آخر الأخبار

إجراءات أمنية مشددة أول أيام العيد حول الأهداف الحيوية

موفق كمال

عمان – اتخذت الأجهزة الامنية فجر عيد الفطر السعيد، إجراءات أمنية شديدة الحساسية في منطقة طبربور بعمان حول محيط القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، إلى جانب انتشار أمني واسع، وعمليات تدقيق مركبات أمنيا.
وبالوقت الذي تحفظت فيه مصادر أمنية على سبب هذه الإجراءات، فإن مراقبين أكدوا لـ”الغد”، أنها تأتي في ما تعرضت له البلاد من أعمال إرهابية خلال شهر رمضان.
ولفتوا إلى عمليتي استهداف مبنى مخابرات عين الباشا فجر أول يوم رمضان، ما أدى لاستشهاد خمسة من مرتباته، وتنفيذ عملية الركبان الإرهابية على الحدود الشمالية الشرقية، فجر منتصف الشهر الفضيل، واستشهد فيها 7 جنود وأصيب 14 آخرون.
وقالوا إن احتمالية تنفيذ عمليات إرهابية ضد أهداف عسكرية في نهاية شهر رمضان “كانت واردة، فالترجيحات بشأن تنفيذ عملية إرهابية ثالثة، كانت عبر رصد توقيت تنفيذ العمليتين السابقتين”.
وبين المراقبون أن العملية الأولى، نفذت في غرة رمضان الساعة الخامسة فجرا، لتستهدف مبنى مخابرات عين الباشا، أما الثانية فكانت في الخامس عشر من الشهر المبارك، لهذا رجحت التوقعات ارتكاب عملية إرهابية ثالثة في نهاية شهر رمضان.
واستندوا في تحليلاتهم إلى تصريحات الناطق الإعلامي في تنظيم داعش الإرهابي (أبو محمد العدناني)، إذ أعلن في تسجيل صوتي نشر على اليوتيوب، تنفيذ عمليات قتالية في أوروبا خلال رمضان، معتبرا العمليات الانتحارية والقتالية في خلاله أجرا وثوابا.
ويعتمد “داعش الإرهابي” في تنفيذ عملياته ضد أهداف عسكرية، على اختيار فترة اليقظة وفق توصيف القوات المسلحة، أي بعد الفجر، حين يكون الجندي في حالة استرخاء.
حالة التأهب الأمني وفي أعلى درجاته القصوى، كانت فجر عيد الفطر، ولم تشمل فقط الأهداف العسكرية، بل امتدت لمناطق توجد فيها مواقع دبلوماسية، كالسفارات والقنصليات، ناهيك عن المواقع التجارية الحيوية كالمولات والمطاعم، والمساجد، إذ شهدت أيضا إجراءات أمنية حساسة، لكنها كانت تعزيزات غير مرئية، حتى لا تثير أي مخاوف بين المواطنين.
مصادر مطلعة، أكدت لـ”الغد” أن الجهات الرسمية وبعد حالة التأهب التي شهدتها تحديدا منطقة طبربور، كانت حريصة على عدم حدوث أي تسريبات لوسائل الإعلام، حتى لا يعكر ذلك صفو عطلة العيد.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تحيه للعيون الساهره
    الف رحمه على ارواح ضحايا الارهاب من شهداوءنا الابرار وتحيه للعيون الساهره من افراد قواتنا المسلحه الباسله على امن الوطن والمواطن وعلى الحكومه محاربة الفكر الداعشي والضرب بيد من حديد على خلايا الارهاب وقلعها من جذورها .

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock