أفكار ومواقف

أن نقول الشيء نفسه ونتجادل حول الشيء نفسه

تواجه المشتغلين باللغة من الكتاب والمحاضرين والمهنيين وجميع الناس أزمة في التواصل والجدل حول الأفكار والمفاهيم، ذلك أن كثيرا من الاختلاف والتناقض ليس مرده الى خلاف حول الفكرة نفسها أو الشيء نفسه ولكنه بسبب الأفهام المختلفة والدلالات المتناقضة للشيء نفسه.
ولو نظرنا في الكلمات (وهي بعشرات الآلاف) التي تستخدم في معناها العربي الأصلي أو كونها ترجمة لكلمات تحمل معاني ومفاهيم ودلالات ثقافية في لغتها الأصلية، سوف نلاحظ الاختلاف الذي ينشأ في الاستخدام والجدل والتطبيق للكلمات والمعاني، مثل الحكم، الدولة، الحجاب، الشعب، الأمة، الجاهلية، الإسلام، الردة، الولاء والبراء، الحاكمية، العلمانية، الليبرالية، العادات، التقاليد، القيم، الثقافة، التنمية، الحضارة، المدينة والتمدن، أو في كلمات ومفاهيم بدأ استخدامها ترجمة لمفاهيم وكلمات أجنبية ولكنها لم تأخذ روايتها الأصلية والثقافة التي أنشأت استخدامها، مثل: لعب أو لعبة، والنخبة، واستثمر في شخص أو فكرة، ومشكلة أو مسألة، وحكومة ومعارضة، وبربر وغجر، وأسود وأبيض، واقترح، وراهن، .. فهي وإن كانت كلمات ومصطلحات عربية أصيلة، فإنها في توظيفها واستخدامها كانت ترجمة لمفاهيم ومصطلحات غربية، ترجمت الى العربية في معزل عن الثقافة والأفكار المحيطة بها أو أقحمت فيها ثقافة شعبية وظلال اجتماعية عربية.
وهناك استخدام للكلمات بهدف معنى للذم او المدح مختلف عن معناها المباشر أو الوظيفي، مثل الريف، البداوة والبدو، وبعض المهن والحرف أخذت طابعا نبيلا وبعضها الآخر أخذ معنى هجائيا وذما، وكذا الأمراض التي صارت تعبيرا عن الذم والإهانة، والألوان التي اتخذ بعضها معنى المدح والنبل وبعضها معنى الهجاء والإهانة، والشعوب والإثنيات التي تستخدم للشتم والاهانة.لعبة بما هي ترجمة لكلمة game لا ينحصر معناها في اللعب بظلاله الهزلي او الترفيهي او الرياضي، لكنها تطلق على كل عملية التنافس الخاضعة لقواعد سلمية ونتائج يتوافق عليها لتشمل السياسة والاقتصاد.
لكنك عندما تستخدم كلمة لعبة في الفضاء السياسي والاقتصادي قد يفهم القارئ انك تستخف بالحالة التي تكتب عنها او تسخر منها وقد تتعرض لانتقاد بأنك تشبه حالة مقدسة (يقدسها اصحابها) بلعبة.
ونخبة، بما هي ترجمة لكلمة Elite بمعنى القيادات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، تستخدم في أحد وأشهر استخداماتها للدلالة على وصف موقع محايد، وليس مدحا او ذما، ولكنها في الاستخدام العربي الشائع مشحونة بالمدح والتقدير، فإذا انتقدت أداء او نشاطا معينا بوصفه بالنخبوية فأنت لا تعني مدحه وربما تكون تنتقده بمعنى أنه محصور في فئة محددة، تفهم العبارة غالبا بمعنى المدح والتقدير، وعندما تتكلم عن النخبة بمعنى القيادات تفهم بمعنى التكريم والثناء وليس بمعنى الموقع الذي يشغل في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
مشكلة، أو مسألة ولكن مشكلة ربما تكون أكثر دقة، بما هي ترجمة لكلمة Problem. أنت تقصد مسألة أو قضية تحتاج إلى بحث أو تحليل أو حلّ، ولا تذمها وليس المقصود المعنى الاجتماعي الشائع لكلمة مشكلة بالوصف الانتقادي او الذم، ولكنك تقصد مسألة غامضة تحتاج الى حل أو أن ترجح حلا من الحلول الممكنة، وفي البحث العلمي تستخدم مصطلح مشكلة البحث بمعنى السؤال الرئيسي أو الأسئلة الرئيسية التي تسعى الى البحث عن اجابة لها او ترجيح اجابة من بين اجابات او اقتراحات عدة…
استثمار Investment تأتي عند أهلها بمعنى الاعتماد أو الثقة بشخص أو فكرة وليس فقط المعنى المالي. وعندما تستخدم في العربية الكلمة في فضاء سياسي او ثقافي كأن تقول الاستثمار في شخص أو قضية تفهم بمعنى الاستغلال أوعدم الاحترام وليس المعنى الذي تقصده وهو الثقة والاعتقاد بمستقبل مهم أو نجاح للشخص او الفكرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock