دولي

أوباما: العالم أكثر أمانا بتضامن أوروبا والولايات المتحدة

بروكسل – اعتبر الرئيس الأميركي باراك اوباما امس في ختام اعمال قمة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ان العالم يكون “اكثر امانا واكثر عدلا عندما تكون اوروبا والولايات المتحدة متضامنتين”.
وقال الرئيس الأميركي في مؤتمر صحافي ان “الولايات المتحدة واوروبا متحدتان” بشأن الازمة الاوكرانية و”روسيا وحيدة”.
واضاف الرئيس الاميركي ان موسكو “اخطأت الحساب” بالاعتقاد بانها وضعت “اسفينا” بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وذلك بعد لقاء استمر اكثر من ساعة مع رئيسي المجلس الاوروبي هرمان فان رومبوي والمفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو.
واعتبر اوباما ان الازمة الاوكرانية اظهرت “ضرورة قيام اوروبا بتنويع مصادرها من الطاقة” في حين انها تعتمد كثيرا على واردات الغاز الروسي.
من جهة اخرى أعرب أوباما عن “قلقه” لانخفاض النفقات الدفاعية لبعض دول حلف شمال الاطلسي في حين ان “الوضع في اوكرانيا يذكرنا بان للحرية ثمنا”.
واضاف “يجب ان تكون لدينا الرغبة في دفع ثمن الامان المشترك حتى نكون قادرين على امتلاك قوة ردع”.
وفي السنوات الأخيرة كثف المسؤولون الاميركيون الدعوات الى الدول الاوروبية، التي تشكل غالبية دول حلف شمال الاطلسي، لعدم خفض التسلح رغم الازمة الاقتصادية وسياسات التقشف.
وخلال الفترة من 2007 الى 2013 ارتفعت حصة الولايات المتحدة في النفقات الدفاعية داخل الحلف الاطلسي من 63 الى 73 % بالتزامن مع انخفاض نفقات دول اوروبية وفقا لاحصائيات الحلف.
من جهة اخرى اكد اوباما ان انضمام اوكرانيا الى الحلف الأطلسي ليس في جدول الاعمال.
وتتعاون اوكرانيا منذ سنوات مع الحلف الاطلسي الذي وقعت معه اتفاق شراكه العام 1997. وفي نيسان (ابريل) 2008 خلال قمة بوخارست اتفق زعماء دول الحلف على ان اوكرانيا مؤهلة للانضمام الى الحلف الامر الذي اثار غضب روسيا. لكن في عام 2010 تخلت حكومة الرئيس المنتخب فيكتور يانوكوفيتش الموالي لروسيا عن هذا الهدف.
من المقرر ان يلتقي الرئيس الاميركي، الذي شارك في قمة نووية وقمة لمجموعة السبع في لاهاي الاثنين والثلاثاء، الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن ثم يلقي خطابا عن العلاقات بين ضفتي الاطلسي في بروكسل التي سيتوجه منها على الاثر الى روما حيث يستقبله اليوم البابا فرنسيس. –  (ا ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock