آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

أوائل “التوجيهي”.. قصص نجاح تحتفي بالمثابرة وسهر الليالي – فيديو

آلاء مظهر

عمان– قصص نجاح؛ تحمل بين طياتها مسيرة جهد وعناء ومثابرة، وسهر ليال طوال، وقفت خلف الاسماء التي اعلنها وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني؛ ضمن اوائل الثانوية العامة (التوجيهي) على مستوى المملكة.
قصص تروي فصولا من التحدي والاصرار؛ لم يكتف أصحابها بتحقيق ثمرة النجاح، وانما تحدوا ما واجهوه من عقبات، للوصول الى مرحلة التألق والتميز، ليغدو هذا الفعل الخلاق، الابرز في فصول قصص تفوقهم.
ثلة من متفوقي “التوجيهي”؛ سيلتحقون بتخصصات لطالما حلموا بدراستها، يصارعون بذلك انفسهم في نيل معدلات؛ تؤهلهم لتحقيق احلامهم.
صاحب المركز الأول في الفرع العملي الطالب احمد سامي عثمان، الذي نال معدل 100 % قال “المثابرة والابداع والاجتهاد وعدم الاستسلام وان تجعل الامل والطموح منتصبين امام عينيك.. هم سر التميز”، لافتا الى انه كلما زدادت مشقة الصعود، زدات لذه الوصول.
وقال “انه كان يتوقع تحقيق مراكز متقدمة في امتحان التوجيهي”، لكنه تفاجأ عند إعلان اسمه الاول على فرعه خلال المؤتمر الصحفي لوزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني.
واضاف لـ”الغد”؛ انه يعتزم اكمال دراسته الجامعية في تخصص الطب، لافتا إلى أن اساس نجاحه “تنظيم الوقت”، بحيث كان يدرس يوميا، وأشار إلى أن فرحة العائلة بحصولي على المركز الاول “كانت لا توصف”.


الطالب البراء كمال عبد النبي، نال المركز الثاني مكرر بمعدل 99.9 (علمي) قال ان “الاجتهاد والمثابرة؛ عنوانان اساسيان للوصول الى مرحلة التميز”، مضيفا ان تحقيقه لهذه النتيجة “لم يكن ليحدث بدون إرادة وعزيمة، فالتفوق لا يصنعه الحظ ولا الصدفة”، مشيرا الى انه يرغب في دراسة الطب.
وبين أنه لم يتوقع نيله المركز الثاني في قائمة الاوائل، بل المرتبة السادسة؛ لكنها “كانت مفاجأة جميلة جدا لي ولعائلتي”.
وعبرت الطالبة هناء سميح سويدان على المركز الاول (صناعي) بمعدل 98.6 %، عن سعادتها بما حققته من نجاح، لافتة الى انها كانت تتوقع ان تنال معدلا مرتفعا، لكنها لم تتوقع ان تكون من بين قائمة الاوائل.
وأشارت إلى أن اهمية تشجيع الاهل لها، حفزها لتحقيق التفوق، كما انها سعت لنيل ما نالته عبر تنظيمها لبرنامجها الدراسي ومراجعتها للدروس اولا بأول، وعدم ترك المواد الدراسية تتراكم عليها.
من جانبها، عبرت الطالبة بيان وليد عبد الرحمن الحاصلة على المركز الاول (اقتصاد منزلي) معدل 94.4 %، عن رغبتها في الالتحاق بكليات المجتمع، لكن الظروف الاقتصادية لعائلتها لا تسمح لها بتحقيق حلمها.
وبينت ان الظروف الصعبة التي تمر بها عائلتها لم تمنعها من التفوق والتميز، فحلمها بالالتحاق بكلية مجتمع “سيصطدم بالواقع الاقتصادي الصعب لعائلتي؛ وسيبقى مجرد حلم، واتمنى من اهل الخير مساندتي لتحقيق حلمي لأساعد عائلتي”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock