أخبار محليةاقتصاد

“أويل لتخزين البترول” تستعد لإنشاء محطة العقبة لتخزين النفط الخام

ضمن اتفاقية استراتيجية وصلت إلى قيمة مائة مليون دولار

العقبة – الغد – وقعت شركة أويل لتخزين البترول ومشتقاته والأعمال اللوجستية، ممثلة برجل الأعمال والمستثمر العراقي الدكتور أحمد الجبوري، اتفاقية استراتيجية وحصرية على مستوى المملكة مع شركة تطوير العقبة، الذراع التطويرية لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وذلك بهدف إنشاء مشروع محطة العقبة لتخزين النفط الخام والمشتقات النفطية؛ لتكون الأولى من نوعها في الأردن والمنطقة كحد سواء، حيث ستتولى شركة أويل المنفذة للمشروع إنشاء وتطوير خزانات متخصصة لتخزين وتصدير واستيراد النفط الخام والمشتقات النفطية، بالإضافة إلى توفير الخدمات اللوجستية وخدمات المناولة، وبتكلفة مشروع تصل إلى مائة مليون دولار أميركي.
ووقع الاتفاقية رئيس مجلس الإدارة في شركة أويل لتخزين البترول ومشتقاته والأعمال اللوجستية وهي الشركة المستثمرة والمنفذة للمشروع الدكتور أحمد الجبوري، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة وهي المالكة لمساحة الأرض التي سيجري عليها المشروع بشار أبو رمان، ضمن جلسة توقيع تمت في مقر شركة تطوير العقبة في مدينة العقبة، بحضور عطوفة المهندس نايف بخيت، رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وسعادة سفير جمهورية العراق لدى الأردن، السيد حيدر العذاري.
وقد تضمنت الاتفاقية تأجير الأرض والتي تبلغ مساحتها نحو ثلاثة وثمانين دونما من جنوب المنطقة الخاصة وبمحاذاة ميناء النفط، والبدء بأعمال المباشرة والتكليف للمشروع، والتي ستستغرق نحو عامين منذ توقيع الاتفاقية، بالإضافة للتحضير لإنشاء محطة العقبة لتخزين النفط الخام والمشتقات النفطية والتي من المخطط أن تبلغ سعة التخزين الاستيعابية لها حوالي ثلاثمئة وستين ألف متر مكعب أي ما يعادل أكثر من مليوني برميل من المشتقات النفطية والنفط الخام، وسيستمر تنفيذ المشروع لمدة لا تقل عن أربعين عاماً.
وقد أعرب الدكتور أحمد الجبوري، رئيس مجلس الإدارة في شركة أويل لتخزين البترول ومشتقاته والأعمال اللوجستية، عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية قائلا: “تغمرني سعادة بالغة بتكليف شركتنا بمثل هذا المشروع الاستراتيجي بل ونتطلع قدما للبدء في تنفيذه فهو يعتبر قفزة في غاية الأهمية لوضع الأردن على الخريطة من ناحية العمليات التجارية الخاصة بالمشتقات النفطية، فهذه المحطة التي سنبدأ بإنشائها في مدينة العقبة هي الأولى والحصرية في المنطقة”. وأضاف: “من المؤكد بأن محطة العقبة لتخزين النفط الخام والمشتقات النفطية ستكون محط أنظار جميع الدول المصدرة والمستوردة للمشتقات النفطية بسبب موقعها الاستراتيجي والمميز، والذي له دور بالغ الأهمية في تسهيل عمليات الاستيراد والتصدير من وإلى موانئ دول الخليج وإفريقيا ودول البحر الأبيض المتوسط، فضلا عن أنها ستمثل منصة استراتيجية لحفظ المخزون الاستراتيجي للبترول الخام في بيئة آمنة ومستقرة مما من شأنه أن يرفع الاقتصاد القومي المحلي ويحرك عجلة الاقتصاد في المنطقة”.
كما أكد الدكتور الجبوري بأن شركة أويل لتخزين البترول ومشتقاته والأعمال اللوجستية هي الشركة الأمثل لتطوير وتنفيذ مثل هذا المشروع فهي مختصة في خدمات النفط الخام والمنتجات النفطية وتطبق أعلى المعايير العالمية في مجال السلامة العامة والبيئة وضمان ومراقبة الجودة خلال مراحل البناء والتشغيل والتخزين.
ومن الجدير بالذكر بأن الدكتور أحمد الجبوري هو رجل أعمال ومستثمر عراقي، يتمتع بخبرة واسعة في مجال البترول وصناعة المشتقات النفطية، يمتلك مجموعة أرمادا للنفط والطاقة والمواد الكيماوية في كل من العراق والأردن ومجموعة أخرى من الشركات الاستثمارية في مجال الطاقة المتجددة والبتروكيماويات والاستثمارات العقارية في كل من العراق والأردن. اهتمامه بالنفط والطاقة جعله يقوم بتطوير وتطبيق الخطط والسياسات والدراسات التي أجريت من أجل الاستثمار والاستغلال الأمثل لمنتج النفط والغاز، كما قام أيضا بتوقيع العديد من العقود التابعة لأكثر من عشرين عميلا تابعا لوزارة النفط ولشركات النفط الدولية الـ (IOC’s) في العراق وإنشاء وتشغيل مكاتب في خمسة بلدان.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock