آخر الأخبار الرياضةالرياضة

إخفاق جديد لمنتخب السلة أمام إيران في بطولة روسيا

أيمن أبو حجلة

عمان – أنهى المنتخب الوطني لكرة السلة مشاركته في البطولة الودية الثلاثية التي أقيمت في العاصمة الروسية موسكو، بخسارته أمس السبت أمام المنتخب الإيراني بنتيجة 70-82 (النصف الأول 35-41)، في صالة سسكا موسكو، ضمن التحضيرات لخوض نهائيات كأس العالم لكرة السلة التي ستقام في الصين من 31 الحالي إلى 15 أيلول (سبتمبر) المقبل.
وكان المنتخب الوطني قد خسر أول من أمس أمام المنتخب الروسي المضيف بنتيجة 71-111، ليضمن احتلال المركز الأخير في البطولة، في وقت يلتقي المنتخبان الروسي والإيراني مساء اليوم في مباراة على اللقب.
وقدم المنتخب الوطني أول من أمس أداء أفضل نسبيا من مباراته الأولى أمام روسيا، لكن المشاكل الفنية بقيت كما هي، ومتمثلة في ضعف المتابعة الدفاعية تحت السلة، والسماح للخصم بالتصويب المفتوح دون مضايقة، إضافة إلى كثرة فقدان الكرة خصوصا عند لجوء المنافس إلى الضغط (بريس)، وافتقاد التركيز في الدقائق الأخيرة.
وسيعود المنتخب الوطني إلى عمان يوم غد الإثنين، حيث سيستعد للمغادرة إلى تشيكيا للمشاركة في بطولة ودية هناك، قبل السفر إلى تركيا لخوض معسكر تدريبي آخر.
وسيخوض المنتخب الوطني نهائيات كأس العالم ضمن المجموعة السابعة التي تضم منتخبات فرنسا وألمانيا وجمهورية الدومينيكان، فيما وقع المنتخب الإيراني في المجموعة الثلاثة إلى جانب اسبانيا وبورتوريكو وتونس.
الأردن 70 إيران 82
انطلق المنتخب الوطني باحثا عن التقدم منذ البداية بتشكيلة أساسية ضمت فريدي ابراهيم ودار تاكر وموسى العوضي ومحمد شاهر وأحمد الدويري، بيد أنه تفاجأ بدقة التصويب الثلاثي من قبل إيران، وهذه التصويبات بدأها محمد جامشيدي وصمد بهرامي، فتقدم الإيرانيون 11-4، قبل أن يرد موسى وتاكر بثلاثية لكل منهما، وتابع الدويري الكرة في السلة بنجاح ليهدي المنتخب الوطني أول تقدم في اللقاء (16-15)، وتبادل المنتخبات التسجيل في ما تبقى من عمر الربع الأول، وأجرى المنتخب تبديلاته الأولى بإشراك يوسف أبو وزنة وسنان عيد، لينتهي الربع بتقدم إيران بنتيجة 21-20.
ومع بداية الربع الثاني، دخل جوردان الدسوقي إلى تشكيلة المنتخب الوطني، فسجل ثلاثية (23-26) قبل أن يخترق نحو السلة ويحرز نقطتين، وتحقق التعادل 29-29 بعد نجاح الدسوقي في رميتين حرتين، لكن الإيرانيين استعادوا زمام المبادرة بفضل عملاق الارتكاز حامد اهدادي، فتقدموا بفارق 6 نقاط (36-30)، وحاول المنتخب الوطني تقليص الفجوة مع ثلاثية من فريدي واختراق ناجح من تاكر، لكنه الفارق بقي كما هو بنهاية النصف الأول (35-41).
وسجل المنتخب الإيراني ثلاثيتين متتاليتين ببداية الربع الثالث، فطلب مدرب المنتخب الوطني جوي ستايبينغ وقتا مستقطعا، لم تتغير الأمور بعده، رغم تألق الدويري وعودة أبو وزنة للملعب، وهو الذي سجل من متابعتين هجوميتين ناجحتين، إلا أن الفارق ظل يتسع، حتى وصل إلى 10 نقاط بنهاية الربع (51-61).
كثرت حالت الـ”تيرون أوفر” على صانع اللعب سنان عيد الذي أحرز ثلاثية ببداية الربع الأخير، فعاد فريدي إلى أرض الملعب وسجل الدسوقي 5 نقاط متتالية قلصت الفارق إلى 6 نقاط (59-65)، ما دعا المنتخب الإيراني لطلب وقت مستقطع، لكن التسجيل بقي متبادلا مع ثلاثية من فريدي ابراهيم، ووصل الفارق إلى 3 نقاط بعدما نجح الدسوقي في 3 رميات حرة (67-70)، لكن العشوائية شابت أداء المنتخب الوطني في الدقائق الأربع الأخيرة، لتفلت المباراة من يده بعد ثلاثية بهرامي (68-76)، قبل أن يتسع الفارق بنهاية المباراة إلى 12 نقطة.
وتصدر كل من دار تاكر وجوردان الدسوقي مسجلي المنتخب الوطني في المباراة برصيد 15 نقطة لكل منهما، يليهما أحمد الدويري (13 نقطة)، وفريدي ابراهيم (8 نقاط) ومحمد شاهر (6 نقاط) ويوسف أبو وزنة (5 نقاط) وموسى العوضي وسنان عيد (3 نقاط) وأحمد حمارشة (نقطتان)، ولم يشارك في اللقاء كل من مالك كنعان وزين النجداوي وأمين أبو حواس وأحمد عبيد.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock