حياتنافنون

أنجلينا جولي تخرج فيلما عن مصور الحروب دون ماكولين

لوس أنجليس – ستعود النجمة العالمية أنجلينا جولي إلى الإخراج من جديد بفيلم “Unreasonable Behaviour”، وهو عمل عن حياة البريطاني دون ماكولين، أحد أشهر مصوري الحروب في العالم.

وأكدت جولي في بيان نشر الخميس للصحافة المتخصصة في شؤون هوليوود: “لقد جذبني خليط الشجاعة والإنسانية الذي يتمتع به، والتزامه المطلق بمشاهدة حقيقة الحرب وتعاطفه واحترامه تجاه من يعانون عواقبها”.

ويعد ماكولين (85 عاما) من أشهر مصوري النزاعات وأعلاهم مكانة في العالم، وقد ولد في لندن وبدأ مسيرته مساعدا للتصوير، واكتسب مكانه خاصة بعدما عمل مراسلا لتغطية النزاع في أيرلندا الشمالية والحرب في فيتنام.

وتحظى أنجلينا جولي بخبرة في مجال تصوير الأفلام الروائية الطويلة عن النزاعات المعاصرة، فقد أخرجت فيلم “In the Land of Blood and Honey”أو “في أرض الدم والعسل” في عام 2011 عن الحرب في البوسنة، كما نقلت لشاشة السينما في عمل “Unbroken” أو”غير مكسور” مذكرات البطل الأوليمبي لويس زامبيريني الذي أسره الجيش الياباني خلال الحرب العالمية الثانية.

كما أخرجت جولي فيلم “First They Killed My Father” أو “قتلوا أبي أولا” في 2017، والذي توغل أيضا في النزاع الدائر في كمبوديا.

وتعليقا على إسناد إخراج عمل عن حياته لجولي، قال ماكولين: “لقد شاهدت آخر فيلم لجولي عن كمبوديا، وتأثرت كثيرا بالطريقة التي قدمت بها تجسيدا بهذا القوة والدقة للمكان في ذلك الوقت”.

وأضاف المصور المرموق: “أشعر معها أنني في أيدي أمينة، قادرة وقادرة واحترافية”.

ومن المقرر أن يقوم بإنتاج الفيلم الجديد توم هاردي وديم بيكر، بينما سيتولى جريجوري بيرك كتابة سيناريو الفيلم. (إفي)

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock