آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

أميركا تحاول قطع الطريق على الصين بمسعاها توسيع نفوذها بآسيا

بانكوك – أجرى وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو أمس تبادلا “معمقا” للأفكار مع نظيره الصيني وانغ يي في بانكوك، حيث حاول تنسيق استراتيجية الولايات المتحدة التي يعتمدها الرئيس دونالد ترامب، لمواجهة نفوذ الصين في آسيا.
واعترف في المقابل بأن مواعيده حتى الجمعة في العاصمة التايلاندية، حيث تعقد اجتماعات وزارية لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، لن تكون الفرصة لاعادة العلاقات مع كوريا الشمالية كما كان يأمل.
وقد عُقد اللقاء المنفرد مع وزير الخارجية الصيني على خلفية التوتر بين القوتين العظميين المتنافستين، بما يتخطى الخلاف التجاري الذي انتهت جولة مناقشاته الأخيرة الاربعاء من دون أن تحقق تقدما ملموسا.
وقال بومبيو في مؤتمر صحفي “كنا صريحين جدا حول المواضيع التي نأمل في ان تتصرف الصين حيالها بطريقة تختلف” عن تصرفها في الوقت الراهن.
إلا أن الوزيرين أعربا عن رغبتهما في التهدئة مرحبين بالتبادل “المعمق” للأفكار.
وكتب بومبيو في تغريدة بعد اللقاء “عندما يخدم ذلك المصالح الأميركية، نحن مستعدون للتعاون مع الصين”.
وأكد “لا نطلب أبدا من دول منطقة الهند-المحيط الهادئ أن تختار بين الدول”. واضاف مخاطبا الاعضاء العشرة في آسيان ان “مصالحنا تتلاقى بشكل طبيعي مع مصالحكم”.
من جهته، اعلن وانغ يي للصحفيين ان بومبيو “قال بوضوح شديد ان لا الرئيس ترامب ولا الادارة الاميركية ينويان كبح تطور الصين”.-(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock