شركات وأعمال

“أمنية” تدعم “SOS” وتتيح لعملائها التبرع عبر “umnicoin”


عمان- مواصلة لدورها الإنساني والمسؤول في المجتمع الأردني، وفي إطار برنامج مسؤوليتها الاجتماعية “أمنية الخير”، أعلنت شركة “أمنية”، مؤخراً، عن إضافة قرى الأطفال SOS لبرنامج umnicoin، ما يتيح لعملاء الشركة التبرع ودعم الأطفال الأيتام وفاقدي السند الأسري القاطنين في هذه القرى.
وتُقدم جمعية قرى الأطفال SOS الأردنية -التي تأسست في العام 1983 كجمعية محلية غير حكومية- الرعاية الأسرية لما يقارب 250 طفلاً من الأطفال الأيتام وفاقدي السند الأسري في قراها الثلاث؛ عمان وإربد والعقبة، وفي بیوت الشباب والشابات التسعة التابعة لها. وبموجب هذه الإضافة، ستتيح “أمنية” لعملائها ومشتركيها التبرع بنقاطهم على برنامج umnicoin لدعم الأطفال الأيتام وفاقدي السند الأسري في جمعية قرى الأطفال.
وفي هذا الإطار، أكد الرئيس التنفيذي لشركة “أمنية”، زياد شطارة، في تعليقه على هذه الخطوة الجديدة، حرص شركة أمنية على أداء دورها وواجبها الوطني والإنساني المسؤول تجاه مختلف فئات المجتمع وعلى رأسها الفئات المُهمشة والضعيفة، موضحاً أن إضافة قرى الأطفال SOS لبرنامج umnicoin سيعزز من القيم الإنسانية النبيلة التي يتبناها أفراد المجتمع الأردني مثل التكافل الاجتماعي والتعاضد والتلاحم.
ولفت شطارة، إلى أن “أمنية” تسعى من خلال هذه المبادرة الإنسانية إلى المساهمة في توفير الحياة الكريمة للأطفال والشباب القاطنين في هذه القرى من خلال توفير بيئة آمنة ومستقرة لهم وتنشئتهم بطريقة صحيحة وسليمة ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع، إلى جانب توفير الدعم المادي لقرى الأطفال لتتمكن من الاستمرار في أداء مهامها وواجباتها على أكمل وجه. ومن جانبها، أثنت المديرة الوطنية لجمعية قرى الأطفال SOS الأردنية، رنا الزعبي، على مبادرة شركة أمنية القيّمة التي وفرت لعملاء أمنية طريقة مميزة وفريدة لدعم قرى الأطفال والقاطنين فيها، مشيرة إلى أن هذه الخطوة ستُسهم في تمكين الجمعية من مواصلة دورها الريادي في تقديم خدمات الرعاية الأسرية البديلة من رعاية وأمن غذائي ومسكن وتعليم ورعاية صحية ونفسية وتمكين وأمن اقتصادي وحماية ودمج مجتمعي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock