إربدمحافظات

إربد: المقر المؤقت لمركز صحي كفريوبا بلا مختبرات أو عيادة أسنان

احمد التميمي

إربد – طالب مراجعون لمركز صحي كفريوبا المستأجر في غرب إربد، والذي يخدم أكثر من 50 ألف نسمة بضرورة نقله إلى مكان آخر، نظرا لضيقه من جهة وعدم توفر غرف للمختبرات وطبيب أسنان من جهة أخرى.
وحسب عريضة رفعها عدد من سكان غرب إربد إلى الجهات المعنية انه تم استئجار المركز قبل 4 أشهر لإعادة تأهيل مركز كفريوبا الشامل لمدة 3 أشهر.
وأشاروا إلى أن جائحة كورونا تسببت بتأخير المقاول عن عمله طيلة الفترة الماضية، مما تسبب بمعاناة المرضى والمراجعين للمركز المستأجر.
وقال المراجع علي التميمي، إن المركز المستأجر حتى ولو كان مؤقتا لا يصلح أن يكون مركزا صحيا يخدم آلاف المواطنين في غرب إربد، مما يتطلب من الجهات المعنية البحث عن بديل عن هذا المركز.
وأشار إلى أن خدمات المختبر والأسنان فقدت في المركز المستأجر، حيث يضطرنا إلى مراجعة المستشفيات للحصول على خدمة أفضل، مما يكبدهم مبالغ مالية إضافية.
ولفت إلى أن هذا المركز يخدم كبار السن، الأمر الذي يصعب عليهم مراجعة المركز نظرا لوجود درج يصعب عليهم الصعود إليه.
وقال محمد بطاينة، أن المركز المستأجر لا يصلح أن يكون مركز صحي، نظرا لضيقه وعدم وجود اختصاصات رغم انه مركز صحي شامل، الأمر الذي يتطلب من الجهات المعنية البحث عن بديل.
وأشار إلى أن الكادر الطبي والتمريضي عادة ما يتعرضون للإحراج من كثرة اعداد المراجعين وعدم وجود أعداد كافية من الغرف لاستقبال المرضى.
ولفت إلى أن هناك مركز شباب محاذ لمركز صحي كفريوبا القديم ويصلح أن يكون مركزا صحيا مؤقتا أفضل من الحالي لحين الانتهاء من إعادة ترميم المركز القديم.
وأشار إلى أن الصيدلية في المركز الصحي المستأجر لا يتوفر بها مكيفات لحفظ الأدوية، إضافة إلى عدم وجود أطباء اختصاص ومختبر نظرا لضيق المساحة.
وأكد البطاينة أن إعادة تأهيل المركز القديم سيمتد لأكثر من عام، مما سيزيد من معاناة المرضى والمراجعين للمركز الصحي المستأجر.
وطالب محمد أبو خيط، بضرورة استئجار مبنى آخر للمركز الصحي، نظرا لضيق المساحة وعدم ملائمته لكبار السن، مؤكدا إن العديد من المرضى يفضلون مراجعة المستشفيات بدلا من المركز الصحي.
وأشار إلى إن المركز الصحي القديم قبل عملية ترميه كان أفضل بكثير من المركز المستأجر، مشيرا إلى إن نسبة الإنجاز في المركز القديم ما يزال دون 20 % وهذا يتطلب أكثر من 6 أشهر لحين الانتهاء منه، مما سيتسبب بمعاناة للمرضى.
ولفت إلى أن المركز يخدم أكثر من 50 ألف نسمة في مناطق غرب إربد والمركز المستأجر لا يتوفر فيها المختبرات وطب الأسنان والعديد من الاختصاصات ولا مقاعد للانتظار.
وأشار إلى أن غرفة الصيدلية لا تتوفر فيها مكيفات لحفظ الأدوية من أشعة الشمس وخصوصا وان الأدوية بحاجة إلى درجات حرارة معينة للحفاظ على جودتها.
يشار إلى أن المركز الصحي القديم كان يعاني من تشققات وتصدعات وضيق في المساحة، الأمر الذي تتطلب إعادة تأهيله من جديد.
بدوره، قال مدير صحة اربد الدكتور قاسم مياس، إن استئجار المركز مؤقت لحين الانتهاء من إعادة تأهيل المركز القديم الذي يعاني من تصدعات.
وأكد أن المديرية قامت بالإعلان أكثر من مره نيتها استئجار مركز ولم يتقدم أحد من المواطنين، مما دفعها إلى البحث عن منزل تم تجهيزه ضمن مواصفات لخدمة المرضى والمراجعين بشكل مؤقت.
وأشار إلى أن المركز المستأجر يخدم الغاية بشكل مؤقت لحين استكمال المبنى القديم الذي سيصار إلى إعادة تأهيله لخدمة سكان غرب إربد.
ولفت مياس، إلى أن تأخير في إنجاز المبنى بسبب توقف المقاول عن العمل طيلة الثلاثة أشهر الماضية جراء جائحة كورونا ولكنه عاد واستأنف العمل من جديد.
ولفت إلى أن المديرية حاولت مع وزارة الشباب لنقل المركز الصحي إلى مركز شباب بالقرب من المركز الصحي القديم، إلا إنهم رفضوا دون إبداء الأسباب.
ودعا مياس المواطنين في غرب إربد إلى الانتظار لحين الانتهاء من إعادة تأهيل المبنى القديم، مؤكدا أن المركز الصحي المستأجر يتوفر فيه جميع الاختصاصات ما عدا المختبر وطب الأسنان نظرا لضيق مساحته وبإمكان المراجعين الذهاب للمستشفيات أو المراكز الصحية المجاورة لتلقي الخدمة.
وكانت وزارة الأشغال العامة والإسكان، طرحت عطاء مشروع توسعة وتحديث وصيانة لمركز صحي كفريوبا الشامل بقيمة 850 ألف دينار بنهاية شهر آب (اغسطس) العام 2019.
وقال عضو مجلس محافظة اربد محمد العواودة أن مخصصات المشروع رصدت على موازنة مجلس المحافظة “اللامركزية” بعد اجراء مناقلات لمشاريع بقيمة 650 ألف دينار على موازنة العام 2019 أضيفت إلى مبلغ خصص سابقا لصيانة المركز فقط بقيمة 200 ألف دينار.
وتضمن المشروع توسعة المركز ببناء طابقين ملاصقين للمبنى الأصلي للمركز بمساحة 627 مترا مربعا إضافة إلى تنفيذ أعمال
الصيانة والتحديث للمبنى القديم.
ويخدم مركز صحي كفريوبا الشامل قرى غرب إربد (كفريوبا، جمحا، ناطفة وهام).

انتخابات 2020
20 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock