيرا بالوسط الرياضي في جميع مكوناته.
ويبدو أن (المخالطة الخاطئة)، هي السبب الرئيس في اصابة الرياضيين، وهذا ناجم على عدم اتباعهم للتعليمات الوقائية التي شددت على عدم المخالطة، واتباع الإرشادات الخاصة التي تقي الرياضيين من هذه الإصابة، في الوقت الذي شكلت فيه الإعداد الكبيرة التي قامت بها اللجنة الأولمبية، في سحب العينات من الرياضيين في كشف الإصابات، وهذا الأمر الذي يسجل للجنة واتحاد الطب الرياضي حرصهما على تنفيذ التعليمات، وخصوصا فيما يتعلق بإجراء الفحوصات لجميع الرياضيين المشاركين في البطولات التنافسية، علاوة على التشديد على تنفيذ التعليمات والزام الاتحادات بها.
وأظهرت العينات التي سحبت من الرياضيين في مختلف الألعاب الرياضيين، في الأيام الماضية تزايد عدد الإصابات المؤكدة، التي طالت اللاعبين والمدربين والإداريين، خصوصا في العاب (كرة القدم وكرة السلة والمبارزة والتايكواندو والكراتية والملاكمة والتنس الأرضي ورياضة السيارات)، في الوقت الذي أكد فيه مصدر مطلع أن اغلب هذه الإصابات ناجم عن المخالطة الخاطئة.
وقال مدير اتحاد الطب الرياضي الدكتور نايف سعادة، ان اللجنة الأولمبية واتحاد الطب الرياضي، يتعاملان مع هذا الفيروس في إطار التعاون المشترك المبني على التوجيهات الملكية السامية بأن صحة المواطن هي الأغلى والأثمن، وأن دور الاتحاد ينصب على التنسيق أيضا مع وزارة الصحة في اجراء الفحوصات للرياضيين من ناحية تجهيز مواقع الفحص، وتحديد المواعيد حسب الخطابات الرسمية الواردة سواء من اللجنة الأولمبية أو الاتحادات والأندية الرياضية.
وأكد أن عودة النشاطات واقامة المسابقات المحلية زاد من اعداد الفحوصات، التي بلغت لغاية الآن اكثر من 6 آلاف فحص، موضحا أنه في حال افرزت العينات اصابة أي رياضي يتم ابلاغ الاتحاد أو اللجنة الأولمبية أو الاتحاد المعني، وذلك حتى يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة، التي تتوافق مع الإجراءات والتعلمات الصحية الصادرة من قبل الجهات المختصة.
وناشد سعادة الرياضيين في كل الاتحادات الرياضية اتباع التعليمات والتقيد بها، وخصوصا ما يتعلق بالمخالطات سواء في الملعب أو خارجه، مع التركيز على ارتداء الكمامة بعد التدريب أو المباراة مباشرة، إلى جانب استمرار المحافظة على نظافة الجسم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock