شركات وأعمال

“إريكسون” تطلق برنامج الخريجين في إفريقيا لتعزيز مستقبل الابتكار

دبي-أعلنت إريكسون (المسجلة في ناسداك: إريك) عن إطلاق إصدار نسخة العام 2020 من برنامج إريكسون للخريجين في إفريقيا. يهدف البرنامج إلى تنمية مهارات الخريجين وكفاءاتهم، وتدريبهم للتفاعل مع تكنولوجيات وحلول إريكسون وتقديمها وفهم عملياتها وأساليبها وأدواتها. بالإضافة إلى ذلك، يوفر هذا البرنامج للطلبة الفرصة للتعرف على هيكلية المؤسسات العالمية الكبرى من نموذج المصفوفة، لناحية طرق العمل وفهم الرؤية والرسالة والاستراتيجيات وثقافة الشركة وقيمها، ما يجعلهم أكثر استعدادا لمواجهة تحديات الأعمال في المستقبل.
وتعتقد إريكسون بأهمية هذا البرنامج لناحية توفير الكفاءات المحلية في أسواقنا الإفريقية، إضافة إلى ضمان استمرارية التزامنا طويل الأجل لناحية تطوير أعمالنا وتنميتها في إفريقيا. ما يمكننا بالتالي من الوصول إلى الكفاءات وتوظيفهم في شركة عالمية لفترة زمنية معينة.وقالت كارولين بيرنز، رئيس وحدة اكتساب المواهب في إريكسون الشرق الأوسط وإفريقيا : “تم تصميم برنامج الخريجين الجدد في إفريقيا لتعزيز المسيرة المهنية للخريجين الجدد فور بداية حياتهم الوظيفية- وتطوير المهارات التي اكتسبوها خلال مسارهم الدراسي الجامعي. إضافة إلى تعزيز كفاءاتهم، وإعدادهم للمساهمة في إحداث تأثير إيجابي عبر مجتمعات القارة. ويوفر البرنامج للخريجين فرصة للتفاعل مع التكنولوجيات الأكثر تطوراً، ومواجهة التحديات الناجمة عنها، بهدف جذب وتوجيه العقول التي تتميز بكفاءتها التكنولوجية، وبقدراتها الإبداعية والإبتكارية”.
كما يعتبر هذا البرنامج من أهم العوامل المساهمة في تعزيز جهود إريكسون لتحقيق المساواة بين الجنسين في مجال التكنولوجيا؛ حيث يتم تعيين الخريجين بالمناصفة بين الطالبات والطلاب. كما يتماشى مع مشاريع ومبادرات إريكسون المحلية مثل” الاتصال من أجل التعليم” التي تمكّن المرأة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM)، والاستفادة من خدمات الاتصال لتوفير المزيد من الفرص لتعليم للأطفال، وخاصة الفتيات.
ويتميز الخريجون الشباب بعقولهم الفضولية والمبتكرة، التي تتفاعل مع ألمع العقول عالم الاتصال، لتدشين مشاريع استثنائية تساهم في تغيير ملامح القطاع على نحو جذري، مستشرفة مستقبل قطاع الاتصالات في إفريقيا.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock