آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

“إربد” تتصدر الأحداث الأمنية بمشاجرات جماعية وأعمال شغب

طلال غنيمات

عمان- تصدرت مدينة اربد للأسبوع الثاني على التوالي مشهد الأحداث الأمنية، ما بين المشاجرات الجماعية واعمال الشغب والقبض على تجار مخدرات، بعد ان شهد الاسبوع الماضي، جريمة ادت الى مقتل شقيقين واصابة والدهما.
وشهدت المملكة خلال الأسبوع الحالي عددا من الأحداث الامنية، كان ابرزها وفاة طفلين بحريق داخل خيمتين بمنطقة القسطل في عمان، فيما اطلق شخص النار على آخر إثر خلافات عائلية قبل ان يطلق النار على نفسه في احدى مناطق البادية الجنوبية، كما اصيب 3 اشخاص إثر مشاجرة جماعية بإربد بينما شهدت المدينة اعمال شغب على خلفية القبض على احد مروجي المخدرات بمنطقة البارحة.
ووفق الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام العقيد عامر السرطاوي، فإن فرق الإطفاء والإسعاف التابعة لمديرية دفاع مدني مادبا تعاملت مع حريق الخيمتين حيث توفي طفلان بحروق بالغة، فيما عملت فرق الإطفاء على إخماد الحريق، وأخلت فرق الإسعاف الوفاتين إلى مستشفى النديم الحكومي، وفُتح تحقيق بأسباب الحريق.
وفي إربد، ألقت الاجهزة الامنية القبض على مشاركين في مشاجرة وقعت بين مجموعة من الأشخاص بعد خلافات بحكم الجوار بالقرب من المجمع الشمالي، ونتجت عن المشاجرة إصابة ثلاثة اشخاص تم إسعافهم إلى مستشفى الأميرة بسمة وحالتهم العامة متوسطة.
وفي ذات المحافظة، أدى القاء القبض على مشتبه به بتجارة المخدرات الى أعمال شغب، وفق السرطاوي، الذي قال إن قوة أمنية تعاملت مع مجموعة من الاشخاص اثاروا اعمال شغب تخللها حرق إطارات واغلاق للطريق في منطقة البارحة بمدينة اربد، احتجاجا على ضبط احد المطلوبين بقضايا الاتجار بالمواد المخدرة.
واضاف السرطاوي انه تم التعامل مع مثيري الشغب بالقوة المناسبة وتم تفريقهم واعادة فتح الطريق والقبض على شخص منهم فيما يجرى العمل لتحديد هوية كافة الاشخاص المشاركين للتعميم عليهم وضبطهم.
وفي إربد ايضا، كشفت التحقيقات عن اختلاق فتاة آسيوية لادعاء كاذب بتعرضها للاعتداء وذلك بغية العودة لبلادها، حيث بينت التحقيقات في الشكوى التي تقدمت بها الفتاة قبل ايام ومن خلال جمع المعلومات والأدلة، أن الحادثة المُدّعى بها لم تحدث ولم يقع أي اعتداء يذكر على المشتكية، كما اعترفت بعد التحقيق معها أنها اختلقت تلك الحادثة من أجل العودة لبلدها، وعلى ضوء ذلك تم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقها.
وفيما يتعلق بقضايا المخدرات، قال السرطاوي إن ادارة مكافحة المخدرات ومن خلال حملاتها المستمرة على تجار ومروجي المواد المخدرة، نفذت عدة مداهمات على تجار ومروجي المواد المخدرة في مختلف محافظات المملكة وألقت القبض على 9 مروجين وتجار للمواد المخدرة وضُبطت بحوزتهم كميات كبيرة ومتفرقة من المواد المخدرة وستة اسلحة نارية اثنان منها أوتوماتيكية.
وفي العاصمة أُلقي القبض على شخص مروج يُصنف من أكبر مروجي مادة الحشيش الصناعي “الجوكر”، بعد ان ضُبط بحوزته 1 كغم من مادة “الجوكر” كان قد استوردها ذلك الشخص وحاول إدخالها للمملكة عن طريق البريد، وجرى بعد تحديد مكان وجوده القاء القبض عليه وضُبط بحوزته ثلاثة اسلحة نارية اثنان منها اوتوماتيكية وكمية اخرى من نفس المادة.
ونُفذت في محافظة معان مداهمة لاحد المنازل الذي يستخدمه المروجون لممارسة نشاطهم الجرمي وأُلقي القبض داخله على اربعة مروجين وبحوزتهم 10 آلاف حبة مخدرة وكفان ونصف من مادة الحشيش المخدرة وسلاح ناري.
اما في محافطة المفرق، فقد نُفذت مداهمتان لمروجين أُلقي القبض في الاولى على المروج بعد ان ابدى مقاومة للقوة وضُبط بحوزته 1 كغم من مادة “الكريستال” المخدرة و6 آلاف حبة مخدرة، فيما أُلقي القبض على المروج الثاني وضبط بحوزته كمية متفرقة من المواد المخدرة المعدة للبيع.
وفي غرب محافظة اربد ألقي القبض على مروج للمواد المخدرة ومصنف بالخطير، بعد ان ابدى مقاومة للقوة، كما ضُبطت 3 كفوف من مادة الحشيش المخدرة وكمية من مادة “الكريستال” والحبوب بحوزة مروج آخر بعد مداهمته داخل منزله في احدى مناطق محافظة البلقاء.
كما تمكن العاملون في إدارة مكافحة المخدرات والجمارك الأردنية في محافظة العقبة من إحباط محاولة تهريب واحد ونصف كيلو جرام من مادة “الكريستال” المخدرة بعد أن اشتُبه بأحد الطرود البريدية القادمة للمملكة.
وبعد ضبط الطرد البريدي، تولى فريق التحقيق الخاص من إدارة مكافحة المخدرات متابعة التحقيق وجمع المعلومات حول الأشخاص الذين حاولوا إدخال تلك المادة السامة إلى المملكة وتمكنوا من تحديد هوية ثلاثة أشخاص تورطوا في تلك القضية وأُلقي القبض عليهم جميعاً وأُحيلوا لمدعي عام محكمة أمن الدولة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock