حياتنامنوعات

أمراض الشتاء تطرق الأبواب.. فكيف نحمي أنفسنا؟

عمان – يتجاهل العديد من الأشخاص التي تصيبهم أمراض الشتاء الذهاب إلى الأطباء المختصين لأخذ العلاج المناسب؛ ويكتفون بالذهاب إلى الصيدلية وتناول عقاقير مسكنة ومهدئة، الأمر الذي قد يؤدي إلى تفاقم العرض الصحي.
ومن أكثر الأمراض انتشارًا في فصل الشتاء “الإنفلونزا”، إذ تصيب الفرد نتيجة التنفس والرذاذ المتطاير في الأماكن المغلقة أو العدوى بالفيروس الخاص بها، والتي قد تسبب الإصابة بحساسية الأنف والصدر، أو التهابات في البلعوم نتيجة تضخم الغضاريف الأنفية بسبب الصعوبة في التنفس وفتح الفم أثناء النوم، إضافة إلى التهابات الأذن الوسطى.
وتختلف أعراض الإنفلونزا من شخص إلى آخر، ويعد من اهمها سيلان الانف وانسداده، نظرًا لأن الخلايا المبطنة للأنف تحاول طرد الفيروس وقتله عن طريق إفراز كمية من المخاط السائل، إضافة إلى حدوث عطس وارتفاع درجة الحرارة وصداع وسعاد واحتقان بالحلق وفقدان شهية وحالة من الإعياء العام، فضلًا عن السعال الليلي الجاف.
ومن الضروري الحرص على النظافة وغسل اليدين باستمرار واستخدام منديل أثناء السعال أو العطس والتخلص منه في سلة القمامة، مع الحرص على أخذ قسط كاف من الراحة والنوم، وتناول السوائل مثل الماء والشاي وعصير الفواكه والأعشاب الطبيعية، ومراجعة الطبيب وعدم التراخي في أخذ العلاج حتى لا تتفاقم الأعراض.
وأكدت دراسة حديثة أن الشعور بالسعادة والنظر بإيجابية للأمور في موسم الشتاء يوفر أفضل حماية في مواجهه الإصابة بنزلات البرد، حيث وجد الباحثون أن الأشخاص المرحين قليلًا ما يصابون بأمراض الشتاء.
وكشفت دراسة علمية جديدة قام بها علماء بريطانيون في جامعة نوتينجهام أن تناول التفاح والبندورة يقوي الرئتين فهما من أكثر الأشياء نفعًا للصحة، مؤكدين أن الخضروات والفواكه تحمي من أمراض الرئة والربو وضيق التنفس.
اعشاب لتقويه جهاز المناعة في فصل الشتاء
الثوم
يتم استخدام الثوم في الوقاية من الإصابة بالانفلونزا والأمراض الخاصة بالمسالك التنفسية العليا كما إن له فاعلية ضد الجراثيم والفيروسات والفطريات والطفيليات، ويسهم في تقوية مناعة الجسم حسب ما أكدت إحدى الدراسات البحثية أن نسبة الإصابة بالأمراض لدى من يتناولون الثوم أقل من الاخرين بمقدار أربعة وستين بالمائة.
الزنجبيل
معروف بقدرته على طرد العديد من الأمراض التي تصيب الجسم ويتميز بإمكانية إدخاله إلى الأطعمة المختلفة أو تناول منقوعه الساخن حتى يقوي جهاز المناعة.
العرقسوس
اكد عدة علماء أن جذور العرق سوس تحتوي على مواد تسهم في الشفاء من عدة أمراض ومادته تتميز يكونه أكثر حلاوة من السكر العادي ويمكن أن تمضغ أو تؤكل أو تعصر وهي تقي من الإصابة بالقرحة وتطهر القولون وتخفف من القرحة وعسر الهضم وتنقص مستويات الكوليسترول وتقوي مناعة الجسم.
البابونج
من الممكن أن يتم شرب منقوعه الساخن لتهدئة الجهاز الهضمي كما يمكن دهن الجلد به فيقوم بتهدئته وله فوائد اخرى حيث يدخل في صناعات الصابون وغسول الشعر وعدة مستحضرات أخرى تشفي الجروح و تمنح الجلد التغذية.
الميرمية
يتم استخدامها من أجل تقوية الذاكرة وتنقية الفكر وزيادة الحكمة وهي تحتوي على كميات وفيرة من الكالسيوم والزيوت الطيارة وتهدئ وتلطف الجسم وتقضي على الشعور بالاكتئاب كما إنها تعد مضادا حيويا طبيعيا يكافح الفيروسات والبكتيريا التي تصيب الجسم وأقرت دراسة ألمانية بأنها تسهم في خفض مستويات السكر في الدم عن طريق شرب منقوعها المغلي كما إنها مفيدة للجهاز التنفسي وتطهر الفم و الحلق.
البقدونس
يحتوي على كميات عالية من البوتاسيوم ولذلك فهو يقوي الجهاز المناعي بالجسم ويكافح مرض فقر الدم ولذلك ينصح بإضافته إلى سلطة الخضروات فهو يخلص الجسم من السموم المتراكمة فيه أيضا.
حبة البركة
تقوى المناعة وتقي من امراض القلب والاوعية والسكر والكلى والعيون والجلد.
البهارات
مثل: الكمون، والكركم، والزعفران، والقرنفل، والنباتات الغنية بمضادات الاكسدة التي تكون موجودة في النباتات الملونة مثل الجزر والتفاح والكمثرى والفراولة والسبانخ والمانجو والمشمش والكركديه والكرز والبندورة والعنب الاحمر والفراولة
نباتات غنية بمحتواها من فيتامين E
مثل جوز القلب والكاشو والفستق والمأكولات الغنية بالمضادات الطبيعية للأكسدة مثل زيت السمك وزيت جنين القمح وزيت الذرة والخس واللحوم والاسماك.
الصيدلي ابراهيم علي ابورمان
وزارة الصحة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock