إربدمحافظات

إربد: الحظر يتسبب بتكدس وتلف في الخضار والفواكه بالسوق المركزي

أحمد التميمي

اربد – دفع حظر الجمعة والحظر الليلي إلى تكدس أطنان من الخضار والفواكه داخل سوق إربد المركزي والتسبب بتلف الكثير منها، لعدم تمكن المئات من السائقين وأصحاب محال التجزئة الذين يعملون بشكل فردي ولم يتمكنوا من الحصول على تصاريح، بالتجول والحضور إلى السوق المركزي خلال فترة الحظر، وفق نقيب مصدري الخضار والفواكه فرع إربد المهندس محمد قنديل.
وقال قنديل، أن سوق الخضار يؤمه المئات من السائقين يوم الجمعة لتحميل الخضار والفواكه إلى مناطق مختلفة في إقليم الشمال، مشيرا إلى أن عدم وجود تصاريح مع سائقي البكبات الذين يقومون بالتحميل منعهم من القدوم إلى السوق.
وأشار إلى أن هناك جزءا بسيطا من السائقين الذين يعملون مع الشركات ومحال الخضار والفواكه المرخصة بتصاريح وهؤلاء لا تشكل نسبتهم
20 %، موضحا أن هناك مئات المخالفات التي تحرر من قبل الأجهزة الأمنية بحق السائقين الذين لا يحملون تصاريح لمخالفتهم أوامر الدفاع بخرق الحظر الشامل.
وأكد قنديل أن سوق الخضار والفواكه يبدأ باستقبال المنتجات الزراعية الساعة الثالثة فجرا ليل الجمعة/ السبت وهو ما يدخل في ساعات الحظر الشامل، وبالتالي بات السائقون الذين لا يحملون تصاريح يعكفون على المجيء إلى السوق المركزي، إلا بعد انتهاء الحظر الساعة السادسة.
وأشار إلى أن تاجر الخضار والفواكه ينتظر في السوق المركزي لأكثر من 3 ساعات لحين شراء البضائع وتحميلها، مؤكدا أن المناطق البعيدة عن محافظة اربد تصل إليها الخضار والفواكه بحدود الساعة الثانية وبالتالي مع زيادة ساعات الحظر للساعة السادسة مساء، لا يوجد وقت لبيعها وبالتالي التسبب بتلفها.
وبين أن العمل في السوق المركزي هو حلقة متكاملة يبدأ من سائق العربة مرورا بالمطعم والسائق وعمال التحميل والتنزيل والتجار وغيرهم، الأمر الذي يتطلب إيجاد قاعدة بيانات لجميع تلك الحلقات من أجل سهولة تدفق البضائع للسوق المحلي.
وأكد قنديل أن العديد من المزارعين يتعرضون لخسائر كبيرة لعدم قدرتهم على تصريف بضائعهم إلى السوق المحلي لعدم وجود تصاريح مع العديد من أصحاب البكبات وآخرين غير حاصلين على رخصة مهن من البلدية لممارسة بيع الخضار والفواكه، إضافة إلى وجود جهات تعطي تصاريح وباجات لعمال العربات والتحميل والتنزيل، مما يعرضهم للمخالفة.
ولفت إلى أن سائقي البكبات الذين يذهبون إلى السوق المركزي في فترة الحظر الشامل من مناطق مختلفة في إقليم الشمال تكون بكباتهم فارغة من الخضار والفواكه وبالتالي يتعرضون للمخالفة.
وقال أحد سائقي البكبات محمد المقابلة، أنه ذهب إلى السوق المركزي من أجل تحميل الخضار والفواكه لأحد التجار، حيث تم توقيفه من قبل إحدى الدوريات الأمنية وتم مخالفته لعدم وجود تصريح معه للتجول في الحظر الشامل.
وطالب باستثناء جميع البكبات في أوقات الحظر الشامل حتى يتسنى لسائقيها بالتنقل دون أي مخالفة أو اعتماد التصريح الإلكتروني كتصريح للتنقل في الحظر الشامل، مؤكدا أنه أثناء ذهاب السائق إلى السوق المركزي لا يكون بكبه محملا بالخضار والفواكه.
وأشار أحد عمال العربات في السوق المركزي إلى أن الذهاب إلى السوق المركزي مغامرة في ظل عدم وجود أي جهة للحصول على تصريح لأنهم يعملون بشكل فردي دون خضوعهم لأي جهة.
ولفت إلى أنه يضطر للذهاب صباحا في ساعات الحظر الشامل من أجل تحميل الخضار والفواكه لأصحاب المحال التجارية، مؤكدا أن العمل في السوق المركزي يبدأ ما بعد الساعة الثالثة فجرا.
وسمح المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات للمزارعين والسيارات الناقلة للخضار والفواكه بالحركة من المزارع إلى الأسواق المركزية (السوق المركزي لأمانة عمان الكبرى والأسواق المركزية في المحافظات) اعتباراً من الساعة 18:00 ولغاية فترة انتهاء الحظر الشامل شريطة أن تكون محملة بالخضار والفواكة في رحلة الذهاب وتوفر وصل التوريد من السوق المركزي في رحلة العودة.
كما سمح المركز لأسواق الخضار والفواكه المركزية بالعاصمة عمان والمحافظات والعاملين بها والمصرح لهم من قبل الأمانة والبلديات بالعمل اعتباراً من الساعة 18:00 مساءاً وحتى انتهاء فترة الحظر الشامل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock