كرة القدم

إسبانيا تحت الضغط والبرتغال تعوّل على رونالدو

باريس – يتعيّن على منتخب إسبانيا وصيف النسخة الأخيرة من دوري الأمم الأوروبية أن يعود بالفوز من أرض اليونان اليوم الخميس لكي يأمل بانتزاع البطاقة المؤهلة مباشرة إلى مونديال قطر 2022 عن المجموعة الثانية التي تتصدرها السويد بفارق نقطتين، علما أن الأخيرة تحل على جورجيا المغمورة في الجولة ما قبل الأخيرة من التصفيات القارية.
وحتى الآن نجح منتخبان في بلوغ نهائيات كأس العالم المقررة في قطر من 21 تشرين الثاني (نوفمبر) إلى 18 كانون الأول (ديسمبر) 2022 هما ألمانيا والدنمارك.
وإذا نجح المنتخبان الإسباني (13 نقطة) والسويدي المتصدر (15 نقطة) بالخروج فائزين، ستكون المواجهة الحاسمة بينهما في إشبيلية في الجولة الأخيرة من التصفيات في 14 تشرين الثاني (نوفمبر)، حيث يتعين على إسبانيا الفوز أيضًا لحسم البطاقة المباشرة لصالحها.
أي نتيجة غير فوز إسبانيا يعني تأهل السويد في حال فوزها على جورجيا واكتفاء “لا روخا” بخوض الملحق.
وحقق المنتخب الإسباني عروضًا رائعة في دوري الأمم الأوروبية حيث تغلب على إيطاليا بطلة أوروبا في تموز (يوليو) الماضي في نصف النهائي، قبل ان يسقط بصعوبة أمام نظيره الفرنسي 1-2 في النهائي بعد ان تقدم عليه.
ويعتمد مدرب “لا روخا” لويس أنريكه على مزيج من الخبرة المتمثلة بمدافع برشلونة جيرارد بيكه وزميله في الفريق الكاتالوني لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس، بالإضافة إلى بعض الشبان الواعدين أمثال ثلاثي برشلونة أيضًا بدري وغافي وأنسو فاتي. إلا أن الأخير سيغيب عن المواجهتين الأخيرتين بعد تعرضه لإصابة في مباراة برشلونة نهاية الأسبوع من المتوقع أن بعده لفترة عن الملاعب.
في المقابل، يريد المنتخب البرتغالي بقيادة نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي كريستيانو رونالدو أفضل هداف على الصعيد الدولي، العودة على الأقل بنقطة من دبلن عندما يواجه جمهورية إيرلندا.
وكان رونالدو سجل ثلاثية في آخر ظهور دولي له الشهر الماضي عندما دك منتخب بلاده شباك لوكسمبورغ بسداسية نظيفة ليرفع خلالها رصيده القياسي المطلق من الأهداف الدولية إلى 115 في مباراته الدولية الرقم 182، علمًا أنه اللاعب الأوروبي الأكثر مشاركة على صعيد المنتخبات الوطنية.
ويتخلف المنتخب البرتغالي بفارق نقطة واحدة عن نظيره الصربي متصدر المجموعة الغائب عن هذه الجولة والذي تتبقى له مباراة واحدة سيخوضها ضد البرتغال بالذات في الجولة الأخيرة في لشبونة.
وفي حال قُدّر للبرتغال الفوز أو التعادل ضد إيرلندا، ستحتاج الى التعادل فقط في المباراة المرتقبة على أرضها ضد صربيا لضمان التأهل المباشر نظرًا لفارق الأهداف الذي يصب لمصلحة السيليساو (+12 مقابل +8).
ويتعين على كرواتيا صاحبة المركز الثاني (17 نقطة) أيضا في المجموعة الثامنة العودة بنقاط المباراة الثلاث عندما تحل ضيفة على مالطا المتواضعة في حين تلعب روسيا المتصدرة (19) مع قبرص الضعيفة.
وعلى الأرجح ستحسم الامور في هذه المجموعة عندما تستضيف كرواتيا نظيرتها روسيا في الجولة الاخيرة.
وكانت كرواتيا وصيفة نسخة مونديال روسيا عام 2018 بلغت الدور الثاني من كأس أوروبا الأخيرة قبل ان تخسر أمام إسبانيا 3-5 بعد التمديد في مباراة مثيرة.
وتعوّل كرواتيا على مجموعة من مخضرميها وعلى رأسهم قائدها الرمز لوكا مودريتش صانع ألعاب ريال مدريد الإسباني ولاعب وسط تشلسي الانجليزي ماتيو كوفاتشيتش وإيفان بيريتشيتش جناح إنتر الايطالي.
في المقابل، وبعد أن ضمنت ألمانيا التأهل مباشرة إلى مونديال قطر، تبدو المنافسة محمومة لانتزاع بطاقة الملحق في المجموعة العاشرة بين ثلاثة منتخبات هي رومانيا (13 نقطة) ومقدونيا الشمالية وأرمينيا (كلاهما مع 12 نقطة).
وفي هذه الجولة تلتقي رومانيا مع ضيفتها ايسلندا وأرمينيا على أرضها مع مقدونيا الشمالية. -(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock