آخر الأخبار حياتناحياتنا

أنشطة ثقافية وفنية تزهو في فعاليات مادبا عاصمة السياحة

أحمد الشوابكة

مادبا– حظيت الفعاليات الثقافية والفنية بمساحات وافرة شكلت نسبة عالية من المشاركة، ضمن انطلاق فعاليات مادبا عاصمة للسياحة العربية التي أقيمت أول من أمس، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، الذي انتدب وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز.

وقال الفايز “إن الفعاليات والأنشطة في محافظة مادبا بدأت منذ بداية العام، وتتواصل حتى نهاية العام، وتشمل العديد من المهرجانات والمعارض الفنية والملتقيات والمسابقات، ومعارض الحرف اليدوية، إلى جانب عروض موسيقية ومسرحية وفلكلورية، والمسابقات والمؤتمرات الدولية وورشات عمل تدريبية، وفعاليات عديدة لإبراز مواهب الأردنيين والأردنيات من كتاب وشعراء ومبدعين في كل مجال، وبرامج سياحية مختلفة”.

فعاليات مأدبا عاصمة السياحة العربية تنطلق اليوم

ومن جانبه، أكد نقيب الفنانين الأردنيين المخرج محمد يوسف العبادي، أهمية الفن في خطة الترويج للسياحة ودورها المهم في جذب السياح إلى الأردن، مشيرا إلى أن الصورة في معظم الأحيان تكون أبلغ من الكلمات للتعبير عن المنتج السياحي الفريد والمتميز الذي يعشقه العالم، لافتاً إلى أن الأعمال الفنية تمثل أحد أهم عوامل جذب السياحة للأردن، وهي جزء من هذه المحاولة لاستعادة حركتها السياحية من جديد، فضلا عن غيرها من عوامل الجذب السياحي الأخرى.

وأضاف العبادي، خلال مشاركته في الحفل الذي أقيم في مركز زوار مادبا، أن الفنان قدم من خلال رؤيته الأعمال الفنية الكثيرة التي تحاكي تاريخ الأردن عبر العصور، ما أسهم في ترويج الأردن سياحياً من خلال الأعمال الدرامية والتاريخية والكوميدية التي تنقل عبر المسلسلات للمواقع الأثرية والسياحية، مبيناً إلى أن كثيرا من الفنانين يهتمون بالغناء التراثي والفلكلوري ونقله إلى شعوب العالم.

وتحدث العبادي عن دور الفنانين والفن بالتأثير في المجتمع عبر توعية الإنسان بمختلف الأمور، مشيرا إلى أن الإنتاج الفني بأشكاله كافة جعل الناس ينظرون نظرة مختلفة إلى الفن من خلال مبدأ الإراءة والنظر القادرين على تكريس الثقافة في ذهن الإنسان وتكوين مخزون فكري ثري، موضحا أن الأردن يمتلك بنية حقيقية لبرنامج نهضوي فني عالي المستوى بوجود كوادر وتقنيات متخصصة في جميع المجالات، ما أسهم في قيام حركة نشطة بالإنتاج الدرامي والفني وبناء جيل واع ونشر الفكر السوري.

ولفت العبادي إلى دور الفن في تعزيز الفكر والثقافة في حياة الشعوب عامة وفي حياة الشعب الأردني بشكل خاص لتمتعه بالتنوع والغنى الحضاري والثقافي والفكري، مؤكداً أن الفنان يحمل رسالة هادفة ويؤمن بقضايا أمته، مشدداً على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات، لأنها تبرز دور وأهمية الفن في خدمة قضايا المجتمع الأردني.

فيما ألقى رئيس اتحاد الكتاب الأردنيين عليان العدوان قصيدة بالشعر النبطي، تحدث في أبياتها عن مادبا وما تمتلكه من تاريخ عميق على مدى العصور.

وأعادت فرقة فرسان البادية للتراث، بمشاركة الفنان سعد أبو تايه، الفرح والبهجة في أدائهم المميز الذي اندمج معه الحضور طيلة الوصلة التي قدموها.

وتخلل الاحتفال عزف موسيقات القوات المسلحة، ومعرض للكتاب وحفل توقيع وإشهار كتب لعدد من الكتاب، وإطلاق مبادرة الفن في خدمة السياحة.

وفي معهد الفسيفساء تم عرض اللوحات الفسيفسائية وتخريج فوج عاصمة السياحة العربية من طلبة المعهد ومعرض صور لمسيرة الهاشميين، وقدمت فرقة ذيبان الفلكورية وصلة تراثية لاقت إعجاب وتفاعل الحضور.

وفي المحطة الثالثة من الفعاليات الاحتفالية، أقيم في المتنزه الأثري معرض للأدوات الشعبية والتراثية ومشاركة المجتمع المحلي في ترميم الآثار، معرض للفن التشكيلي، واستمرت الفعاليات في الشارع السياحي؛ حيث زار الحضور معرض الفنان التشكيلي ميشيل عجيلات وصولاً وسيراً على الأقدام إلى ساحة كنيسة الخارطة التي قدمت فيها كشافة فرقة دير اللاتين عرضاً موسيقياً.

وفي ختام الفعاليات، شاركت فرقة أوركسترا المعهد الوطني للموسيقا في الحفل الرسمي لانطلاق فعاليات مادبا عاصمة السياحة العربية الذي أقيم أول من أمس، وقدمت المؤلفات السيمفونية من تأليف وقيادة المايسترو الدكتور هيثم سكرية.

وغنت الفنانة الأردنية المتميزة غادة عباسي أغنية “حبيتك مادبا”، وهي تجمع بين الغناء الأوبرالي والكلاسيكي والعربي، بمصاحبة هارمونية تجمع بين الرومانتيكية والجاز.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock