آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

إسبانيا تؤكد التزامها بحل الدولتين وبقرارات الأمم المتحدة حيال القضية الفلسطينية

عمان – قالت الحكومة الاسبانية إنها تدرس المقترح الذي أطلقه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، انطلاقا من التزامها بحل الدولتين وبقرارات الأمم المتحدة وبالمعايير المتفق عليها دوليا بشان الصراع الطويل بين الاسرائيليين والفلسطينيين.
واضافت في بيان وزعته السفارة الاسبانية في عمان أمس انه من الضروري في هذا الوقت أن يقوم الفلسطينيون والاسرائيليون بالتفاوض، آخذين بعين الاعتبار تطلعات كلا الطرفين, وان تكون المفاوضات مباشرة بينهما وبدعم من المجتمع الدولي.
وأكدت ان اسبانيا مستعدة لمواصلة العمل مع شركائها الأوروبيين من أجل الوصول في النهاية إلى حل عادل ودائم للصراع الاسرائيلي الفلسطيني والذي سيسهم بشكل أساسي بإحلال السلام في الإقليم.
إلى ذلك أكدت موسكو، أمس أنها ستواصل دراسة تفاصيل خطة السلام الأميركية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وقال المتحدث باسم الكرملين الروسي،ديمتري بيسكوف، ردا على سؤال صحفي بعد اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول ما إذا كانت موسكو وافقت على خطة السلام الاميركية : “ما نزال ندرس تفاصيل الصفقة”.
وكانت الخارجية الروسية، أكدت على أهمية موقف الفلسطينيين والدول العربية من الصفقة الأميركية وذلك قبيل إعلان موقفها.
إلى ذلك قالت جددت روسيا أمس على أن الجولان أرض سورية محتلة من قبل إسرائيل بشكل غير شرعي، مشددة على أنها لن تعترف بالسيادة الإسرائيلية على هذه المنطقة المحتلة.
وقال الممثل الدائم الروسي لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا: من أعد صفقة القرن بشأن التسوية الفلسطينية الإسرائيلية، نشر خرائط مرتبطة بهذه الصفقة وظهر فيها أن الجولان أرض إسرائيلية وهي مخالفة صريحة لقرارات مجلس الأمن الدولي”.
وأضاف نيبينزيا: “مرتفعات الجولان هي أرض سورية محتلة بشكل غير قانوني وغير شرعي”.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock