ثقافة

أوبرا روما تخرج من عنق الزجاجة

روما – حققت أوبرا روما، التي كان وضعها كارثيا بسبب الإضرابات المتكررة ومشاكل مالية، كبيرة أرباحا قياسية للفترة 2014 – 2015 وهي باتت تعول على عروض “أقرب” من المستجدات والجمهور.
وقد ارتفعت مبيعات التذاكر بنسبة 70 % لموسم 2015 – 2016 الذي يتضمن عروضا تقليدية.
وقال كارلوس فويرتس أحد المسؤولين في الدار خلال عرض برنامج الموسم الجديد إن “العلاقات بين المسرح والجمهور تغيرت وأصبحنا أقرب منه”، مشيرا إلى أن عائدات 2014 – 2015 بلغت 10 ملايين يورو مع نحو 235 ألف متفرج وهذه “النتائج قياسية”. وخرجت دار الأوبرا العريقة من عنق الزجاجة بعد مشاكل عدة واجهتها إثر استقالة قائد الأوركسترا الشهير ريكاردو موتي وتكبدها خسائر مالية كبيرة وتراجع نسبة الإقبال، فضلا عن عجز بقيمة 10 ملايين يورو خلال الموسم 2013 – 2014 ودين قدره 40 مليون يورو وإضرابات متكررة.
وبعد الإعلان عن إقالة 182 موظفا، كشفت الإدارة عن استراتجية لادخار ثلاثة ملايين يورو في السنة بفضل تخفيض العلاوات وزيادة ساعات العمل. – (أ ف ب)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock