آخر الأخبار الرياضةالرياضة

أندية ألعاب القوى تتدرب على “المضمار” وسط إجراءات وقائية

مصطفى بالو

عمان- عادت فرق أندية ألعاب القوى للجنسين ولجميع الفئات العمرية، بتدريباتها على مضمار ستاد عمان الدولي، في ظل ارتفاع المعنويات ونظرة تفاؤل إلى المرحلة المقبلة، ورافق عودة التدريبات إجراءات وقائية مشددة، بإشراف أخصائي العلاج الطبيعي للمنتخبات الوطنية بشير النسور، وتواجد مدربي ولاعبي ولاعبات أكثر من ناد، تحضيرا للبطولات المحلية خلال الفترة المقبلة.
أبو عصبة: عودة ميمونة
من جانبه أكد أمين سر اتحاد ألعاب القوى وإداري فريق القادسية إبراهيم أبوعصبة، أن فرق أندية ألعاب القوى “عادت والعود أحمد” لتتدرب على مضمار ستاد عمان الدولي مطلع الأسبوع الحالي، مبينا إقبال المدربين واللاعبين واللاعبات على خوض الجرعات التدريبية بشوق، منوها أن الأجهزة الفنية ولاعبي فرق الأندية عانوا خلال الفترة الماضية من خوض التدريبات في ساحات المدينة الرياضية الاسفلتية، التي لها مضارها الطبية ولا تفيد في التنفيذ المثالي لخطط الإعداد البدني والتكتيكي من قبل المدربين.
وعند سؤاله: في ظل إلغاء أغلب مشاركات المنتخبات الوطنية الخارجية، هل يتحرك اتحاد اللعبة إلى تعويضها بالعديد من البطولات المحلية؟، أجاب: “يفكر اتحاد اللعبة في ترتيب خطته وفق جملة من البطولات المحلية، واستحداث الجديد منها لتعويض لاعبي ولاعبات فرق الأندية عن فترة التوقف الإجبارية وإلغاء المشاركات الخارجية بسبب جائحة كورونا، وسط اهتمام بإقامة بطولة لاختراق الضاحية تبعا لمجال إقامتها المفتوح في اجواء الطبيعة الخلابة بمختلف محافظات المملكة”.
المدربون: أجواء مثالية
من جانبه أشار مدرب فريق نادي عمان عماد أحمد، إلى الأجواء المثالية التي غلفت عودة تدريبات فريقه الى “المضمار” بعد غياب، منوها أن المدرب يستطيع تنفيذ برنامجه التدريبي بالشكل المناسب، مبينا أن المعاناة كانت مع أرضية أماكن التدريبات سواء في ساحات المدينة الرياضية الإسفلتية أو الغابة الرياضية، لافتا الانتباه إلى انها أعاقت تنفيذ بعض الجمل التكتيكية والتكنيكية بما يخص بعض المسابقات في ألعاب القوى، مشددا ان الأرضية الصلبة لها خواطرها من حيث تعدد الإصابات لدى اللاعبين.
من جهته، قال مدرب فريق القادسية محمد المطري: “عودة ميمونة للاعبي ولاعبات فرق أندية ألعاب القوى بالتدريب على المضمار”، مشيدا بالروح المعنوية العالية لدى أركان فريقه، مبينا أن مؤشر الحالة النفسية للاعبين وللاعبات بارتفاع من عودة التدريبات على مضمار ستاد عمان الدولي، والذي يعكس مدى ارتياحهم وإقبالهم على الوجبة التدريبية وسط تركيز عال وتنفيذ جيد للبرنامج التدريبي، مطالبا أسرة اتحاد اللعبة بضورة إشغال لاعبي ولاعبات الأندية بالعديد من البطولات المحلية، والذي من شأنه أن يجعلهم في “فورمة” الجاهزية خاصة وان أغلبهم من لاعبي المنتخبات الوطنية لمختلف الفئات العمرية.
النسور: تشديد على الإجراءات الوقائية
على صعيد متصل، قال إخصائي العلاج الطبيعي لمنتخبات ألعاب القوى بشير النسور:” شددنا على توفير أعلى درجات الإجراءات الوقائية مع عودة تدريبات فرق أندية ألعاب القوى في المضمار، وحرصنا على توفير إجراءات السلامة العامة، حيث قمنا بفحص دوري لدرجة حرارة الجسم، قبل وخلال التدريبات للاعبين واللاعبات، والحمدلله لم تكن درجات الحرارة تستدعي القلق، وضمن معدلاتها الطبيعية، وشددنا على ارتداء الكمامة والقفازات عند الدخول لمضمار ستاد عمان الدولي، وسمحنا بخلعها خلال التدريبات، وحرصنا على توفير التباعد الجسدي سواء خلال التدريبات، أو خلال المحاضرات التي كان يلقيها المدربون إلى اللاعبين واللاعبات، ونكرر التشديد على الإجراءات الوقائية خلال كل حصة تدريبية لفرق الأندية والمنتخبات الوطنية، والحمدلله الأمور مطمئنة إلى حد كبير”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock