آخر الأخبار الرياضة

أندية لواء الأغوار الشمالية بين الواقع والطموح

محمد ابوزينة

الأغوار الشمالية  – يقع لواء الأغوار الشمالية في الجهة الغربية من محافظة إربد، ويبعد عن مركز المحافظة حوالي 28 كم، وقد تنادى عدد من ابنائه المخلصين تباعا لتأسيس أندية رياضية ثقافية إجتماعية في مدنهم وقراهم في اللواء، ابتداء من العام 1964، أندية تجمع شمل شبابهم وتستوعب نشاطاتهم، وتكون ملاذا لهم في اوقات فراغهم.
“الغد” تفتح في هذا التقرير، ملف الأندية في لواء الأغوار الشمالية، فواقع أندية الأغوار الشمالية كواقع الأندية الرياضية في ارجاء الوطن، فرغم خبرة وكفاءة أغلب الإداريين في الأندية، إلا انه شاب تطبيق برامج انشطتها الكثير من التخبط والعشوائية.
نادي يرموك الشونة
رئيس نادي يرموك الشونة محمد أبو السعيد، قال إن النادي تأسس في العام 1964، ويعد من أعرق الأندية الرياضية في اللواء، ورغم قلة الإمكانات المادية والبنية التحتية، لكنه كان فاعلا في مجمل النشاطات الرياضية التي كانت تقام في لواء الأغوار الشمالية.
وتابع السعيد، ان النادي انتسب للاتحادات الرياضية مع بواكير تأسيسه وهي اتحادات كرة القدم وكرة اليد وألعاب القوى وبناء الاجسام والملاكمة والطاولة والشطرنج، ولكن بسبب ضعف الإمكانات وقلة الموارد بدأت تتقلص الألعاب في النادي، حتى رست اخيرا على شاطئ نشاط كرة اليد التي تميز بها النادي.
وقال السعيد، إن الادارة الجديدة ورغم محدودية الإمكانات، اعادت انتساب النادي إلى اتحادات كرة القدم وألعاب القوى وتنس الطاولة وبناء الأجسام والملاكمة والشطرنج، إضافة إلى اتحاد كرة اليد، وتعمل على إعادة بطولة الربيع الدولية بكرة اليد التي توقفت منذ وقت طويل، وكذلك بطولة الاستقلال لسباق اختراق الضاحية. 
نادي الشيخ حسين
رئيس نادي الشيخ حسين المهندس غيث الغزاوي، قال إن النادي تأسس العام 1980، ولم تألو جميع الإدارات التي تعاقبت على إدارة النادي جهدا من اجل الارتقاء بمسيرة النادي، حيث صعد  فريق كرة القدم من مصاف أندية الدرجة الخامسة إلى الدرجات الأعلى وصولا إلى الحلم الأكبر المتمثل في دوري المناصير للمحترفين.
وأشار الغزاوي، أن النادي كما باقي الأندية يعاني من شح موارده المالية، وغياب البنية التحتية عاد بالفريق إلى مصاف الدرجة الثالثة، مشيرا إلى مكارم سيد البلاد في مساعدة النادي على صيانة مقره، وإنشاء ملعب لكرة القدم بكامل مرافقه خاص بالنادي ومنجل بالعشب الصناعي وبمقاييس قانونية.
وأشار الغزاوي أن جل اهتمام الإدارة في المرحلة الحالية، هو تجهيز فريق كرة القدم وقت مبكر وبشكل مثالي استعدادا للاستحقاقات المقبلة، مع مواصلة اقامة مختلف الانشطة الثقافية والاجتماعية والأعمال التطوعية، والتي تسير جنبا إلى جنب مع الانشطة الرياضية.
 نادي المشارع
رئيس نادي المشارع حاتم الخشان، قال إن النادي تأسس في العام 1976، بجهود نخبة من ابناء مدينة المشارع، حيث مارس النادي العديد من الانشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية، وانتسب النادي إلى اتحادات كرة القدم والكرة اليد وكرة الطاولة وألعاب القوى والشطرنج، ولكن النادي تميز في ميدان لعبة الكرة الطائرة، بفضل ضم فريق النادي لاعبين على سوية فنية عالية ابرزهم وسام الرياحنة ومحمد حسين وصالح المصاليخ ووليد القويسم وبلال السويركي وسفيان ابو سرايا ومحمود البحراوي ومضحي الرياحنة وغيرهم، وصعد فريق الطائرة إلى دوري أندية الدرجة الممتازة.
وأكد الخشان اهتمام النادي في جميع الالعاب، ولكن كان التميز الابرز للعبتي الكرة الطائرة وكرة القدم، حيث استطاع فريق كرة القدم الصعود والوصول الى مصاف دوري أندية الدرجة الثانية، وكان منافسا قويا قبل ان تعصف به الضائقة المالية.
وأشار الخشان، انه وبدعم من الديوان الملكي وبعض الخيرين تم بناء مقر دائم للنادي وإنشاء ملعب بخماسيات كرة القدم خاص للنادي سيتم افتتاحه في القريب العاجل.
نادي وادي الريان
رئيس نادي وادي الريان غازي الزناتي، قال: تأسس النادي العام 1982 على يد مجموعة من الشباب المثقفين والطموحين، وذلك من اجل لم شمل الشباب في المنطقة تحت مظلة وزارة الشباب وتفريغ طاقاتهم في اتجاهات ايجابية، حيث انتسب النادي إلى اتحادات كرة القدم والكرة الطائرة وكرة الطاولة وألعاب القوى.
وأشار الزناتي، أن الإدارة دعمت فريق كرة القدم الذي نجح في الصعود إلى مصاف أندية الدرجة الثانية، كاشفا أن من الخطط المستقبلية للنادي بالعمل على إعادة علاقة التوأمة مع نادي الريان القطري.
وعن أبرز الإنجازات، قال الزناتي، إن النادي حصل على مكرمة ملكية تمثلت ببناء مقر دائم نموذجي للنادي وحافلة ركاب متوسطة، والتواصل قائم مع الديوان الملكي العامر من اجل انشاء ملعب منجل بالعشب الصناعي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock