;
آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة محلية

أندية الدرجتين الأولى والثانية تُطالب اتحاد الكرة بالشمولية في الرعاية

إربد – الغد – طالبت أندية الدرجتين الأولى والثانية الكروية اتحاد كرة القدم، أن يتم تطبيق الشمولية في الرعاية وخاصة أن الأعباء المالية المترتبة عليها لا تختلف كثيرا عن أندية المحترفين.

وناشدت الأندية ممثلة برؤسائها وأعضاء إدارتها سمو الأمير علي والمكتب التنفيذي للاتحاد بالوقوف إلى جانبها، حيث أعربت الأندية خلال اجتماعها الذي عقد مساء السبت في مقر نادي اتحاد الرمثا عن ثقتها الكبيرة بوقوف الاتحاد إلى جانبها، مشددة على حرصها بمواصلة عجلة التطور الكروي، خاصة وأن المنظومة الكروية الاردنية تسير في مركب واحد توزع فيها الجهود والأعباء، لمواصلة دفع عجلة التطور الكروي ووصولها الى بر الامان.

وشددت الأندية على أنها تمر بأزمة مالية خانقة لا تخفى على أحد، تُهدد بانهيار تلك المؤسسات الرياضية الوطنية، مبينة أن المسؤولية مشتركة بينها وبين الاتحاد ووزارة الشباب، خاصة وأنه تم طرح الموضوع على مدار المواسم السابقة، ووجدت الأندية تجاهلا غير مبرر في شمولية الرعاية.

وبينت الأندية على أن المؤسسات أمانة في أعناقها وأنه من الظلم أن تلعب الأندية على ملاعب تنتشر عليها دعاية الشركة الراعية لدوري المحترفين وهي لا تستفيد من الحق في الرعاية، وهذا يضع مسؤولية كبيرة على الاتحاد في ايجاد راعي آخر للدرجتين الاولى والثانية في ظل عدم توفير أي عائد من رعاية دوري المحترفين، لذلك يجب أن يتم تحقيق مبدأ الشمولية في الرعاية.

وأكدت الأندية أن الأزمة المالية الخانقة تضع الاندية على محك وطالبت ايجاد حلول سريعة قبل انطلاق دوري اندية الدرجتين الاولى والثاني، وبين المجتمعون ان دوري الدرجة الاولى والثانية يحظى باهتمام جماهيري كبير ومنافسة شرسة لا تقل عن دوري المحترفين، وتعيش أندية الاخرى ذات الهموم والأعباء التي تواجهها اندية المحترفين.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock