أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

إجراءات عراقية تؤخر تحميل النفط للمملكة

رهام زيدان

عمان- قال مصدر مطلع “إن إجراءات روتينية لدى الجانب العراقي ما تزال تؤخر بدء عملية نقل النفط إلى المملكة رغم أنه كان من المتوقع وصوله نهاية تموز(يوليو) الماضي”.
وبين المصدر، في رد على سؤال لـ”الغد” أمس، أن الأردن استكمل المتطلبات اللازمة لبدء التوريد، إلا أن إجراءات لدى وزارة النفط العراقية أهمها ما يسمى “ضريبة المنتج” ما تزال قيد الاستكمال من قبلهم.
وكان الأردن والعراق وقعا في شباط (فبراير) الماضي اتفاقا يشمل شراء 10 آلاف برميل من النفط الخام يوميا تشكل 7 % من احتياجات المملكة على أساس معدل سعر خام برنت الشهري ناقصا 16 دولارا للبرميل الواحد هي فرق كلف النقل وفرق المواصفات.
وأشار إلى أن اتصالات مستمرة بين وزارتي الطاقة لدى الأردن والنفط لدى العراق من أجل التوصل إلى إصدار قرار مباشرة تحميل النفط من قبل الشركة الأردنية الناقلة.
وبحسب الاتفاق بين البلدين، فإن النقل سيكون بمعدل 10 آلاف برميل يوميا على أن يتم نقلها مناصفة باستخدام صهاريج أردنية وعراقية، فيما سيتم تكريره على شكل مشتقات نفطية ولن يكون له أي علاقة بإنتاج الكهرباء.
وستتجه الصهاريج الناقلة بحمولتها مباشرة من “بيجي” إلى موقع مصفاة البترول في الزرقاء، فيما كان نقل النفط، قبل توقفه على خلفية الأحداث السياسية والأمنية في العراق، يتم عن طريق تبادل الحمولة (Back to Back) في المنطقة الحرة بين البلدين.
وأحالت وزارة الطاقة والثروة المعدنية، في وقت سابق، عطاء نقل مادة النفط الخام من بيجي في العراق الى مصفاة البترول في الزرقاء ومقدارها نصف مليون طن على شركة نائل الذيابات وشركاه (برج الحياة للنقل)؛ إذ قالت الوزارة في ذلك الوقت “إن فوز الشركة بالعطاء جاء بصفتها صاحبة “أنسب” عرض مالي بين ثلاث شركات تأهلت للعطاء الفني الذي أعلنت عنه في وقت سابق”.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1807.11 0.76%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock