آخر الأخبار الرياضةالرياضة

إرشيدات: توجه إلى تثبيت نهج الـ”أونلاين” بانتظار تقييم التجربة في البطولة العربية

البحث عن حلول لمعضلة توفير التباعد الاجتماعي في الشطرنج

مصطفى بالو

عمان- قال رئيس اتحاد الشطرنج الملكي نواف ارشيدات، إن الرئيس الفخري للاتحاد سمو الأمير محمد بن طلال، بارك للأسرة الأردنية عامة، والرياضية والشطرنجية خاصة، عودة الحياة شبه الطبيعية، وانتصار الأردن إلى حد كبير على “كورونا”، والعودة الميمونة إلى أجواء ممارسة النشاط الرياضي اعتبارا من اليوم، مثمنا الجهود الشطرنجية على حماية أركانها، واعتماد النمافسات الإلكترونية (أونلاين) كإجراء وقائي بارز خلال الجائحة، ما أعطاه ميزة الاتحاد الرياضي الفاعل خلال الأزمة،
كما نقل سمو الأمير محمد تحياته إلى جميع أفراد الأسرة الشطرنجية على جهودهم التي عززت من الإجراءات الحكومية الوقائية.
اعتماد الـ”أونلاين”
ورد ارشيدات على سؤال حول تفكير اتحاد اللعبة بانتهاج أسلوب الـ”أونلاين” على ضوء النجاح الكبير الذي تحقق، بالقول: “هناك توجه كبير لدى اتحاد اللعبة لاعتماد هذا النهج، سواء على صعيد البطولات المحلية أو تدريبات المنتخبات الوطنية، ولعل ما يدفعنا إلى ذلك، تقييمنا للتجربة السابقة، والتي أظهرت تقبل اللاعبين واللاعبات جيدا لهذا النهج، لما يوفره من بيئة صديقة للاعب أو اللاعبة في منزله، وأجواء نفسية معززة لمعنوياتهم، كما تمنحهم هذه الطريقة تركيزا ذهنيا عاليا، ما يجعلهم مهيئين للإبداع، سواء في لقاءاتهم أو في تنفيذ أفكار مدربيهم الذين يشاركون اللحظة عبر السيرفر الخاص، كما يفيدهم نهج الـ”أونلاين” أيضا في تحليل لقاءاتهم السابقة، والوقوف على الأخطاء ومعالجة السلبيات، ولعل التغذية الراجعة إلى اتحاد اللعبة كمجلس إدارة ولجنة فنية ومدربين، تجعلنا نتطلع الى اعتماد هذا الأسلوب بشكل أساسي خلال المرحلة المقبلة”.
وتابع إرشيدات: “نرصد نجاح تجربة الـ”أونلاين” عربيا في المرحلة الحالية، وذلك من خلال اعتماد النهج ذاته من قبل الاتحاد العربي في البطولة العربية المفتوحة، والتي تخوض غمار المنافسة فيها مجموعة من لاعبينا ولاعباتنا، وتشهد مشاركة واسعة على المستوى العربي، ونعمد إلى وضع التجربة أمام عدسة المراقبة “الفنية”، وفق تقارير يومية من قبل المختصين في اتحاد اللعبة، ونستفيد كذلك من خبرة عضو الاتحاد نائب رئيس الاتحاد العربي الأستاذ الدولي سامي السفاريني، والمدربين الوطنيين في ذلك، ونأمل أن نخرج بالنتائج التي تعزز توجهنا لاعتماد هذا الأسلوب في أجندة نشاطاتنا للمرحلة المقبلة”.
معضلة وحل
وعن المشاكل التي يواجهها اتحاد الشطرنج في توفير الإجراءات الوقائية تبعا لخصوصية اللعبة، قال إرشيدات: “لدينا معضلة في تعزيز أسلوب التباعد الوقائي حتى مع تطبيق ما نسبته 50% من وجود اللاعبين أو اللاعبات في صالة اللعب، فكما تعلم لعبة الشطرنج تفرض المواجهة القريبة بين اللاعبين أو اللاعبات على طاولة اللعب، حتى لو كانوا بالحد الأدنى لاعبين أو لاعبتين، وما يزيد من تخوفنا هو ضمان توفير الوقاية للفئة العمرية الصغيرة من 6-14 سنة، والتي سنعمل بشتى الطرق لوقايتها من خطر الفيروس، ونبحث الحلول كافة قبل بدء ممارسة النشاط على المستوى المحلي، لأن سلامة الوطن والمواطن أهم أولوياتنا، ولعل ذلك يدفعنا أكثر لاعتماد نهج الـ”أونلاين” لحماية الفئة السنية الصغيرة الأكثر عرضة لخطر “كوفيد 19” لا قدر الله”.

انتخابات 2020
25 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock