آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

أول اعتقالات في إيران في قضية إسقاط الطائرة الأوكرانية

طهران – أعلنت إيران أمس أنها قامت بأول اعتقالات في قضية إسقاط الطائرة الأوكرانية في طهران الأسبوع الماضي بعد ليلة ثالثة من الاحتجاجات الغاضبة بسبب الكارثة، تزامنت مع ضغوط خارجية في موضوع الملف النووي.
وفي ذات السياق أعلن وزير الخارجية الكندي فرنسوا-فيليب شامباني أمس أنّ مجموعة التنسيق بين الدول التي قضى مواطنوها بكارثة الطائرة ستجتمع في لندن بعد غد بدعوة من كندا.
وهذه المجموعة التي أنشأتها أوتاوا في أعقاب المأساة، تضمّ بالإضافة إلى كندا كلّاً من بريطانيا وأوكرانيا والسويد وأفغانستان.
وكانت الطائرة الأوكرانية أسقطت بصاروخ بعيد إقلاعها الأربعاء الماضي ما أدى الى مقتل 176 شخصا كانوا على متنها. وبعدما نفت طهران لأيام ما أعلنته دول غربية حول إسقاط الطائرة وهي من طراز بوينغ 737 بصاروخ، عادت القوات المسلحة الإيرانية واعترفت صباح السبت الماضي بمسؤوليتها عن المأساة، متحدثة عن “خطأ بشري”.
وأعلنت السلطة القضائية الإيرانية أمس في مؤتمر صحفي عن اعتقالات جرت في قضية الطائرة من دون تحديد عددها.
وقال الناطق باسم السلطة القضائية غلام حسين اسماعيلي “أجريت تحقيقات واسعة وتمّ اعتقال بعض الأشخاص”.
من جهته أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن إيران ستعاقب كل المسؤولين عن إسقاط الطائرة في كارثة أثارت تظاهرات غاضبة في عدد من المدن الايرانية.
وقال في خطاب متلفز “بالنسبة لشعبنا، من المهم جدا بخصوص هذا الحادث أن يحال أي شخص كان على خطأ أو ارتكب إهمالا على أي مستوى” الى القضاء، مضيفا “كل الذين يجب أن يعاقبوا، سيعاقبون”.
ونشرت أول من أمس أشرطة فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لم يتسن التحقق من صحتها أشارت الى حصول تظاهرات لليوم الثالث على التوالي.
وقال روحاني “أميركا هي السبب الرئيس وراء كل هذه الأحداث وهي التي تسببت بوقوع مثل هذه الأحداث، ولكن هذا السبب لا يعد مبررا لعدم البحث عن أسباب الحادثة بكل أبعادها”.
وطالب الرئيس أيضا المسؤولين أن يشرحوا لماذا استغرق الأمر كل هذه الفترة للإعلان عن سبب الكارثة الجوية، وأن يوضحوا كل مجريات القضية، مضيفا “الأهم من كل هذا هو أن يطمئن شعبنا بأن الحادث لن يتكرر.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock