ثقافة

أمسية أدبية لـ”نهلة الجمزاوي” ضمن معرض الكتاب العربي بالنمسا

عمان-الغد- استضاف البيت الثقافي العربي النمساوي الأديبة د. نهلة الجمزاوي، ضمن فعاليات معرض الكتاب العربي الذي أقيم مؤخراً في النمسا- فيينا.
تحدثت الجمزاوي في الندوة عن أبرز محطات مسيرتها الثقافية والعلمية، وقرأت عدداً من النصوص القصصية الإنسانية والوطنية من مجموعتها الأخيرة “يدفنون النهر”.. ومما جاء فيها: “تطاردني آلاف الحكايات.. أختبئ خلف نفسي، حتى أتّقي خطر الصدق المتدلي من سماء اللحظة، أحاول وأد الحكاية القادمة بقوة وغزارة مطر الشتاء.. أحاول منع تدفقها كي لا تملأ بياض أوراقي بفوضي الأسئلة… أحاول… وأحاول.. تتمرد الحكاية وتهطل حتى يرتبك الورق”. وقرأت عدداً من قصائدها الشعرية المغناة.. منها مطلع أباريت القدس عروس السماء، وقصيدة هذا هو الغضب.
وكان ذلك ضمن حضور عربي حميم لنخبة من المثقفين والأدباء والإعلاميين العرب من المقيمين والزوار في فيينا؛ حيث تميزت الأمسية بحوار ثقافي حول تجربة الجمزاوي الأدبية وحول المشهد الثقافي الأردني، والعربي على وجه العموم.
واختتمت الفعالية بفقرة موسيقية فنية ملتزمة لنخبة من الفنانين العرب في النمسا.
ويذكر أن الجمزاوي عضو رابطة الكتاب الأردنيين واتحاد الكتاب العرب واتحاد كتاب آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينة والجمعية الفلسفية الأردنية، وعضو مؤسس في جمعية الثقافة الفلسفية. صدر لها عدد كبير من الأعمال في مجالات الأدب المتنوعة/ القصة والمسرح والرواية والدراما التلفزيونية والإذاعية، وأدب الطفل بفروعه: الروائية، والمسرحية والقصصية، لا سيما الشعرية.
كما شاركت بعض قصائدها التربوية في كتب المناهج المدرسية لوزارة التربية والتعليم الأردنية 2014-2015، وكذلك في عدد من كتب المناهج في المدارس الخاصة، وحاصلة على عدد من الجوائز العربية والعالمية في مجالات إبداعية عدة، لا سيما أدب الطفل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock