آخر الأخبار حياتنا

أميركية ترفع دعوى ضد ابن اختها البالغ 12 عاما

عمان – الغد – تقدمت سيدة أميركية بدعوى قضائية ضد ابن اختها الذي لم يتعد الثانية عشرة عاما لأنه قفز إلى ذراعيها قاصدا الترحيب بها في حفلة عيد ميلاده ما أدى لوقوعها وكسر رسغها.
وقالت جنيفر كونيل، والتي تعمل مديرة موارد بشرية في إحدى الشركات بمنهاتن،  إن ابن اختها تصرف بطريقة “غير عقلانية” عندما رحب بها في عيد ميلاده بشكل “مبالغ” في 2011 وعندما كان يبلغ الثامنة من العمر.
وكان الطفل يلعب على دراجته حول منزله عندما شاهد خالته فانطلق إليها لمعانقتها وهو يقول: “أحبك يا خالتي” لكنها وقعت على الأرض وتعرضت لكسر في رسغها، بحسب صحيفة “ذا جارديان”، ونشر على موقع “ياهو مكتوب”.
وأضافت الخالة (54 عاما) أنها تحب ابن اختها وتعرف أنه يكن لها كل الحب لكن رغم ذلك طالبت بتعويض قدره 127 ألف دولار من الطفل، الذي توفيت والدته العام الماضي. وقالت إنها تقدمت بشكوتها بعد مرور هذا الوقت لأن حياتها أصبحت صعبة للغاية منذ الإصابة.
وعند عرض القضية على هيئة المحلفين، اتخذوا قرارهم بعد 25 دقيقة فقط وقضوا بعدم أحقية الخالة في الحصول على أي تعويض.
من جانبه، قال محامي كونيل: “لسنا سعداء لأننا رفعنا قضية ضد قاصر..ابن اختها كان في الثامنة عندما عانقها، لكنه كان يجب أن يعرف أفضل. لدينا قواعد للأطفال، وهو لم يكن حذرا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock