إربد

إربد: مزارعون في بلدة سحم يحرقون جزءا من محاصيلهم للمطالبة بطريق زراعي

أحمد التميمي

إربد – أحرق مزارعون في بلدة سحم الكفارات بلواء بني كنانة في إربد جزءا من الأشجار المثمرة ومحاصيلهم الزراعية، احتجاجا على استمرار “تجاهل” وزارة الأشغال العامة لمطالبهم المتمثلة باستحداث وفتح طريق تؤدي إلى مزارعهم.
وأكدوا أنه بالرغم من المطالبات المستمرة عبر السنوات الماضية من اجل فتح طريق لخدمة مزارعهم التي توجد في منحدر منخفض في المنطقة، إلا أن مطالبهم باءت بالفشل، مشيرين إلى أنهم يتكبدون مصاعب كثيرة من أجل جني ثمار أشجارهم.
وقالوا إنهم يضطرون إلى الاستعانة بالوسائل البدائية من أجل نقل الثمار (الجوافة والرمان والليمون)، لافتين إلى أن نصف محاصيلهم يطالها الخراب جراء بعد المسافة ما بين الشارع الرئيسي والمزارع، خاصة أن طول الطريق يبلغ نحو 3 كيلو مترات.
يشار إلى أن أكثر من 40 مزارعاً في بلدة سحم الكفارات بمحافظة اربد، كانوا قد أعلنوا عزمهم إضرام النار في مزارعهم (البالغة مساحتها نحو (1000 دونم) والتي تنتج الأطنان من الجوافة والرمان والليمون.
ووفق متصرف لواء بني كنانة بدر القاضي فإن عددا من المزارعين احتجوا على قيام مديرية الأشغال بنقل آلياتها التي كانت تقوم بفتح طرق زراعية في اللواء إلى مكان آخر، ما أثار استياءهم، مشيرا إلى أن الطريق من ضمن أولويات الأشغال وأنه سيصار إلى فتح الطريق.
وأشار إلى أن الأشغال أبقت آلياتها في لواء بني كنانة لمدة أسبوعين لحين استكمال فتح الطرق، مؤكدا أن الأمور عادت إلى طبيعتها، لافتا إلى أن الأشغال كانت تعتزم نقل آلياتها إلى مكان آخر من أجل فتح طرق زراعية في ألوية أخرى.
بدوره، قال مدير أشغال إربد عبد الكريم الغرايبة إن آليات الأشغال كانت تعمل بفتح طرق في لواء بني كنانة وأنهت العمل في بعض الطرق، مشيرا إلى أن هناك 10 ألوية وتحتاج إلى فتح طرق زراعية، وبالتالي فإن احتجاج المزارعين في اللواء على عملية نقل الآليات قبل الانتهاء من فتح جميع طرق اللواء.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock