رياضة عربية وعالمية

أول خسارة لبرشلونة في عقر داره

مدريد – مني برشلونة حامل اللقب بأول خسارة هذا الموسم على أرضه أمام فالنسيا 2-3 في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم أمس السبت على ملعبه “كامب نو”.
وبات مرجحا فقدان برشلونة الصدارة إذ تجمد رصيده عند 54 نقطة بالتساوي مع أتلتيكو مدريد الذي يستضيف ريال سوسييداد السادس اليوم الأحد، فيما يحل ريال مدريد الثالث بفارق نقطة ضيفا على أتلتيك بلباو الرابع.
ونجح فالنسيا، آخر فريق خرق ثنائية برشلونة وريال مدريد عندما أحرز لقب 2004، بالحاق الخسارة الثانية هذا الموسم ببرشلونة بعد الأولى أمام أتلتيك بلباو (0-1) في كانون الأول (ديسمبر) الماضي في اقليم الباسك، فصعد مؤقتا الى المركز الثامن وثأر لخسارته ذهابا بنفس النتيجة.
وزج المدرب الارجنتيني تاتا مارتينو بتشكيلته الاعتيادية باستثناء المهاجم البرازيلي نيمار المصاب، وجلس اندريس انييستا على مقاعد البدلاء، ووقف اللاعبون دقيقة صمت أمام 67 ألف متفرج قبل بداية اللقاء حدادا على مدرب منتخب اسبانيا السابق لويس اراغونيس الذي فارق الحياة أمس بعد صراع مع المرض.
وضغط برشلونة بشكل رهيب مطلع المباراة عبر الارجنتيني ليونيل ميسي والتشيلي اليكسيس سانشيز وفرانسيسك فابريغاس، إلى أن لعب الأول كرة عرضية وصلت إلى سانشيز سددها بصعوبة بالغة ارتدت من الأرض ساقطة فوق حارس فالنسيا البرازيلي دييغو ألفيش (7).
ورد لاعب الوسط الجزائري الدولي سفيان فاغولي بكرة يسارية قوية انقذها حارس برشلونة فيكتور فالديز ببراعة (11)، ولعب ميسي تمريرة إلى لاعب الوسط سيرخيو بوسكيتس سددها من حدود المنطقة هابطة على مرمى فالنسيا (17).
وتابع الكاتالونيون عرضهم الممتع، فعكس بدرو رودريغيز كرة طار لها أليكسيس ولعبها رأسية صدها الحارس ببراعة (21)، ثم سدد ميسي أرضية خطيرة أبعدها ألفيش إلى ركنية (22)، وأطلق البرازيلي داني الفيش صاروخية بعيدة مرت بجانب قائم مواطنه الأيمن (23).
وهدأت فورة برشلونة، فصعد فالنسيا وتيرته تدريجيا إلى أن هز دانيال باريخو شباك المضيف بعدما انتزع الكرة من بوسكيتس في الوسط وتبادلها مع فاغولي قبل أن يسجل في المرمى الخالي ليدخل الفريقان إلى غرف الملابس متعادلين (44).
وصدم فالنسيا جمهور “كامب نو” مطلع الشوط الثاني، فمن عرضية لأنتونيو باراغان عجز جيرار بيكيه عن إبعادها، وطار الأرجنتيني بابلو بياتي فوق الفيش ولعبها رأسية صعبة سقطت فوق فالديز المتقدم وسكنت زاويته اليسرى (48).
ولم يتأخر برشلونة بالتعويض، فحصل على ركلة جزاء اثر لمسة يد من قائد الفريق البرتغالي المخضرم ريكاردو كوستا، ترجمها ميسي صاروخية رائعة في المقص الأيسر لمرمى الفيش معادلا الأرقام (54) مسجلا هدفه الأول في الدوري منذ أيلول (سبتمبر)، علما بأنه سجل ثنائية في مرمى خيتافي الشهر الماضي في الكأس.
واشتعلت المباراة مجددا على وقع تألق الجزائري فاغولي الذي رسم الهدف الثالث لفالنسيا في ظل هشاشة دفاعية واضحة لحامل اللقب، اذ اخترق الجهة اليمنى وعكس خلفية أرضية إلى باكو الكاسير الذي سددها أرضية قاتلة في مرمى فالديز (59).
وأراح مارتينو بعدها قائد الفريق تشافي هرنانديز وزج بإنييستا (65)، لكن فريقه أكمل المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد الظهير جوردي ألبا لنيله انذارا ثانيا اثر احتكاكه بفاغولي (77).
وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، اخترق ميسي منطقة فالنسيا ومر عن مدافعين قبل أن يسددد بيمناه ارضية مرت بجانب القائم الأيمن للضيوف مهدرا هدف التعادل.
ترتيب فرق الصدارة
1 – برشلونة 54 نقطة من 22 مباراة
2 – اتلتيكو مدريد 54 من 21
3 – ريال مدريد 53 من 21
4 – أتلتيك بلباو 42 من 21
5 – فياريال 37 من 21  – (أ ف ب)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock