آخر الأخبار الرياضةالرياضةكرة السلة

إصابة دونسيتش تسبق قمة دالاس مع باكس بدوري السلة الأميركي

لوس انجليس – تعرض نجم دالاس مافريكس السلوفيني لوكا دونسيتش لإصابة في الكاحل قبل أقل من 48 ساعة على القمة المرتقبة في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بين فريقه وميلووكي باكس صاحب أفضل سجل هذا الموسم.

وتلقى دالاس ضربة مزدوجة السبت بخسارة جهود دونسيتش ومباراته أمام ضيفه ميامي هيت بنتيجة 118-122 بعد التمديد، في أمسية شهدت فوز ميلووكي على كليفلاند كافالييرز 125-108، وتحقيق متصدر ترتيب المنطقة الشرقية انتصاره الثامن عشر تواليا، معززا أفضل بداية في تاريخه.

وفي حال، تأكد ما توقعه مدرب دالاس ريك كارلايل لجهة غياب نجمه الشاب دونسيتش (20 عاما) عن مباراة الإثنين بضيافة ميلووكي، سيحرم متابعو كرة السلة الأميركية من مواجهة هي الأولى هذا الموسم بين السلوفيني المتألق، ونجم ميلووكي اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو، أفضل لاعب في الـ “ان بي ايه” في الموسم الماضي.

ولم تكن خسارة جهود دونسيتش السلبية الوحيدة لدالاس. فبعدما حقق سلسلة من 10 انتصارات في 11 مباراة، تلقى الفريق الذي يحتل المركز الثالث في المنطقة الغربية، خسارته الثانية في ثلاث مباريات.

وتعرض دونسيتش لالتواء في الكاحل الأيمن عندما داس على قدم أحد لاعبي ميامي أثناء تقدمه نحو السلة بعد مرور نحو 1:40 دقيقة على انطلاق المباراة. وبقي على الأرض ممسكا بكاحله ومتألما، قبل أن يعاونه زملاؤه وأفراد الجهاز التدريبي لمغادرة أرض الملعب.

وأكد دالاس عدم تعرض دونسيتش لكسر، لكن مدربه ريك كارلايل استبعد، بحسب ما نقل عنه الموقع الالكتروني لرابطة الدوري، خوض لاعبه مباراة الإثنين ضد ميلووكي، من دون أن يحدد فترة غيابه المتوقعة.

وفرض دونسيتش نفسه في عامه الثاني مع دالاس، كأحد أفضل اللاعبين هذا الموسم، ودخل مباراة الأمس مع معدل 30,4 نقطة و9,9 متابعات و9,3 تمريرات حاسمة في المباراة. وأدت إصابته الى انهاء سلسلة من 20 مباراة متتالية حقق فيها على الأقل 20 نقطة وخمس متابعات وخمس تمريرات حاسمة.

وبدا تأثير خروج دونسيتش واضحا على مافريكس، اذ هيمن ميامي وصنع فارقا بلغ 24 نقطة في الربع الثاني، قبل ان يتمكن دالاس من العودة تدريجا وانتزاع التقدم بفارق أربع نقاط في الربع الأخير.

وحافظ دالاس على تقدمه (112-108) مع تبقي 1:08 دقيقة في الربع الأخير، لكن لاعبي ميامي عادلوا النتيجة بفضل رمية ناجحة لإدريس “بام” أديبايو ورميتين حرتين لجيمي باتلر، ليحتكم الفريقان الى التعادل 112-112 مع تبقي نحو 30 ثانية على صافرة النهاية.

وحسم ميامي المباراة لصالحه في الشوط الإضافي بفارق أربع نقاط، وكان أديبايو وباتلر الأفضل في صفوف ميامي، اذ أنهى الأول المباراة مع “تريبل دابل” بتسجيله 18 نقطة مع 11 متابعة وعشر تمريرات حاسمة، بينما سجل الثاني 27 نقطة مع أربع متابعات وسبع تمريرات حاسمة.

وكان أفضل مسجل للخاسر تيم هارداوي جونيور مع 28 نقطة، بينما ساهم اللاتفي كريستابس بورزينغيس بـ22 نقطة و14 متابعة، وحقق ميامي فوزه الـ19 في 26 مباراة، وهو ثالث ترتيب المنطقة الشرقية، بينما تلقى دالاس خسارته الثامنة في 25 مباراة هذا الموسم.

من جهته، يستعد ميلووكي لمباراة الإثنين في وضع مثالي، اذ انفرد السبت بأفضل سجل هذا الموسم (24 فوزا وثلاث هزائم)، بفارق فوز واحد عن متصدر المنطقة الغربية لوس أنجليس ليكرز الذي سيكون أمام فرصة معادلة هذا السجل وتحقيق فوزه الـ17 في آخر 18 مباراة، بحال تفوقه على مضيفه أتلانتا هوكس مساء الأحد.

وبعد لقاء دالاس الإثنين، يستعد باكس لقمة ثانية ضد ليكرز الخميس، وعزز ميلووكي أفضل بداية له في تاريخه الممتد لـ52 عاما، واقترب من معادلة رقمه القياسي (20 فوزا متتاليا في موسم 1970-1971).

ولم يجد باكس صعوبة في التفوق على كافالييز بفارق 17 نقطة، ملحقا ببطل الدوري لعام 2016 خسارته الـ20 في 26 مباراة هذا الموسم، وكان أفضل مسجل لميلووكي أنتيتوكونمبو مع 29 نقطة، علما انه خاض نصف زمن المباراة فقط، بعدما أراحه مدربه مايك بودنهولزر في ظل التفوق الصريح لفريقه وتقدمه بفارق بلغ 28 نقطة في الربع الثالث.

ويبدو ميلووكي مرشحا جديا للمنافسة على اللقب الذي أحرزه تورونتو رابتورز في الموسم الماضي للمرة الأولى في تاريخه. ويقدم الفريق الكندي أداء متفاوتا هذا الموسم، وضعه في المركز الخامس في المنطقة الشرقية.

وحقق تورونتو السبت فوزه الـ17 مقابل ثماني هزائم، وأتى على حساب ضيفه بروكلين نتس 110-102، وهو الفوز الثاني فقط لتورونتو في آخر ست مباريات، وجاء بفضل لاعبه الكاميروني باسكال سياكام الذي سجل 30 نقطة وأضاف 10 متابعات.

وتلقى الأخير، ثاني المنطقة الغربية، السبت خسارته الأولى بعد أربعة انتصارات، وذلك أمام مضيفه شيكاغو بولز 106-109، وخاض القطب الثاني للوس أنجليس المباراة بغياب ثلاثة لاعبين بارزين مصابين هم لينارد (ركبة) ولو وليامس (ربلة الساق) وباتريك بيفرلي (ارتجاج). على رغم ذلك، تمكن الفريق من التقدم بفارق مريح وصل الى 15 نقطة، قبل أن يعود شيكاغو ويقلب الطاولة ويتقدم بفارق 14 نقطة.

وبدا الفريقان متجهين نحو التمديد، قبل تسجيل لاعب بولز زاك لافين نقطتين قبل ثانيتين فقط من نهاية المباراة، مانحا فريقه التقدم 108-106، وتفوق سان أنتونيو سبيرز على مضيفه فينيكس صنز بنتيجة 121-119 بعد التمديد، في رابع مباراة على التوالي يحتاج خلالها فريق المدرب المخضرم غريغ بوبوفيتش الى وقت إضافي للفوز.

الى ذلك، خسر هيوستن روكتس أمام ضيفه ديترويت بيستونز 107-115، على رغم تسجيل نجم الأول جيمس هاردن 39 نقطة، وفي بقية المباريات، فاز دنفر ناغتس على أوكلاهوما سيتي ثاندر 110 – 102، وممفيس غريزليز على واشنطن ويزاردز 128 – 111. (أ ف ب)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock