إربدمحافظات

إربد: مياه الأمطار تدهم عشرات المنازل وتحيل شوارع إلى برك

احمد التميمي

إربد – نسفت الحالة الجوية الماطرة التي شهدتها محافظة إربد عموما ومدينة اربد خاصة، كل تصريحات المسؤولين المتصلة بالاستعداد والاعداد لاستقبال المنخفضات الجوية، بعد أن اغرقت المياه عشرات المنازل من جهة فيما كانت بعض الشوارع العامة تسبح بما يشبه الموجات البحرية.
ووفق سكان فقد عانى السكان من ارتفاع منسوب المياه في شوارع رئيسية، فيما اضطر مستخدمو مجمع سفريات إربد الجنوبي إلى الاستعانة بأدوات للسير في المجمع عبر وضع “كاوشوك” سيارات لقطع مسارب المجمع من مسرب إلى آخر.
وحسب الطالب محمد السرحان، فان السير في المجمع في فصل الشتاء فيه صعوبة جراء وجود تجمعات كبيرة من مياه الأمطار، مما يجعل أصحاب المحال التجارية الى وضع “كاوشوك” داخل المجمع لسير المواطنين عليه.
واوضح محمد خصاونة إلى أن منطقة شارع ايدون بالقرب من دوار العيادات الخارجية تتجمع فيها مياه الامطار بشكل كبير، مما تتسبب بإعاقة لحركة المرور وتعطل المركبات جراء ارتفاع منسوب مياه الامطار.
من جهته أكد مدير دائرة التنفيذ والصيانة في بلدية إربد الكبرى المهندس نبيل أبو الزيت، ان مشاكل تصريف مياه الأمطار موجودة وتعاني منها غالبية مناطق البلدية، إلا أن حل هذه المشاكل يحتاج لـ 100 مليون دينار لمعالجتها كليا.
وحسب أبو الزيت ان البلدية من خلال مشاريعها لتصريف مياه الأمطار عالجت قرابة 20 % من مشاكل المدينة، لافتا إلى أن البلدية ترصد من موازنتها السنوية البالغة 50 مليون دينار قرابة 2.5 مليون دينار، لانشاء مشاريع تصريف مياه الأمطار.
وأشار إلى أن المشكلة التي واجهت استكمال تنفيذ شبكة لمياه الأمطار هذا العام تأخر اقرار الموازنة والمصادقة عليها من قبل وزارة الإدارة المحلية، حيث تم تعبيد العديد من الشوارع في المدينة، الا انه لم يتم شبكها بتصريف مياه الأمطار.
وفيما يتعلق بمشكلة مجمع عمان الجديد، أشار إلى أنه ولغاية الآن لم يتم استلام المشروع من قبل المتعهد ولم ينته العمل به لغاية الآن، لافتا إلى أن حجم المياه المتدفقة إلى المجمع يفوق استيعاب عبارات تصريف المياه، الأمر الذي يتطلب زيادة حجم تلك العبارات حتى تكون قادرة على استيعاب المياه.
وأشار أبو الزيت، إلى أن المقاول على المشروع هو تابع لوزارة الاشغال العامة ولا يوجد هناك الا ضابط ارتباط من البلدية، مؤكدا أن البلدية وفور الانتهاء من المشروع ستقوم بمعالجة المشكلة بالرغم من قيامها في وقت سابق بالتدخل وفتح عبارات كانت مغلقة.
وفيما يتعلق بشارع ايدون باتجاة دوار العيادات الخارجية، أكد أبو الزيت إلى أنه تم طرح عطاء المشروع واحالته إلى أحد المتعهدين وسيباشر فيه قريبا، إلا أن تأخر اقرار الموازنة حال دون انجازه قبل قدوم فصل الشتاء.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock