إربدالسلايدر الرئيسيمحافظات

إربد: نتيجة كورونا تحتاج 3 أيام.. والفحص شرط لمعالجات الأسنان

أحمد التميمي

إربد – دفع قرار لوزارة الصحة بوقف استقبال مرضى في عيادات الأسنان في المراكز الصحية والمستشفيات، إلا بعد إحضار نتيجة سلبية لفحص كورونا أو يكون حاصلا على اللقاح المضاد لكورونا إلى التوجه للقطاع الخاص للعلاج، سيما أن نتيجة فحص كورونا تحتاج في أغلب الأحيان إلى أكثر من 3 أيام، مما يفاقم من أوضاعهم الاقتصادية المتردية أصلا، خصوصا أن العلاج في القطاع الخاص مكلف جدا.
وأكد مرضى أن عيادات الأسنان في القطاع الخاص تقدم العلاج دون اشتراط حصول المريض على فحص كورونا أو أن يكون مسجلا بالمنصة أو حاصلا على المطعوم.
وقال المواطن خالد جرادات، إنه راجع أحد المراكز الصحية من أجل معالجة أسنانه، إلا أن العاملين في عيادة الأسنان أخبروه باشتراط حصوله على فحص كورونا بنتيجه سلبية حتى يتمكنوا من معالجته.
وأشار إلى أنه ذهب إلى أحد المراكز لفحص كورونا، ألا أن تأخر ظهور نتيجته أكثر من 3 أيام وكانت نتيجتها سلبية، اضطرته للذهاب إلى عيادة خاصة للعلاج.
وأكد جرادات أن هذا الإجراء يحمي المواطن والكادر الطبي من الإصابة بالفيروس، إلا أن المشكلة في تأخر نتائج العينات لأكثر من 3 أيام، مما يضطره إلى الذهاب إلى عيادة خاصة وتكبده مبالغ مالية كبيرة.
وأشارت مواطنه طلبت عدم ذكر اسمها، إلى أنها ذهبت إلى أحد المراكز الصحية وكانت تعاني ألما كبيرا في أسنانها ورفض الأطباء علاجها إلا بعد حصولها على فحص كورونا.
وأكدت أنها اضطرت إلى الذهاب لعيادة خاصة للعلاج، نظرا للألم الكبير وعدم قدرتها على الانتظار لليوم الثاني للعلاج، داعية إلى وجود آلية للحصول على الفحص بالساعة نفسها حتى يتمكن المواطن من الحصول على العلاج.
وأكد مصدر في مديرية صحة إربد، أن هناك تأخيرا في ظهور نتائج العينات التي يتم سحبها من المواطنين، بعد توقف إرسال العينات إلى عمان واقتصار الفحص على مختبر إربد.
وأشار المصدر إلى أنه يتم يوميا سحب نحو 6 آلاف عينة كورونا، فيما سعة المختبر ألفا عينة يوميا وبالتالي يتم تراكم العينات في اليوم الثاني، مشيرا إلى أن هناك تأخيرا لبعض العينات لمدة 3 أيام.
وقال مدير صحة إربد الدكتور رياض الشياب، إن قرار وقف استقبال المرضى في عيادات الأسنان في المراكز الصحية والمستشفيات، إلا بعد حصول المريض على فحص كورونا جاء لحماية الموطن من الإصابة من جهة وحماية الكادر الطبي.
وأكد الشياب، أن الحالات الطارئة التي بحاجة إلى تدخل جراحي يتم استقبالها وتقديم العلاج المناسب لها، فيما الحالات الأخرى يتم استقبالها بعد حصولها على فحص كورونا.
وأشار إلى إصابة العديد من الكادر الطبي والتمريضي في عيادات الأسنان في ظل عدم الالتزام بالاشتراطات الصحية، كارتداء الكمامة والتباعد الجسدي من قبل المريض.
ودعا الشياب المواطنين إلى سرعة التسجيل في المنصة للحصول على اللقاح المضاد لكورونا، حتى يتمكن من الحصول على العلاج في المركز الصحية المختلفة، وذلك تفاديا لنقل العدوى للآخرين في حال كان مصابا بالفيروس.
وأشار إلى أنه تم وضع فرق تقصي وباء داخل عيادات مستشفى الأميرة بسمة لسحب العينات من المواطنين، وخصوصا بعد إصابة الكوادر الطبية والتمريضية بفيروس كورونا من قبل المراجعين.
وفيما يتعلق بتأخر نتائج الفحوصات أكد الشياب، أنه يتم سحب بين 5 – 6 آلاف عينة يوميا، فيما تم تمديد ساعات عمل المختبر للإسراع باستخراج العينات بأقل من 24 ساعة.
وأشار إلى أنه في حال تراكم العينات يتم إرسالها إلى المختبرات المركزية في عمان من أجل سرعة إظهارها، مؤكدا أن غالبية النتائج تظهر نتائجها بأقل من 24 ساعة وهناك نتائج تتأخر لمدة 24 ساعة.
وقال نقيب أطباء الأسنان الدكتور عازم القدومي، إن طلب فحص كورونا سلبي النتيجة من مراجعي عيادات الأسنان لا يشمل القطاع الخاص، ويقتصر على القطاع الحكومي فقط.
وبين القدومي في تصريحات صحفية، أن هذا الإجراء اتخذ دون التشاور مع نقابة أطباء الأسنان.
واعتبر القدومي أن هذا الإجراء غير عملي، لأنه وعلى سبيل المثال قد يحتاج المريض إلى عدة جلسات من العلاج قد تصل إلى 8 جلسات متباعدة لإتمام العلاج، ولا يعقل أن يطلب منه أن يجري فحصا لكورونا في كل مرة يراجع فيها العيادة.
كما بين أن فحوصات كورونا في مختبرات الصحة لا تظهر نتيجتها في اليوم ذاته، وقد تحتاج إلى يومين، فيما بعض المرضى يحتاجون إلى علاج فوري.
وشدد على التزام الأطباء بالبروتوكول الذي أعلنته النقابة منذ بدء الأزمة، والذي حمى الطبيب والمرضى من نقل العدوى، حيث لم يثبت أن طبيبا كان سببا في انتقال الفيروس إلى أي مريض أو مراجع.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock