إربد

إربد: “جمعية النشامى” تعتزم تأهيل شباب كأعوان لرجال الأمن العام

أحمد التميمي

إربد – تعتزم جمعية النشامى لأصدقاء الأمن العام في محافظة إربد، تأهيل مجموعة من الشباب وعقد دورات لهم ليكونوا عونا لرجال الأمن العام في رصد الظواهر السلبية، وأبلاغ الأجهزة الأمنية بها، وفق رئيس الجمعية كاظم الكفيري.
وقال الكفيري إن انشاء الجمعية جاء تقديرا لدور جهاز الأمن العام، وتضحيات منتسبيه في سبيل أمن الوطن والمواطن، وتوفير البيئة الآمنة والمستقرة للعمل والإنتاج والإنجاز والتنمية، لأن أي عمل مهما اختلفت أدواته يبقى بحاجة إلى المناخ الأمن ليحقق النجاح، مشيدا بتضحيات شهداء الأمن العام منذ تأسيس الجهاز.
وأشار إلى أن الجمعية تعتزم تنفيذ العديد من الخطط والبرامج خلال الأشهر المقبلة وآليات عمل تطبق على أرض الواقع للارتقاء بعمل الجمعية، لكي تكون السند والظهير لجهاز الأمن العام في ادائه لواجباته، بالنظر إلى كون الجمعية شكلا من أشكال الشرطة المجتمعية.
وأكد الكفيري أن الجمعية ستقوم بتوعية المواطنين بالاحتياطات اللازمة، والعمل على حل المشاكل دون اللجوء ما أمكن إلى أجهزة الشرطة.
ولفت إلى أن الجمعية ستعمل على إيجاد المناخ الملائم والمجتمع الواعي الذي يشعر تلقائيا بالحب والتقدير نحو رجال الشرطة، ويكون شريكا حقيقيا وفعليا معهم.
وقال رئيس الجمعية، أن الجمعية ستعمل على تنمية روح المواطنة الواحدة، وغرس المحبة بين المواطنين ورجال الأمن العام، ومواجهة أية تجاوزات تؤثر على سلامة الوطن.
ولفت إلى أن الجمعية ستشكل فريقا للاتصال الدائم بأجهزة الشرطة للوقوف أولا بأول على أحدث أساليب وطرق الوقاية من الجريمة للعمل على نشرها، وإجراء التوعية اللازمة للحد منها.
وأكد الكفيري إن العمل في الجمعية هو عمل تطوعي يضم العشرات من المتطوعين من الشباب الذين سيكرسون جهدهم ووقتهم وإمكانياتهم في سبيل ايصال صورة إيجابية عن الشرطة.
وقال إن احترام القانون من قبل الجميع هو صمام الأمان لجهود جهاز الأمن العام لجهة انفاذ القانون، مؤكدا أهمية تفعيل وتطوير أدوات التعاون بين المواطن ورجل الأمن، تعميقا لمفهوم الأمن الشامل الذي يعكس الصورة الحقيقية للأمن الاقتصادي والاجتماعي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock