حياتنادوليفنون

ألمودوبار يعود للسينما النسوية بـ”أمهات موازيات” وبنلوبي كروز

مدريد- بعد عام حافل مع “ألم ومجد”، الذي نال عنه ست جوائز، استغل بيدرو المودوبار فترة التباعد الاجتماعي لكتابة سيناريو فيلمه الجديد “أمهات موازيات”، والذي ستقوم ببطولته بينلوبي كروث.

وتحدث في مقابلة مع (إفي) عن أزمة كورونا وقال إنه مر بها كـ”انفلونزا أخرى” ولكنه ركز بعد ذلك على الكتابة، مما ترك له مساحة قصيرة لكي يتابع “الوضع المأسف” الذي كان يعيشه العالم.

وأشار إلى أنه نادرا ما كان يتابع التلفزيون وقرر التركيز على الكتابة وهو عمل فردي اعتاد عليه “وانتهى في هذه الثلاثة أشهر من سيناريو سنبدأ في تصويره هذا العام، في اكتوبر/تشرين أول”.

وقال إن الفيلم عبارة عن عمل درامي “لأنه كالعادة من الممكن إدخال شيء من الضحك”، ويدور حول حياة إمرأتين تلدان في نفس اليوم وتمضيان في مسارين متوازيين، ولذلك تم تسمية الفيلم بهذا الاسم.

وأبرز أن قصة الفيلم تدور في مدريد عن “عالم نسائي من الأمهات الجدد، عن الأمهات اللاتي يقمن بتربية أبناء في العام الاول والثاني، وتحدث لهن أشياء كثيرة”.

وفي حين يواصل العمل على مشروعاته، بدأ المودوبار في الخروج للشارع وحث الناس على فعل الامر نفسه لاستعادة الحياة العادية والعودة لدور السينما والمسرح لكي “لا يكون هناك شرخ كبير” في حياتنا ولكي لا نعتاد على “رؤية الأفلام في التلفاز”.(إفي)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock